مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

سعفان يتابع حالة المصري المصاب بالكويت.. ويؤكد: حقوقه محفوظة

كتب – سمير عبد الشكور:

أكد وزير القوي العاملة محمد سعفان تقديم كل الدعم والمساندة اللازمة للمواطن المصري اميل إسحاق مهني جرس المعتدى عليه بالكويت ، لافتا إلي أن جميع حقوقه محفوظة، قائلا: إن دولة الكويت بلد قانون ولن يظلم أحد، مشدداً علي أن القيادة السياسية ممثلة فى الرئيس عبد الفتاح السيسي وجهت بضرورة وقوف الدولة والحكومة بجانب أى مواطن مصري  بالخارج والالتفاف حوله إذا وقع فى أى مشكله، مشيرا إلي أن  كرامة  المصري من كرامة الوطن.

وقال هيثم سعد الدين المتحدث الرسمي والمستشار الإعلامي لوزارة القوي العاملة : إن الوزير كلف رئيس مكتب التمثيل العمالي بمتابعة حالة المواطن المصري اميل مهني لحظة بلحظة وتقديم تقرير فوري عن كل مستجد يتم في هذا الموضوع حفاظا على جميع حقوقه.

وتلقى الوزير تقريرا عاجلا من الملحق العمالي بالكويت أحمد إبراهيم بملابسات الواقعة ، مشيرا إلي المواطن المذكور من محافظة المنيا ، ومتزوج ويعول طفل، ويعمل بالكويت بشركة كيوت هوم ستار للأثاث والمفروشات،  منذ 5 سنوات بوظيفة سائق، بالإضافة إلى القيام بأعمال تنجيد وتركيب الستائر.

وأشار رئيس مكتب التمثيل العمالي أن المكتب بزيارتين للمجنى ، ونقل إلى المواطن المصرى تمنيات الوزير له بالشفاء العاجل ومتابعة موضوعه والوقوف بجانبه لحين الحصول علي كافة حقوقه كاملة نتيجة حادث الاعتداء بالتنسيق التام مع القنصلية والمستشار القانوني بالسفارة، لافتا إلي أنهم يهتمون بموضوعة ويطلعون على تفاصيل موقفه لحظة بلحظة وتقديم الدعم اللازم له.

 واطلع رئيس مكتب التمثيل العمالي الوزير – من خلال تقريره- عن تفاصيل الواقعة، حيث أشار إلي المواطن المصري تلقي طعنه على يد مواطن كويتي يدعى عبدالعزيز محمد البرويشى، وذلك بسبب أن الجاني هو أحد عملاء الشركة التي يعمل بها المجني عليه، وبناء على تكليف للمجنى عليه بتركيب ستائر للجاني بأحد الكرفانات بمنطقة الدوحة بالكويت منذ شهرين، وبعد انتهاء التركيبات طلب الجاني إجراء  بعض التعديلات على التركيبات ولكن المجنى عليه رفض ذلك، نظرا لعدم حصوله على أتعابه.

واستطرد رئيس المكتب في تقريره لافتا إلي أن الجاني تربص للمواطن المصري اميل إسحاق مهنى أمام مقر عمله وفجأة عند خروجه بالسب والقذف ومحاولة إدخاله سيارته الخاصة بالاكراه، وعند مقاومة المجنى عليه قام الجاني بطعنه بسكين في كتفه الأيسر من الخلف وفر هاربًا، وتم نقل المجنى عليه إلى مستشفى الفروانية واحتجز بالجناح رقم 12 غرفة رقم 11 بعد إجراء جراحة بها 16 غرزة، ومن المتوقع خروجه من المستشفى مساء اليوم الخميس بعد إجراء الفحوصات الطبية اللازمة وكتابة محضر بالواقعة داخل قسم الشرطة بالمستشفى، وسيقوم المكتب بالتواصل معه أثناء كتابة المحضر لمعرفة تفاصيله وتسجيل رقم المحضر لمتابعته مستقبلًا.