مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رئيس الوزراء يشهد توقيع بروتوكول تعاون لإنشاء مركز لعلاج الإدمان بالمجان بجامعة جنوب الوادي

شهد الدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء، اليوم، بمقر رئاسة مجلس الوزراء، مراسم توقيع بروتوكول تعاون بين صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي، التابع لوزارة التضامن الاجتماعي وجامعة جنوب الوادي، لإنشاء مركز مُتكامل لعلاج مرضى الإدمان بالمجان بجامعة جنوب الوادي، لخدمة أبناء محافظة قنا والمحافظات المجاورة، وذلك بحضور كل من الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلميّ، ونيڨين القباج، وزيرة التضامن الاجتماعي، رئيس مجلس إدارة الصندوق.

ووقع بروتوكول التعاون الدكتور يوسف حسن غرباوي، رئيس جامعة جنوب الوادي، ممثلا عن وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، وعمرو عثمان، مساعد وزيرة التضامن الاجتماعي، مدير صندوق مكافحة وعلاج الإدمان والتعاطي.

ويتضمن البروتوكول إنشاء مركز متكامل لعلاج وتأهيل مرضى الإدمان تحت مسمى “مركز العزيمة”، من خلال تخصيص أحد المباني غير المستغلة بحرم جامعة جنوب الوادي، وتجهيزه وتأثيثه وتشغيله، وذلك على مساحة إجمالية تبلغ نحو 4000م، بسعة 72 سريرا وعيادتين خارجيتين، ويخدم المركز 6 آلاف مريض إدمان سنوياً على مستوى “العيادات الخارجية والحجز الداخلي” بمحافظتي قنا والأقصر، ولاسيما أنهما محافظتان محرومتان من خدمات علاج الإدمان حالياً.

وعقب التوقيع، أشار وزير التعليم العالي والبحث العلمي إلى أن جامعة جنوب الوادي، هي جامعة ومؤسسة بحثية موجهة لخدمة الطلاب والمجتمع، مؤكدا أن الجامعة تحرص على تقديم تعليم عالي الجودة، مع تبني أنشطة بحثية متميزة، في إطار الالتزام برسالتها من خلال ما تقدمه من خدمات ثقافية وتعليمية وخدمية، لافتا إلى أن إنشاء “مركز العزيمة”، الذي يتضمنه هذا البروتوكول، يُمثل الحلقة الجديدة في سلسلة التعاون المثمرة بين وزارة التضامن الاجتماعي والجامعات ومستشفياتها، حيث إن هذا المركز هو الخامس من نوعه، من سلسلة المراكز التي يتعاون فيها الجانبان، والتي تضم أيضا مركز الطب النفسي بمستشفى قصر العيني بجامعة القاهرة، ومركز الطب النفسي بمستشفى الدمرداش بجامعة عين شمس، ومركز الطب النفسي بمستشفى كلية طب المنصورة بجامعة المنصورة، ومركز جامعة الفيوم.

وفي هذا السياق، أكدت وزيرة التضامن الاجتماعي، من جانبها، أن دور الجامعات لا  يقتصر فقط على تقديم الخدمة العلاجية في هذا الشأن، بل يمتد إلى إعداد الكوادر من خلال الدبلومات المُتخصصة في قضية خفض الطلب على المخدرات، على غرار التعاون مع كلية الآداب بجامعة القاهرة في تنفيذ أول دبلوم متخصص معتمد من المجلس الأعلى للجامعات في هذا المجال، كما يمتد نشاط وزارة التضامن الاجتماعي مع الجامعات في استقطاب المتطوعين وإنشاء بيوت التطوع في 4 جامعات لتكون منابر للوقاية، لافتة إلى أن 75% من متطوعي الصندوق، البالغ عددهم 30 ألف متطوع، هم من الجامعات المختلفة.

واستعرضت وزيرة التضامن الاجتماعي أهداف إنشاء المركز بمحافظة قنا، موضحة في هذا الصدد أنه كانت هناك حاجة ماسة لإنشاء هذا المركز الجديد، وذلك بعد أن تبين أن الخط الساخن لصندوق مكافحة وعلاج الإدمان قد تلقى  خلال عام 2020 ما يقرب من 1900 اتصال هاتفيّ من أبناء محافظة قنا لطلب العلاج، بالإضافة إلى  942 اتصالا هاتفيا من محافظة الأقصر، وكذلك 1117 من محافظة سوهاج، وجميعها محافظات محرومة من هذه الخدمة.

وقالت الوزيرة: يوفر المركز كذلك ما يقرب من 60 فرصة عمل لأبناء محافظة قنا، وتتولى جامعة جنوب الوادي الإدارة الفنية والإشراف الطبي، كما يتولى الصندوق الإشراف الإداري، وتحمل نفقات علاج المرضى، وكافة مصاريف التشغيل.

تجدر الإشارة إلى أن صندوق مكافحة وعلاج الإدمان وضع خطة طموحة؛ لإتاحة خدمات علاج الإدمان بالمحافظات المحرومة من تلك الخدمة بالتعاون مع الشركاء المعنيين، وجار التنسيق مع وزارة التعليم العالي وكلية طب بجامعة أسوان لافتتاح فرع للخط الساخن بمحافظة أسوان، كما أن هناك تنسيقا يتم حاليا مع وزارة الصحة والسكان لافتتاح فروع أخرى للخط الساخن بمستشفيات سوهاج، وبني سويف خلال العام الجاري 2021.