مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان : زيارة رئيس وزراء السودان لمصر هامة و تؤكد وحدة مواقف البلدين تجاه السد الأثيوبي

كتب – بهاء المهندس :

رحب المحامى والحقوقي عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان بزيارة الدكتور عبد الله حمدوك رئيس وزراء السودان لمصر التى تبدأ اليوم على رأس وفد سودانى رفيع المستوى

وأضاف عصام شيحة أن الزيارة تأتى فى توقيت فارق ودقيق واستكمالا لزيارات متبادلة وتنسيق مشترك فى كافة المجالات وخاصة فى قضية السد الأثيوبي وفى ظل تعنت أثيوبى ومماطلة على مدى سنوات فى مفاوضات حول السد الأثيوبي

وأكد أن الزيارة تأتى فى ظل تنسيق رسمى مصرى سودانى رفيع المستوى وزيارات متبادلة كان آخرها الزيارة الناجحة للرئيس السيسى إلى السودان وسبقتها زيارة وزيرة الخارجية السودانية إلى مصر وقبلها زيارة رئيس أركان الجيش المصري للسودان وتوقيع إتفاقية تعاون عسكرى وقبلها كانت زيارة الفريق عبد الفتاح البرهان رئيس مجلس السيادة السودانى لمصر

قد يهمك ايضاً:

محافظ كفرالشيخ يهنئ أبطال مصارعة المشروع القومي للموهبة…

بسباعية الأهلي يكتسح الغابة وديا … فيديو

وشدد عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان على أن استمرار توحيد مواقف مصر والسودان فى ملف سد النهضة هو أمر هام جدا لحماية الأمن القومي للبلدين

وهذا ليس بغريب على شعبى وادى النيل حيث وحدة التاريخ والمصير المشترك منذ قرون وأشار أن قضية السد الأثيوبي مسألة حياة أو موت لشعبى وادى النيل وأننا نثق أن خيارات قيادات البلدين الشقيقين ستكون فى مصلحة أبناء شعبى مصر والسودان وحماية لحقوق الشعبين التاريخية فى مياه النيل

وفى سياق متصل أكد المحامى والحقوقي عصام شيحة رئيس المنظمة المصرية لحقوق الإنسان أن المنظمة سوف تعقد ورشة عمل من الخبراء والمتخصصين فى شئون المياه لإعداد مذكرة شاملة لعرضها على المنظمات الدولية لتوضيح وجهة نظر الشعب المصرى فى التعنت الأثيوبي وذلك كبداية لتحركات دولية بخصوص حق المواطن المصرى فى مياه الشرب وحق الفلاح المصري في مياه الرى وما يمثله السد الأثيوبي من خطورة على تلك الحقوق الأساسية للمواطن المصري فى المياه وخاصة أن نهر النيل تحكمه معاهدات وإتفاقيات مستقرة منذ عقود طويلة كما سوف تثير المنظمة محاولات إثيوبيا  لتجاوز إتفاقيات تاريخية تضمن حق المواطن المصرى وحقوق كل دول حوض النيل

وأضاف عصام شيحه أن تحرك المنظمة فى هذا الشأن سيكون من خلال ما تملكه من ثقل دولى حيث إن المنظمة المصرية لحقوق الإنسان مسجله لدى الأمم المتحدة وفى مجلس حقوق الإنسان الدولى ولديها وضع إستشارى فى اللجنة الأفريقية لحقوق الإنسان والشعوب وهى أيضا عضو فى خمس منظمات تتمتع بالصفة الاستشارية لدى المجلس الاقتصادى وإلإجتماعى بالامم المتحدة ومن بين تلك المنظمات الفيدرالية الدولية لحقوق الإنسان فى باريس FIDH واللجنة الدولية للحقوقيين فى جنيف ICJ  وسوف نطالب تلك المنظمات الدولية أن تضطلع بدورها تجاه حقوق الإنسان المصرى فى المياه وهى مسألة حياة أو موت.