Exclusiveتعليم

رئيسة جودة التعليم: تضافر الجهود المجتمعية والتنفيذية ضمانة أساسية لتطوير العملية التعليمية

د. يوهانسن عيد: النظام التعليمي المصري الجديد بارقة أمل لتعليم متطور يتمحور حول بناء كفايات وجدارات الطلاب

كتب: عبد الرحمن هاشم

صرحت الدكتورة يوهانسن عيد رئيس مجلس إدارة الهيئة القومية لضمان جودة التعليم والاعتماد أن تحقيق جودة التعليم فى مصر مسئولية مشتركة تبدأ من الهيئة بوضعها معايير لجودة التعليم تتسق مع المعايير العالمية، وتمر بتقديم الدعم الفني للمؤسسات التعليمية، وعلى المؤسسات التعليمية العمل على استيفاء هذه المعايير، وتقوم الهيئة بعد ذلك القيام بوظيفتها كمقييم خارجي بالتحقق من وصول المؤسسات التعليمية للحد الأدني من معايير الجودة..
لذلك تسعى الهيئة إلى التعاون والشراكة والتنسيق المستمر مع وزارتي التربية والتعليم والتعليم الفني، والتعليم العالي، والأزهر الشريف، وشتى الأطراف المجتمعية المعنية، مشيرة إلى أن الهيئة هي إحدى الركائز الرئيسة لتطوير منظومة التعليم في مصر، واللحاق بركب الدول المتقدمة، وهي الخيار الاستراتيجي لضمان الحراك نحو الممارسات العالمية في ضمان جودة مخرجات النظام التعليمي.
كما سعت الهيئة من خلال تضافر الجهود والتكاتف مع الوزارات المعنية لإصدار إطار جديد وهو الإطار الوطني للمؤهلات، يمكنها من تفعيل دورها كعامل محفز وشريك استراتيجي مع الوزارات المعنية، بهدف استعادة الثقة في مخرجات النظام التعليمي المصري، اتساقا مع استراتيجية الدولة وتوجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية؛ لخلق مجتمع يتعلم ويبدع ويبتكر، وأوضحت أن الهيئة فى انتظار إقرار البرلمان لمشروع قانون جديد يفعل هذا الإطار فى القريب العاجل.
وأكدت رئيس هيئة جودة التعليم أن الهيئة لديها اعترافات متبادلة مع كثير من الهيئات الدولية المناظرة، وستشهد الأيام القليلة القادمة تتويجا للجهود التي بذلتها الهيئة، حيث سيزورها فريق من الاتحاد العالمي للتعليم الطبي “WFME” بهدف الاعتراف بالهيئة عالميا ككيان لاعتماد التعليم الطبي في مصر وفي غيرها، وهو ما يعد اعترافا بمخرجات كليات الطب فى مصر وغيرها.

وأشارت د. يوهانسن أن لدينا الآن رؤية مصر 2030 والتى تشمل خطة قصيرة المدى 2020، بأن تكون أعداد المدارس المتقدمة للاعتماد من الهيئة لا تقل عن 20 % طبقا للخطة التى وضعتها وزارة التخطيط، وبحلول 2030 تكون أعداد المدارس المتقدمة 80%، وعلى مستوى التعليم العالي يكون أعداد المؤسسات التي تقدمت لا تقل عن 40 % بحلول 2020.
واشادت بالنظام التعليمي المصري الجديد باعتباره بارقة أمل لتعليم متطور يتمحور حول بناء كفايات وجدارات الطلاب ويبشر بخير كبير للمجتمع في الفترة القادمة بإذن الله تعالى.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى