مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رفع السرية عن الوثائق الخاصة بالأجسام الطائرة المجهولة والانفجارات الغريبة في الفضاء

كتب_ سعد درويش :
أتاحت وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية الكثير من الوثائق التي رُفعت عنها السرية، عن الأجسام الطائرة المجهولة والحياة المفترضة خارج الأرض، حيث أصبح هذا الكم الهائل من السجلات الهامة و التي كانت سرية لمدة طويلة، متاحاً للعامة قبل أشهر من الموعد النهائي الممنوح لوكالات الاستخبارات الأمريكية للكشف عنها.

و بحسب شبكة CNBC الأمريكية فإنه أصبح بالإمكان الوصول إلى تلك التقارير، التي تدور حول الأطباق الطائرة والانفجارات الغريبة عن طريق تحميلها من موقع« Black Vault » ،
حيث يمكن تحميل هذه الوثائق :
https://www.theblackvault.com/documentarchive/ufos-the-central-intelligence-agency-cia-collection/

ويعد Black Vault أرشيفاً كاملا للوثائق التي رفعت عنها السرية ويديره القطاع الخاص، ويديره المؤلف وصانع البودكاست« جون غرين والد جونيور» ، ويضم الكثير من الملفات القابلة للتنزيل عن المشاهد والظواهر غير المبررة والغير مفهومة في جميع أنحاء العالم والتي سجلتها وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاجون).

كتب« غرين والد جونيور» ، أن وكالة الاستخبارات المركزية صنعت مجموعة أقراص مدمجة عن وثائق لأجسام طائرة مجهولة على مدار مدة زمنية طويلة.

حيث اشترى «جون » تلك الأقراص المدمجة في 2020 وأتاحها على موقع «Black Vault» وتحتوي على سجلات كاملة لمستندات وكالة الاستخبارات المركزية عن “الظواهر الجوية المجهولة”، وهو المصطلح الذي تفضله الحكومة الأمريكية ل “الأجسام الطائرة المجهولة”.

Cd يشمل وثائق عن الأجسام الفضائية

وعلى حسابه على تويتر، نشر «Black Vault» معلومات لها علاقة بالملفات، مشيراً إلى أنها تشمل أرشيفاً كاملاً عن كل سجلات وكالة الاستخبارات المركزية المتعلقة بأجسام طائرة مجهولة ، التي تعود إلى أكثر من 100 عام “.

وكتب موقع Black Vault في حسابه على تويتر: “في وثيقة الاستخبارات المركزية السرية عن الأجسام الطائرة المجهولة، اطلع مساعد نائب مدير العلوم والتكنولوجيا على شيء له علاقة بأجسام طائرة مجهولة. وقرر أنه سينظر فيه شخصياً.

ووفقاً لتقرير نشرته قناة فوكس نيوز الأمريكية، أتى نشر تلك المعلومات قبل أشهر من الموعد المقرر لأن يُطلع البنتاغون الكونغرس الأمريكي  على كل مايخص  هذه الظواهر الجوية المجهولة.

وذكرت مجلة Motherboard أن «غرين والد جونيور » قال في بريد إلكتروني أرسله إليهم : “قبل حوالي 20 عاماً ” كافحت من أجل الحصول على سجلات إضافية عن الأجسام الطائرة المجهولة من وكالة الاستخبارات المركزية”، وكان الأمر يشبه “اقتلاع الأسنان” في صعوبته “.

و كشف جون غرين البالغ من العمر 39 عاماً ، في مقابلة له مع جريدة The Sun البريطانية، أن بعض الملفات موضع جدال للغاية لدرجة أنها “مفقودة”.
و يعتقد جون أن هناك الكثير من الأسرار المثيرة المخزنة في الأرشيفات الوطنية التي لا يعرف موظفو الوكالة بوجودها و أحياناً يكون الدليل موضع جدال للغاية، لدرجة أن هؤلاء الموظفين لا يبحثون عنه في الأرشيف حقاً مثلما يقولون “.
وأضاف : ” أظن أن هناك الكثير من الأدلة التي تشير إلى أن معظم الوكالات الحكومية لا تعرف ما تملكه في حيازتها، وهذا أمر محبط للغاية لي كباحث”.

ويوفر الرابط أدناه عمليات التحميل وهو عبارة عن السجلات المحولة، حيث قام موقع Black Vault بتحويل كل ملف بصيغة «.tif» إلى صيغة «pdf» ، وجعله أسهل للبحث ومتاحا للتحميل :
https://documents2.theblackvault.com/documents/cia/CIAUFOCD-FULL-CONVERTED.zip

 

أجسام طائرة مجهولة رصدها طيارون أمريكيون
صورة ألتقطها الكاميرات فوق العاصمة الخرطوم
صورة ألتقطها الكاميرات فوق العاصمة الخرطوم

لماذا أقر البنتاجون بوجود الأجسام الطائرة :
أشارت وزارة الدفاع الأمريكية بأن سلسلة المواجهات الموثّقة مع أجسام طائرة مجهولة تتطلّب على الأقل مزيداً من التحقيق، فقد دفع الانتشار السائد لهذه الأحداث قبل سنوات، وزارة الدفاع الأميركية إلى تتبّع الظواهر التي حدثت آنذاك، لدرجة أنها أنشأت برنامجاً داخل البنتاغون مخصصاً فقط للتحقيق في التقارير الخاصة بمشاهدات الأجسام الطائرة المجهولة.

وقد صرح  مسؤولو وزارة الدفاع في ديسمبر 2017 بأن الوزارة اعتمدت برنامج التعرف على التهديدات الجوية والفضائية المتقدمة التي يشكلها الظهور المتكرر للأجسام الطائرة المجهولة، واستمر البرنامج منذ عام 2007 حتى عام 2012، لكن البرنامج  ظل سرياً طوال مدة تفعيله.

وقد نشر موقع “بوليتيكو” العام الماضي تصريحات لمسؤول الاستخبارات العسكرية السابق لويس إليزوندو، الذي تولّى قيادة هذا البرنامج السري في وزارة الدفاع، اعتبر فيها أنه يجب على البنتاغون أن يعتمد نهجاً أكثر قوة لتحليل البيانات المتعلقة بالأجسام الطائرة المجهولة، مشيراً إلى أن سياسية وزارة الدفاع لا تشجع العسكريين على الحديث عمّا يرونه من مشاهدات في هذا الأمر، ومحذّراً من عواقب إهمال هذا الملف إذا اكتشفت واشنطن بعد خمس سنوات أن هناك دولا أخرى فاجأتهم بالإستفادة منه قبلهم .

وقد صرح  إليزوندو  أيضاً لشبكة “سي إن إن” الإخبارية عام 2017 إن هناك أدلة مقنعة على أننا قد لا نكون وحدنا في هذا الكون، نظراً إلى أن هذه الأجسام الطائرة المجهولة، تمتلك خصائص لا تمتلكها الولايات المتحدة ولا غيرها من الدول الأجنبية.

وأعتبر إليزوندو أن هذا الاعتراف التاريخي من البنتاغون سيتسبّب في تحول زلزالي في المواقف وسيترك أثراً واضحاً في الأجواء المحيطة بهذه الأحداث، مما يسمح للمؤسسات ذات السمعة الطيبة بتبادل البيانات الموثوقة من أجل إجراء البحوث بشكل علني، كما سيُنظر إليها لسنوات أخرى مقبلة كخطوة أساسية في كسب ثقة الناس.