مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

د. محمد الحلفاوى يكتب الأنبا بولا.. وفلك المحبة

170

بقلم د. محمد الحلفاوي
بطاقة حياة :
– ولد في23-8-1951م بمدينة كفر الشيخ
-حصل على بكالوريوس علوم شعبة جيولوجيا عام 1974 بتقدير جيد جدا جامعة طنطا
– التحق بالجيش المصرى في 31-10-1974م حتى بداية 1976م لتأدية الخدمة العسكرية
-التحق بدير البرموس في 17-3-1976م
-دخل سلك الرهبنة بدير البرموس باسم الراهب توما البرموسى في 24-4-1976م
– سيم ” قسا ” بدير البرموس في 4-6-1976م
– سيم ” قمصاً “في 28-5-1977م
– سيم ” أسقفا للقرى “وخدم في دمياط وكفر الشيخ والبرارى في 29-5-1977م
– سيم” أسقفاً عاماً “وخدم في دمياط وكفر الشيخ والبرارى في 25-5-1980م
– اختير رئيسا للمجلس الإكليريكى العام للأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكس داخل مصر وخارجها فى مارس 1989م
– سيم أسقفا لطنطا وتوابعها في 18-6-1989م
– عين رئيساً للمجلس الإكليريكى الإقليمى لآسيا وأستراليا
-تمت ترقية نيافته مطراناً لطنطا وتوابعها في 25-11-2018م
-يُشرف على كنيسة الأنبا ابرآم ببرايتون بإنجلترا منذ عام 2003 وحتى الآن
– يحاضر بالكليات الإكليريكية بكل من ( القاهرة , الإسكندرية , نيوجيرسى , فرانكفورت بألمانيا , فيينا , باريس , الكويت ) , وكذلك بمعهد الرعاية بالقاهرة , ومعهد الدراسات القبطية بالقاهرة .
– اختير عضوا ممثلا للكنيسة القبطية بالجمعية التأسيسية لدستور 2012م , ودستور 2014م .

هو الأنبا بولا .. الإنسان , المصرى حتى النخاع, العروبى , رجل الدين, المدبر , رائد خدمة المجتمع , الخبير الأسرى , صاحب منهج التفكير العلمى , الكاتب والمثقف الموسوعى , رجل المهام الصعبة , المناضل ضد التطرف والإرهاب , الحكيم ,  داعية المحبة والسلام , وأحد رواد المواطنة فى مصر .
الإنسان:
هو عزمى أنيس أسعد ابن مدينة كفر الشيخ , ولد لأب حاصل على ليسانس آداب ويعمل موظفا إداريا بمحكمة كفر الشيخ , وكان والده عابدا تقيا حيث كان ينام ويصحو من نومه على صوت مزامير والده , وكان الأب مرتبطا بالكنيسة حيث كان هو والده أول اثنين يدخلان الكنيسة , وأول اثنين يخرجان منها بعد أخذ الجرعة الروحية, وكان صديقا لوالده حاملا وكاتما لأسراره منذ كان ابن 11 عاما
أما والدته فقد كانت سيدة فاضلة مدبرة حكيمة , يعتمد عليها جده لأبيه فى إدارة شئون ” بيت العيلة ” وتعتبر إخوة زوجها أبناءها , وبعدما استقل والده بمنزل مستقل كانت والدته تعتمد عليه فى كل شئون المنزل ؛ فهو المسئول عن شراء كل ما يخص المنزل من الخارج , وعند سفر والدته لزيارة جدته فى طنطا , كان هو المسئول عن المنزل .
فقد كانت علاقته وثيقة بوالديه وشريك لهما في كل القرارات مما يجعله مدبرا منذ الصغر.
وكان طالبا متفوقا طوال سنوات دراسته الإبتدائية والإعدادية والثانوية والجامعية .
ورغم أن مجموع درجاته فى الثانوى العام كان يدخله كليات القمة ” الطب والصيدلية ” لكنه اختار كلية العلوم قسم جيولوجيا , لأنه اختار الرهبنة منذ كان فى أوائل المرحلة الإعدادية تأثرا بخادم لطيف حكى أمامه قصة الأنبا أنطونيوس وتأثر بها روحيا بشدة , ورأى أن العمل كجيولوجى يتيح له العمل بالجبل والصحراء وهذا مناسب للرهبنة.
وتخرج بتفوق فى كلية علوم طنطا 1974م , ولكنه رفض التقدم للعمل فى السلك الأكاديمى كمعيد رغم أحقيته الفرصة كانت متاحة , وقدم أوراقه لأكاديمية البحث العلمى , وقدم له أحد أساتذته بكلية العلوم – وكان يشغل موقع رئيس قسم الجيولوجيا بكلية العلوم جامعة القاهرة – أوراقه للعمل كمعيد بكلية العلوم جامعة القاهرة , وجاله 3 خطابات تعيين وهو فى الخدمة العسكرية .. الأول للتعيين بأكاديمية البحث العلمى والثانى للتعيين بالمركز القومى للبحوث , والثالث استدعاء لإنهاء إجراءات التعيين كمعيد بكلية العلوم جامعة القاهرة ولكنه رفضها جميعا لأنه اختار طريق الرهبنة بعد انتهاء خدمته العسكرية 1).
موقف إنسانى كاشف :
عندما أسس الأنبا بولا مشروع الفلك لخدمة مرضى متلازمة داون مجانا بدون مقابل
كان البعد الإنسانى هو المحرك الأول لنيافته وهذه لقطة مضيئة وكاشفة لمعدن الأنبا بولا , فأثناء افتتاح المشروع رسميا وفى حضور كبار قيادات الدولة , كان هناك فقرة على المنصة يحاور خلالها الأنبا بولا  خمسة من أطفال متلازمة داون .. حوارا إنسانيا رائعا , أسعد الأطفال والحضور .. وعندما ظهرت السعادة الغامرة على وجوه الأطفال , وجه حديثه لكبار رجال الدولة وعلى رأسهم قداسة الباباتواضروس الثانى قائلا : ” دول حبايبى اللى هيسعدونى لحد ما أسيب الأرض وأروح السماء .. دا الواحد لو ضحى بحياته كلها عشان يشوف الابتسامة دى يبقى عمل .. عمل عظيم ” 2)
ويتعمد الأنبا بولا أن ينزل بنفسه – رغم مشاغله الكبيرة – لشراء لعب الأطفال فى المناسبات وأعياد الميلاد ؛ حتى يمارس الحب الأبوى مع أولاده 3) وحتى يدخل الفرح لقلوبهم .. ولذلك عندما يرى الأطفال نيافته – رغم هيبته – فأنهم يجرون لاحتضانه ؛ لما يرونه من فيض حبه لهم
وهذه قصيدة للأنسة هناء فهمى تعبر بجلاء عن مدى حب الأطفال لنيافة الأنبا بولا:
تقول فيها :  ” يا فرحنا يا هنانا الأنبا بولا ويانا .. وجهه جميل ومنور .. وقلبه طفل صغير
أحلى من الشهد كلامه وتعليمه وكماله .. من صغرنا حبناك والعذرا سنداك
لما فتحت حضانتها في كنيستها ورعيتها .. قلبلك كله وداعة وخشوع
قلبك مليان روحانية ومحبة للكل  .. واستقبلناك وأحنا أطفال
بالفرحة والتراتيل .. من كتر حبك للأطفال
أسست الفلك للملايكة صغار وكبار .. ربنا يخليك دايما يا رب لينا سنين كتير وأزمنة هادية مديدة ” 4)
المصرى:
فى أحد لقاءاته التليفزيونية في 2012م قال الأنبا بولا كلمة مؤثرة تعبر بجلاء عن عمق احساسه وفخره بوطنه مصر جاء فيها: ” أنا الأنبا بولا المصري.. ولن أقبل أن يخرج دستور لا يقبله كل المصريين، أنا ضميرى لا يسمح أن أكون أداة لخروج دستور غير مصرى , يعنى لفئة دون باقي الفئات؛ وسأقاتل وأجاهد للوصول لأفضل وضع ممكن ” 5) .
والمتابع للأنبا بولا يعرف جيدا عمق اهتمامه بقضايا الوطن من رؤية وطنية واسعة كمواطن مصرى لا من زاوية حزبية سياسية , فلنيافته رؤية فكرية حول هذه المسألة مفادها أنه:
”  لا ينبغى لرجل الدين المسيحى أن ينتمى لفصيل سياسى دون غيره ، وإلا لما اعتبر أبا للجميع ، فالدين ثابت والسياسة متغيرة ، ومجال عمل رجل الدين فى الثابت وليس المتغير ، فى السمائى وليس الأرضى ، وقد يكون له رأيه السياسى والاقتصادى والاجتماعى فى كثير من الأمور ، ولكن كمواطن مصرى أصيل و لكنه لا يمارس العمل السياسى الحزبى ، له أن يرشد من يسأله وفقا لرؤيته ولكن ليس له أن يفرض رأيه من خلال سلطانه الكهنوتى ” 6)  .
وعند وقوع الحادث الإرهابي بكنيسة مار جرجس بطنطا والذى راح ضحيته 28 شهيدا و95 مصابا .. ورغم فداحة الفاجعة, نجد الأنبا بولا المصري الأصيل – والذى يعتصر قلبه حزنا على الشهداء والمصابين – يضع مصلحة مصر العليا أمام عينيه وظهر هذا فى تصريحاته أثناء الحادث قائلا: ” وأحنا بنتكلم عن الحادث يجب وضع مصر أمام أعيننا , نحميها ونحافظ عليها ” 7) ووجه خطابه للإرهابيين الأوغاد قائلا بثقة : ” أنتم أردتم بمصر شرًا والرب يريد بنا خيرًا ” 8) .
ودائما ما يمتدح قداسة البابا شنودة الثالث قائلا : “هو اللى غرس فينا إن مصر دى وطن يعيش فينا أينما وجدنا , خارج مصر مشتاقين نرجع لمصر , خارج مصر يحلو الحديث عن مصر , ويطالب أن الفترة الحالية محتاجة بابا الكنيسة يستمر في توطيد العلاقة بين الكنيسة والأزهر , بين الكنيسة والشارع الإسلامي , لأن سلامة البلد إلى حد كبير بابا الكنيسة له يد فيها ” 9)
وأدى الأنبا بولا الخدمة العسكرية بالجيش المصرى في 31-10-1974م , كمواطن مصرى وذلك بكتيبة صواريخ دفاع جوى بجنوب الشلال بأسوان , وكان جنديا مثاليا .. بشهادة قائد الكتيبة , وكان يحصل على المرتبة الأولى فى الدورات التدريبية 10) .
ونجده فى مؤسسة الفلك لرعاية أطفال متلازمة داون يبدأ اليوم – التدريبى والتعليمى – للأطفال بتحية العلم المصرى والسلام الجمهورى؛ وذلك من أجل غرس قيم الوطنية والانتماء لدى الأطفال والمدربين.
وعندما قامت جموع الشعب المصرى باستعادة روح مصر فى ثورة 30 يونيو 2013م , نجد الأنبا بولا المصرى الوطنى يساندها ويؤيدها ويحتفى بها قائلا : ” إن ثورة 30 يونيو 2013م , كانت مثار فرحة المصريين كلهم , وكان وراءها عمل إلهى ؛ إذ كانت مصر تنحدر إلى الهاوية وتتعرض لأمر لا يعلم مداه إلا الله , لكن يد الله انتشلت مصر من خلال هذه الثورة ” 11)
العروبى:
يشكل البعد العربى بعدا هاما فى عقل واهتمام الأنبا بولا , فنجده يهتم بالعالم العربى وقضاياه
وهو فى هذا المضمار يمشى على خطى أستاذه قداسة البابا شنودة الثالث الذى كان يلقب ب
” بابا العرب ” , ويحكى كيف أنه كان عائدا بالطائرة من استراليا ” خط سنغافورة مصر ” في غضون 1997م , وكان يوجد  3 سعوديين بالطائرة : ” لقيت واحد منهم بيقولى : أنت تبع البابا شنودة , قلت : نعم , قال : أحنا بنحبه جدا , وقعد يقول عناوين كتب للبابا شنودة قرأها , وأكدوا أن البابا شنودة بابا كل العرب 12)
ومن مظاهر اهتمام الأنبا بولا بالقضايا العربية ؛ أنه عندما حدثت أحداث غزة الأخيرة فى أكتوبر 2023م .. نجد نيافته يصرح قائلا :” أحداث غزة مؤلمة جدًا، مبكية للى يسمعها ويشوفها أخواننا فى غزة , ما يحدث فى غزة لا إنسانى , وما يحدث له انعكاسات بعيدة المدى على المنطقة كلها وعلى مصر، وأنا هنا مبهور بفكر القيادة المصرية رئيس قوى , فكر بعيد المدى , يعمل على مساعدة أهل غزة , يعمل على عدم تهجيرهم من بلادهم ومساعدتهم بكل السبل , ولكن ليس على حساب الأمن القومى المصرى، أوعى تنفصل عن الواقع المحيط بك إذا كنت متقدرش تعمل حاجة دورك أن تصلى أن يحل الله بسلامه ” 13) .
ويؤكد فى موضع آخر أن إسرائيل ما هى إلا بؤرة استيطانية قائلا : ” نناشد الضمير العالمى بالسعى قدما لإنهاء البؤر الاستعمارية في العالم كما هو في فلسطين ” 14).
رجل الدين :
الأنبا بولا رجل دين فى المقام الأول , عشق الرهبنة منذ طفولته , تأثرا بأحد خدام مدارس الأحد وفى ذلك يقول نيافته : ” خادم مدارس الأحد هو الذى حببنى في الرهبنة وكان عمرى 11 سنة؛ حيث قام بالتحدث معنا عن الأنبا أنطونيوس, وطريقته في عرض قصة الأنبا أنطونيوس دخلت جوايا وبناء على ذلك قررت أنى هترهبن .. لأن الخادم الروحى لما يكون ممتلئا بالروح ويعرف يتعامل مع السن اللى بيكلمه يكون مؤثرا جدا ” 15) .
ورغم أن مجموع درجاته بالثانوية العامة كان كبيرا ويسمح له بالالتحاق بكليات القمة إلا أنه اختار كلية العلوم  ” أربع سنوات ” قائلا : “عشان في دماغى الرهبنة ” 16) .
واختار الالتحاق بقسم الجيولوجيا عشان هيشتغل في الجبل والصحراء مما يتناسب مع الرهبنة وعشان يقص الحبل السرى حسب قوله.
وطوال المرحلة الجامعية خدم الأنبا بولا في دير القديسة دميانة  بكفر الشيخ أثناء فترة الإجازة الصيفية , حيث كان يقوم بالمهام المالية والإدارية للدير , بدلا من الأب الراهب مسئول الدير الذى كان يحصل على إجازة لمدة ” شهر – شهرين ” سنويا .. وكانوا يستعينون بكاهن عشان الصلاة .. مما أعطاه خبرة مبكرة بأعمال الكنيسة 17) .
ورغم تفوقه على دفعته  بكلية العلوم جامعة طنطا, وأحقيته فى التعيين بالسلك الجامعى كمعيد , ولكن الأنبا بولا  رفض كل ذلك .. واختار المضى فى طريقه الذى اختاره وهو ” الرهبنة ” .
وأثناء فترة خدمته بالقوات المسلحة عاش حياة التقشف والجلد ؛ حيث عاش على بنات ” النبق ” فقط بالكتيبة لمدة 10 أيام كاملة , واعتبرها فترة إعداد ربانية لدخول سلك الرهبنة . ويفخر دائما بهذه الفترة قائلا : ” أكبر استفادة روحية في حياتى كانت فترة القوات المسلحة , أكبر تلامس مع عمل ربنا فى حياتى هى فترة القوات المسلحة ” 18) .
وكان يعمل ويقيم فى كابينة أعلى قمة الجبل والتى تبعد عن سطح الأرض 800 م , وكان مسئولا عن جميع أعمال التشغيل والصيانة , وكان يستغل فترات الراحة فى الصلاة والقراءة وكأنه فى خلوة بمغارة , ولم يحصل على إجازة طوال فترة التجنيد إلا ثلاثة مرات فقط .
وبعد انتهاء فترة الخدمة العسكرية التحق الأنبا بولا بدير البرموس في 17-3-1976م
ثم دخل سلك الرهبنة بدير البرموس باسم الراهب توما البرموسى في 24-4-1976م
وتم سيامة نيافته ” قسا ” بدير البرموس في 4-6-1976م , ثم ” قمصاً ” في
28-5-1977م , ثم ” أسقفا للقرى ” في دمياط وكفر الشيخ والبرارى في 29-5-1977م
ثم ” أسقفاً عاماً ” في دمياط وكفر الشيخ والبرارى في 25-5-1980م .
حتى اختاره قداسة البابا شنودة الثالث رئيسا للمجلس الإكليريكى العام للأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكس على مستوى العالم فى مارس 1989م .
ثم كلفه قداسته أسقفا لطنطا وتوابعها في 18-6-1989م قائلا له : ” مصلحتك فى طنطا , ومصلحة طنطا فيك ” 19) , وتمت رسامة نيافته بمعرفة البابا تواضروس الثانى مطراناً لطنطا وتوابعها في 25-11-2018م .
ويُشرف على كنيسة الأنبا ابرآم ببرايتون بإنجلترا منذ عام 2003 وحتى الآن
ويحاضر بالكليات الإكليريكية بكل من ( القاهرة , الإسكندرية , نيوجيرسى , فرانكفورت بألمانيا , فيينا , باريس , الكويت ) , وكذلك بمعهد الرعاية بالقاهرة , ومعهد الدراسات القبطية بالقاهرة .
ونيافة الأنبا بولا حازم في أي شيء يخص المخدوم والشعب ومن كلماته الكاشفة :
( مصلحة المخدوم تسمو على مصلحة أي أحد ) 20)
علاقة الأنبا بولا .. بآباء الكنيسة:
البابا شنودة الثالث  : يعتز الأنبا بولا بعلاقته بقداسة البابا شنودة الثالث واصفا إياه ب ” أبى القديس العظيم موسوعى المعرفة ” 21) , وأنه ” الأب والإنسان والمعلم ” 22) , وأنه ” تتلمذ على كتبه, وعلى عظاته ” 23) .
يقول الأنبا بولا مؤرخا لأعمال البابا شنودة الثالث : ” هو مؤسس الكنيسة المعاصرة المتجذرة فى عمق التاريخ والمتعمقة فى إيمانها والسامية إلى عنان السماء فى روحانيتها , أسس علوم الكلية الإكليريكية , مؤسس كل المناهج اللى فى الكلية الإكليريكية لكل المواد , يحفظ نصوص الكتاب المقدس ويعرف طبعات الكتاب المقدس وموضع الآية فى الصفحة , وإذا تحدث فى الإسلاميات نجد فيضا وغزارة من المعرفة بالآيات القرآنية وشواهدها ويقرأ الآيات القرآنية بالتشكيل الصحيح , كان قويًا فى مواجهة الخطأ الإيمانى والعقيدى , شخصية فريدة لا تتكرر متعدد المواهب، خفة ظل لا نظير لها , من أقوى الشعراء ينظم الشعر ويحفظ الشعر كان أديبا كان ملمًا بالكثير من العلوم، كان قويا فى الحق، وفى نفس الوقت عاطفيا جدًا دموعه فى أكثر الأحيان أسرع من كلماته، كان محبوبًا جدًا للأطفال ويلعب معهم ويحنو عليهم كان أبًا حنونًا , المحبوب الذى أصل فينا فضيلة المحبة ” 24).
البابا تواضروس الثانى : يرى الأنبا بولا أن قداسة البابا تواضروس الثانى قد حباه الله مهارات وقدرات كثيرة فهو ” قمة الآداء الإدارى والتنظيمى , ويؤسس منظومة إدارية عالية جدًا ويستعين بكيانات إدارية وعلمية أكاديمية تنظيمية مش اجتهادية , بارع ذكى وموهوب لا ينظر تحت قدميه ويعمل عمل عظيم ؛ ولذلك فالكنيسة القبطية اتسعت وبقت فى كل العالم” . و” لا يخسر أحدًا على الإطلاق، يمكن يوظف كل أحد فى المكان المناسب له حسب إمكاناته يكسب الكل، ولا يوجد له أعداء من قيادات الكنيسة ده مستحيل “, وأن ” البابا تواضروس حكيم ” 25)
ويعتز دائما بأن قداسة البابا تواضروس الثانى هو من كلفه بالآتى : ” أننى أمثل الكنيسة فى لجنة دستور2014م، أننى أتولى ملف بناء الكنائس فى الحوار مع الدولة , أننى أشتغل فى قانون الأحوال الشخصية مع بقية الطوائف ومع وزارة العدل ” 26)
وكرجل دين فالأنبا بولا مدافع جسور عن الكتاب المقدس , ويرد بحكمة وتعقل على
المخطئين فى حق الكتاب المقدس ومن يهاجمون المسيحية , ومن كلماته : ” على المستوى الشخصى لن أقبل بأى حال من الأحوال الصمت تجاه أى إساءة موجهة للكتاب المقدس “27)
وكرجل دين وحفاظا على الجو الروحى وهيبة الكنيسة أصدر الأنبا بولا القرار رقم 7 لسنة 2021م والذى يلزم المدعوين للكنيسة لحضور الأكاليل والخطوبات والأعياد وخصوصا
– الشباب والشابات – بالإلتزام بالزى المحتشم المناسب للكنيسة وعدم ارتداء الشورت والبناطيل الممزقة .
رائد خدمة المجتمع:
الأنبا بولا يعتبر بحق من رواد خدمة المجتمع في مصرنا الحبيبة, إيمانا منه بأهمية العدالة الإجتماعية وضرورة الاهتمام بالفقراء والمهمشين .
يقول الأنبا بولا : ” أناشد أغنياء كل دولة للعمل بجدية على التكافل الإجتماعى , لتقليل الفروق في المستوى المعيشى بين أفراد الدولة الواحدة من أجل نشر السلام الاجتماعى” 28)
ونستعرض معا أهم الأعمال الاجتماعية الرائدة التي قدمها الأنبا بولا لخدمة المجتمع المصري :
1-مشروع أخوة الرب :
حيث قام الأنبا بولا بتكوين لجنة مركزية لرعاية أخوة الرب والتي تتولى رعاية الفقراء والمحتاجين بجميع احتياجاتهم وينبثق منها عشرة لجان فرعية, ورسالة هذه اللجنة هو تقديم المساعدات المالية والعينية والصحية للمحتاجين بشكل كريم .
ويولى الأنبا بولا اهتماما فائقا بهذا المشروع , ويعقد اجتماعا دوريا مع الآباء الكهنة مسئولي المشروع بكنائس الغربية, ويكلفهم بزيارة أخوة الرب ومتابعتهم والاهتمام بهم وإيصال المساعدات لهم وخدمتهم بشكل كريم ولائق في مكان إقامتهم .
ويضم مشروع خدمة أخوة الرب: ” زواج الفتيات الغير قادرات , دعم حالات التعليم قبل الجامعى والجامعى , دعم المرضى , برنامج ” بنت الملك “وهو عبارة عن فتح دفتر توفير للفتاة من عمر 14 عاما لتجد مبلغا مناسبا عند زواجها , مجموعات تقوية للطلبة , دفع التأمينات للعمال وغير ذلك ” .
2- مركز التدريب المهنى بإبيار :
قام الأنبا بولا بافتتاح مركز تدريب مهنى على أعلى مستوى بدير الشهيد العظيم مارمينا بإبيار
ويضم المركز أقسام ” الميكانيكية ,الخراطة ,النجارة ,الحدادة ,النقاشة ,الكهرباء ,الكمبيوتر ,التبريد وتكييف … إلخ .
3- عيادات سان بول الخيرية :
أنشأ الأنبا بولا عيادات ” سان بول ” لخدمة أخوة الرب مجانا وتقديم خدمة فحص المقبلين على الزواج , وتضم العيادات جميع التخصصات ” باطنة , قلب , جراحة , أطفال , نساء , جلدية , صدر , أنف وأذن , أسنان , علاج طبيعى , تغذية علاجية , معمل , أشعة ” .
4- مشروع الفلك :
هذا المشروع العالمي ” حدوتة مصرية “29) بامتياز , ويسجل اسم نيافة الأنبا بولا بحروف من نور في تاريخ مصر الحديث .
وقد بدأت فكرة المشروع العملاق في ذهن الأنبا بولا فى ٢٠١٩م .. عندما جاءته أم كبيرة السن مريضة وحالتها متأخرة وقالت : ” أنا ابنى عنده متلازمة داون , أنا اللي بحميه وبأكله , أنا لو مت بنتى اللى هتحميه ؟! دى حركت مشاعرى , زى الأم دى فيه 100 و1000 أم
دى أطفال عندهم إعاقة ذهنية في كل الحواس ؛ يبقى لازم نفكر في مكان لإقامة الناس دى 30)
وكانت الشرارة المحركة لتنفيذ المشروع  هى كلمة الرئيس السيسى باعتبار عام 2019م عام  متحدى الإعاقة , خلال أيام قدمت المشروع وكل أجهزة الدولة قدمت تسهيلات في استخراج
التراخيص 31) .
وكانت الخطة : ” اختيار المكان المناسب , زيارات دولية للحصول على خبرات , اسم وشكل المبنى , تجهيز العاملين , تحديد الفئات المستهدفة ”
يقول الأنبا بولا صاحب الفكرة ومؤسسها : ” لقيت 6300 م2 فى قرية حصة أكوا بكفر الزيات محافظة الغربية, ملك الكنيسة وداخل الكتلة السكنية بقرية معدومة الخدمات عشان يكون قاطرة لتطوير القرية , وتم تصميم المبنى على شكل ” فلك نوح ” , الفلك سفينة نجاة اللى هيخش المكان ده هينجوا , سافرت لإيطاليا وسويسرا وقعدت حوالى 10 أيام أدرس تجارب هذه الدول
, قررنا أن نبدأ من حيث انتهى الآخرون من حيث انتهت أوروبا , خدنا الفكرة ومصرناها , زرت ٨ أماكن فى إيطاليا وكل مكان قضيت فيه ٨ ساعات، كلمة ٨ ساعات يعنى بذاكر يعنى بقرأ، يعنى بكتب، يعنى بصور، يعنى بسأل , جيبت مراجع , شكلت فريق عمل حوالى ٣٠ شاب وفتاة، من خريجى الجامعات  ياخدوا مرتبات لمدة سنتين ونص، وياخدوا دراسة نظرى وعملى لحد ما المبنى يخلص، بعت ٢ من القيادات إلى إيطاليا لمدة سنة كاملة ، يترددوا على الأماكن كل مكان ٣ شهور.
المكان مجهز على أعلى مستوى , خدمة فندقية , كل ولد وكل بنت له سريره الخاص وكلها بيضاء بس عليها اللوجو باللون بتاعه هو عشان ما يستخدمش حاجة غيره, يوجد معمل مجهز للتنمية الحسية والتنمية الذهينة , والتنمية العصبية , التنمية العضلية .
الأضواء داخل المبنى تضم كل أشكال الحيوانات والطيور وبكل الألوان عشان ننمي عندهم حاسة البصر ويعرفوا يميزوا الألوان.
المبنى مجهز بوحدة علاج تخاطب , ووحدتين علاج طبيعى, ملاعب مفتوحة , حمام سباحة , حديقة حيوان بها مجموعة رائعة من الطيور ” طواويس , ببغاوات , طيور ملونة صادحة تملأ أجواء المكان بموسيقى الطبيعة الرائعة بالتعاون مع حديقة الحيوان.
كل حاجة فى المشروع ده لها كود عالمى , تكلفة الطفل الواحد لا تقل عن عشرة آلاف ج شهريا , ولكن الخدمة مجانية للمسلم والمسيحى , للغنى والفقير , الأطفال من سن 4 حتى 18 سنة مترددين , وفوق ال 18 إقامة دائمة , ويوجد يوم في الأسبوع لتدريب ” الأمهات ” على التعامل مع الأطفال , ويوجد أتوبيسات تحضر الأطفال من بيوتهم.
ويوجد مركز لتدريب الكوادر مجانى , ومخطط إنشاء مدرسة لهؤلاء الأطفال , ودار مسنين لكبار السن منهم .
وبعد كده فكرت فى المستقبل ؛ أنا فاضللي في الحياة أيام, أسابيع الله أعلم, طب اللي يجي بعدى يهد اللي أنا عملته , يقول بلا دوشة, نخليه مكان للمسنين ؛ عشان كده فكرت أن أحنا نعمل مؤسسة اسمها مؤسسة ” الفلك الخيرية ” تبقى تحت مظلة التضامن الاجتماعي المؤسسة دي هي اللي تدير المشروع والصرف على المشروع طبعا هيبقى في حاجات إنتاجيه كتير بدأنا ندرب الخدام عليها وندرب الأطفال اللي أحنا بنرعاهم عندناعلى أعمال خفيفة .
أنا بعتبر ده أول مشروع خدمي مصرى على مستوى عالمي دون تمييز بين المواطن المصري مجانا, فأحنا بنستضيف أخواتنا المسلمين زى ما بنستضيف ولادنا المسيحيين وعايز أقول إن  إقبال إخواتنا المسلمين على المكان أضعاف أضعاف أولادنا المسيحيين, وعلمت مصلى واسع بالمشروع به رموز إسلامية واضحة وتعاقدت مع شيخ أزهرى عشان يعلم الأولاد المسلمين الصلاة واشترطت عليه الحضور بالزى الأزهرى 32)
ووقعت بروتوكولا مع جامعة طنطا :
كلية الطب: لتوقيع الكشف الطبى على الأطفال قبل الالتحاق بمؤسسة الفلك ومتابعهم بعدالالتحاق .
كلية التربية النوعية: لمتابعة الصحة النفسية للأطفال وتنمية مهاراتهم باستخدام الفنون والموسيقى .
كلية التربية الرياضية: للاهتمام بالتنمية العضلية للأطفال وتحديد الألعاب والتمارين المناسبة لهم
كلية الصيدلة: لتطبيق برامج التغذية العلاجية المناسبة لكل طفل 33)
وتكريما لهذا المشروع العملاق حضر حفل الافتتاح  كبار رجال الدولة المصرية وعلى رأسهم قداسة البابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية , والدكتور شوقى علام مفتى الديار المصرية , والدكتور طارق رحمى محافظ الغربية , والدكتور نيفين القباج وزيرة التضامن , والدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة , والدكتور أسامة الأزهرى مستشار الرئيس للشئون الدينية, وقيادات محافظة الغربية .
وألقى قداسة البابا تواضروس الثانى بطريرك الكرازة المرقسية كلمة رائعة أشاد فيها بفكرة المشروع وصاحب الفكرة الأنبا بولا قائلا :
” أحيى فكرة مشروع الفلك فهى فكرة مبدعة للغاية , اسما وشكلا وتصميما وتنفيذا وإخراجا , وأحيى صاحب الفكرة – الأنبا بولا – فهو بوصفه مطرانا بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية له خبرة وله باع طويل فى الخدمة وفى الحياة , وأعطاه الله مجموعة من المواهب المتعددة , تدور فى النظام والتخطيط وإخراج العمل بصورة جيدة ” 34) .
وألقى الدكتور طارق رحمى محافظ الغربية كلمة حيا فيها الأنبا بولا قائلا:
” تحية تقدير لصاحب عرس اليوم نيافة الأنبا بولا , صاحب الفكرة وراعيها ومنفذها ومتابعها , فلقد اهتم نيافته بالتفاصيل الدقيقة؛ فنجح فى إخراج المشروع على هيئة لوحة زخرفية لفنان محترف يزهو ويفتخر بعمله الفنى والإنسانى الرائع , يستحق أن نحتفل معه جميعا اليوم , مع هذه الجمع المتميز من قيادات مصر ومحافظة الغربية … عاشت مصر قوية عزيزة مستقرة فى حماية رب كريم وقيادة رئيس مخلص وفى أحضان شعب مؤمن يهوى السلام ويقدس الإنسانية ويعشق الحياة ” 35).
الخبير الأسرى :
ظل الأنبا بولا مسئولا عن ملف الأحوال الشخصية بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية على مستوى مصر والعالم لمدة 29 عاما وثلاثة أشهر وذلك منذ مارس 1989م
ولقد كلفه قداسة البابا شنودة الثالث لهذه المهمة الصعبة لأنه يمتاز بشهادة قداسته بصفتين :
( مستمع جيد، لا يؤثر عليه من أحد ) 36).
ولخبرته الطويلة فى ملف الأحوال الشخصية تم تكليف نيافته من قداسة البابا تواضروس الثانى  بوضع مواد قانون الأحوال الشخصية الجديد للأقباط وأن يكون ممثلا للكنيسة أمام جهات الدولة المسئولة عن إصدار القانون .
ولخبرته الطويلة فى هذا الملف ؛ قام نيافته بتقديم أكثر من برنامج للرد على استفسارات وأسئلة المشاهدين فى كل ما يخص المشاكل الأسرية وطرق حلها مثل : ” معا نبنى البيت ” و” أنا وبيتى ” , وقد لاقت هذه البرامج نسبة مشاهدات عالية ويتابعها أقباط أمريكا وكندا واستراليا وأوروبا .
ونيافة الأنبا بولا فى هذه اللقاءات يمتاز بالآتى :
تحليل كلام الشاكى وقراءة ما بين سطور الشكوى ليكون حكما محايدا , والقدرة على استخراج أخطاء الشاكى من خلال شكواه , والبحث عن جذور وأسباب المشكلة وعدم الوقوف عند الأعراض والنتائج فقط .
ويحدد نيافته منهجه فى حل المشاكل الأسرية قائلا :
” لما بسمع شاكى .. أتخيل المشكو في حقه هيقول إيه ؟ ولما بيشتكى في شيء بحلل شكواه وأشوف مدى دقة الشكوى ” 37) .
ومما يؤكد تمكن وخبرة الأنبا بولا فى هذا المضمار ؛ أنه يستقبل استفسارات مفاجئة على الهواء ويرد عليها بذهن حاضر ورد موضوعى موسوعى.
ونستعرض معا باقة من النصائح الأسرية التى يؤكد عليها الأنبا بولا فى لقاءاته وبرامجه من أجل زواج ناجح وسعيد :
1- فوائد الزواج:
ينصح إحدى الشابات التي تخشى من خوض تجربة الزواج ؛ لكثرة ما تسمعه من مشاكل زوجية قائلا : ” أنا راهب وبكلمك , الإنسان بطبيعته لا يستطيع أن يعيش خارج دائرة الحب , وممارسة الحب لن تكون إلا من خلال الزواج ؛ لأن ممارسة الحب من خلال بابا وماما وقتى ونسبى , أنا كأسقف ببقى سعيد جدا لما أتلقى مشاعر محبة من شعبى , بأبقى سعيد جدا أنى أمارس الحب الأبوى مع ولادى , وأنزل اشترى هدايا الأطفال بنفسى , الزواج هو ممارسة الحب في أجمل صوره , العيش لوحدك تدمير نفسى ” 38) .
2-يؤكد دائما فى جميع لقاءاته على أهمية فحص ما قبل الزواج وعدم إخفاء المرض على الطرف الآخر .
3- يؤكد على أهمية إعطاء دورات للمخطوبين من أجل حياة أسرية ناجحة , ونفذ ذلك عمليا بمطرانية طنطا حيث حدد عدد(12) جلسة لتوعية المخطوبين قبل الزواج , يلقيها عليهم خبراء فى هذا المجال .
4- ينصح البنات أثناء فترة الخطوبة قائلا : ” عاوز بناتى يدخلوا جوه الشخص أثناءالخطوبة ؛ عشان يعرفوا هيتعامل أزاى عند وجود خلاف ” .
5- يحذر من المشاكل التى تنجم من الفرق الكبير فى السن بين الزوجين
6- يحذر من مشاكل غربة الزوج وترك زوجته وحيدة لمدة طويلة في مصر
7- يحذر من العناد بين الزوجين وكيف أنه يهدد الزواج
8- يلفت النظر لمتاعب الزواج في بيت العيلة : وينصح الزوجين بضرورة الإتفاق أثناء الخطوبة , وتتعلم الزوجة تاخد بالها من إيه , والزوج ياخد باله من إيه .
9- يحذر من الفصل المادى بعد الميراث ؛ لأنه يعكر الحياة الزوجية , وينصح بضرورة المشاركة والتشارك بين الزوجين .
10- ينصح الأمهات بتعلم التدبير قائلا : ” الأم الشاطرة المدبرة تقدر تفرح أولادها بأقل تكلفة ؛ البنطلون المقطع بقى موضة , يبقى منشتريش بنطلون , حاجة من السنة اللى فاتت أضيف لها حاجة تجددها وتفرح الأولاد ” 39) , بل ويطالب بعمل برامج لتعليم بناتنا في الكنائس أزاى يتفننوا في الحاجات دى .

ويرى الأنبا بولا أن الطفل هو ” جزء من الحاضر وهو كل المستقبل , فإذا أردنا أن نهتم بالمستقبل علينا الاهتمام بالطفل ” .
وهذه مجموعة نصائح تربوية للأنبا بولا فى برامجه ولقاءاته لكيفية التعامل مع أطفالنا:
1-خطورة التدليل مع الأبناء :
يحذر الأنبا بولا من المبالغة فى تدليل الأنباء ؛ لأن ذلك له خطورة على نفسية الطفل وعلى مستقبله .. حيث ينتظره الضعف وعدم القدرة على القيادة وعدم القدرة على البذل والعطاء فى حياته العملية والزوجية معا 40)
2- خطورة القسوة مع الأبناء :
يؤكد الأنبا بولا على خطورة القسوة فى تربية الأبناء, فالأبناء يحتاجون إلى الحب , والبنات يحتجن إلى مزيد من العاطفة والحب , البنت تحتاح إلى عقل أمها وخبرتها كامرأة , وتحتاج إلى قلب أبيها .. فالأولاد في سن المراهقة يحتاجون إلى مزيد من العاطفة والحب 41) , مؤكدا على البون الشاسع بين الحزم فى تأديب الأبناء وبين القسوة .
ويعدد خطورة التربية بالقسوة كالتالى:
1-القسوة تعطل قوى التفكير والابتكار والمبادرة ؛ بسبب الخوف الطفل ذكى ولكن مجمد , يخاف من الخطأ , يخاف من المشاركة بالرأى , مهزوز يخاف ياخد قرار , متزوج ومراته هي راجل البيت , تعطيل الإرادة والمبادرة .
2- القسوة تولد المكر والخداع والكذب لدى الأولاد منذ الصغر .
3- القسوة تولد الكتمان والإنغلاق على النفس وعلى الذات مما يؤدى إلى تكرار الأخطاء
4- القسوة تولد العنف والجفاء مع الآخر والتجاوب السريع جدا مع أي مصدر للحنان – ولو زائف – خارج البيت .. وينصح الآباء والأمهات قائلا : ( من فضلكم بلاش قسوة ) 42)
3-خطورة الخوف المرضى عند الأطفال :
الخوف المرضى يؤثر بالسلب على الطفل وعلى مستقبله وحياته ؛ فهو يؤثر على : ” نفسيته التى تبقى غير سوية وغير مستقرة , وعلى علاقاته مع الآخرين , ومستواه التعليمى , ومستواه المهنى , ومستقبله الأسرى ” 43)

4-علاج الكذب عند الأطفال :
الكذب الاستحواذى : وفيه يكذب الطفل لغرض الاستحواذ على شئ .. وعلاجه يكون بالحكمة والحب .
الكذب الانتقامى : وفيه يدعى الطفل قصصا عشان ينتقم من آخر .. وعلاجه يكونبالهدوء ومعالجة الأمر بحكمة وتعريفه خطورة الكذب .
الكذب الدفاعى : عشان يجنب نفسه العقاب .. وعلاجه بتجنب القسوة في العقاب , وعدم تحميل الطالب أكثر من طاقته والتشجيع لا الترهيب .
الكذب التقليدي : وفيه يقلد الطفل أباه .. وعلاجه بالالتزام باللى بتوعدوا بيه أطفالكم .
الكذب المزمن :مع طول الوقت , ومع عدم الحكمة في العلاج .. يتحول الكذب إلى عادة وكذب متأصل , كذب لمجرد الكذب بدون أهداف .. وعلاجه يكون بالحنو والتعليم , وفى بعض الحالات يحتاج لطبيب متخصص 44) .
ثم يستعرض الأنبا بولا الوصايا العشر لمنع الكذب :
1-تحرى الدقة في الحديث مع الأطفال وأمامهم
2-تحرى الدقة في تنفيذ وعودكم لأولادكم مهما كانت العقبات
3-عدم استخدام القسوة بصفة عامة مع الأولاد .
4-لا تحاصروا أولادكم بالأسئلة للوصول للحقيقة لأن ده بيجرحهم من جوه كن مترفقا بهم
5- التحدث كثيرا عن قصص إيجابية عن أهمية الصدق
6- التعامل مع صدق الولد بتحفيز وتشجيع
7- التعامل مع الطفل بالرفق , والحنو , والحب
8- لو أقر الطفل بالخطأ يكافأ لصدقه
9- بناء ثقة الولد وتشجيعه في مجالات تميزه
10- الكذب علاجه جرعات حب حنان يحص الأولاد من الكذب 45)
وكما هو واضح فإن هذه نصائح عامة – عابرة للطوائف والأديان – تصلح لجميع المواطنين ويستفيد منها الجميع دون استثناء .
صاحب المنهج العلمى فى التفكير:
تخرج الأنبا بولا فى كلية العلوم , قسم الجيولوجيا فى ١٩٧٤م .. ودراسته العلمية هذه كان لها الأثر الكبير فى منهجه فى التفكير .
يقول الأنبا بولا : ” تأثرت بدراستي العلمية بكلية العلوم على ٣ مستويات:
أولا:المستوى الشخصى : حيث أسلوب التفكير العلمى الذى يعتمد على التحليل وإعمال العقل والمنطق فى كل أمور حياتي.
ثانيا: أسلوب الوعظ والتعليم : بعد فترة  تبيت أن أسلوبى فى الوعظ يختلف عن غيرى؛ حيث
الأسلوب العلمى المرتب والذى يعتمد على التحليل والاستنتاج مما يسهل الإقناع أكثر من الاعتماد على النصوص والمحفوظات .
ثالثا : مستوى البحث العلمى : لقد سمحت عناية الله أن أتحمل الأسقفية فى سن صغيرة، صرت أسقفا فى سن ٢٥ سنة وبضعة شهور، أمضيت فى الدير القليل من الشهور,
ثم كانت السيامة كأسقف، وكنت أسأل نفسى وأسأل الله: ماذا تريد منى يا الله من خلال دراستى العلمية السابقة، التى أحببتها جدا وتفوقت فيها ؟!
من هنا كان الإنطلاق فى البحث العلمى والتواصل مع مراكز بحثية عديدة وذلك للتوفيق بين العلم والنصوص الكتابية .. هناك أمور كثيرة موجودة فى النصوص المقدسة تحتاج إلى تأكيدات علمية , قضايا تحتاج للبحث .. ومن هنا كانت البداية ومع التأثر بدراستي العلمية أن أبحث ولكن فى مجالات دينية ، ومن هنا ظهرت كثير من الكتب فى هذا المجال ” 46).
جهود نيافته للتوفيق بين العلم والدين :
رغم تأكيد الأنبا بولا على الفرق بين الدين كثابت ونظريات العلم كمتغير, وأن الكتاب المقدس كتاب خلاصى لا كتاب علوم , إلا أنه يؤكد أنه لا تعارض بين نصوص الكتاب المقدس الثابتة وحقائق العلم الثابتة قائلا : ” مستحيل الكتب المقدسة تبقى فيها أخطاء علمية ” 47).
ويدعو نيافته لتجديد الخطاب الدينى واستخدام لغة تتناسب مع العصر, تتناسب مع المخدومين تتناسب مع الانفتاح العالمى 48) .
يقول الأنبا بولا : ” الكتاب المقدس هدفه خلاصى .. روحى … الكتاب المقدس أدق المراجع العلمية وأقدمها رغم أنه ليس كتاب علوم ورغم إنه مفيهوش مصطلح علمى واحد .
لغة الكتاب المقدس تخاطب كل الأجيال , كل الأعمار , كل مستوى معرفى وعلمى ولذلك يستخدم اللغة البسيطة التى تتناسب مع الجميع , المصطلح العلمى مرتبط بالزمان , والعلم متطور دائما ولذلك المصطلح بيتغير , إنما الكتاب المقدس ثابت ” 49) .
ويؤكد أنه رغم معاصرة تدوين الكتاب المقدس لكثير من الأساطير , فإنه لم يتأثر بأى خطأ علمى واحد عن تكوين الكون والزلازل وغيرها .
ثم يستعرض الأنبا بولا محاولات العلماء للتوفيق بين النظريات العلمية وما جاء بالكتاب المقدس عن نشأة الكون والحياة على الأرض مثل :
محاولة ” بيتر استونر ” فى كتابه ” العلم يتكلم ” , الذى يرى أن الخلق قد تم في فترات قصيرة هي أيام الخلق الستة، وفصل الله بين فترات الخلق القصيرة بفواصل زمنية طويلة تمثل ملايين السنين.  أي أنه بين يوم خلق وآخر يتوقف الله عن عملية الخلق!!  ويذكر الكاتب أن عملية الخلق تحدث فجأة وبسرعة، وهذا ما يوضحه التغير الفجائي بين طبقات الأرض المختلفة وما تحتويه من حفريات .
محاولة ” وليم كيلى ” في كتابه ” في البدء والأرض الآدمية ” وهذا الرأي يتركز في وجود مجموعتين من الخليقة: الأولى منها ما ذكرها العلم تفصيلًا في الأحقاب الجيولوجية، وهذه الحياة اندثرت بكاملها, والثانية التي ذكرت تفصيلًا في الكتاب المقدس كخليقة جديدة بعد فناء الخليقة الأولى!!  ويذكر أن الأولى وجدت على مدى أحقاب زمنية والثانية فقط في أيام
ويناقش الأنبا بولا هذه المحاولات مناقشة علمية عقلية منطقية ؛ مبينا نقاط ضعفها , ولكنه فى نفس الوقت يحترم محاولات هؤلاء العلماء ؛ لأنهم جعلونا أحنا كمان نفكر ونحاول
مؤكدا أن النظريات العلمية نسبية وليست مطلقة 50) .
الكاتب والمثقف الموسوعى :
من يستمع أو يتحاور مع الأنبا بولا .. يجد نفسه أمام قارئ ومثقف من طراز موسوعي فريد .
ويحكى الأنبا بولا قصته مع القراءة في كل مجالات المعرفة , وكيف أن نيافته عندما كلف فى مارس 1989م بمهة المجلس الإكليركى للأحوال الشخصية على مستوى العالم , ونتيجة لكثرة استماعه للمشكلات الزوجية , تعرض للإرهاق الذهنى وعدم القدرة على النوم , ولم يجد حلا إلا القراءة يوميا قبل النوم ولمدة ساعتين .
يقول الأنبا بولا : ” جربت كل الوسائل أنى أعرف أنام – وكان الحل – أنى أقرأ لمدة ساعتين قبل النوم فى كل المجالات، ومن عادتي أننى معرفش أقرأ بدون قلم، وأكتب هوامش، سياسة، اقتصاد، علم، طب وغير ذلك ” 51).
مما أفاده إفادة كبيرة في جميع المجالات وخصوصا حل مسائل الأحوال الشخصية .
ونتيجة لدراسته في كلية العلوم , اهتم بقضية التوفيق بين الكتاب المقدس والعلم الحديث , وتكلم أمام بعض الحضور أثناء خدمته في كفر الشيخ , ووصلت المعلومة لقداسة البابا شنودة الثالث ؛ الذى استدعاه وطلب منه كتاب مقالات حول هذا الموضوع في مجلة الكرازة , وما لبثت المقالات أن تحولت لكتب مطبوعة ثم مناهج في الكلية الإكليريكية بتعليمات وتشجيع ودعم من قداسة البابا شنودة 52).
وبدأت رحلة الأنبا بولا مع الكتابة والفكر , وكان حصيلة ذلك مجموعة قيمة من المؤلفات
منها :
( الكتاب المقدس والعلم ” ثلاث أجزاء”, الأسرة المسيحية ” جزءان ” , الأسرة المسيحية المثالية
” 4 أجزاء ” , كتيبات للشباب تحوى قصص من الحياة تحت عنوان ” جبتيه بكام, ابن أمه , أصطاد سمك وقول طظ, تصريح فى قفص الاتهام, يتزوج ببطاقة أخيه , على باب كنيسة برجن, طفل يقرر الزواج من أمريكية , حتحصلها على مصر ولكن على العباسية )
كما نشر مقالات كثيرة بمجلة الكرازة , وتم ترجمة بعض كتبه للإنجليزية .
وطبيعة شخصية الأنبا بولا أنه عندما يسمع عن أى جديد يسأل ويقرأ عنه لمعرفة تفاصيله وفى ذلك يقول : ” لما بسمع حاجة مش عارفة ما اسألش فيها , وعمرى ما اسمع عنوان إلا وأسأل عن تفاصيله ” 53).
ويظهر هذا في جميع القضايا التي خاض الأنبا بولا غمارها ونكتفى منها بنموذجين :
1-عندما كلف بعضوية لجنة وضع دستور في 2012 , و2014 م يقول : ” أنا درست كل حاجة عشان لو اتحطيت فى موقف دى شخصيتى, أنا جبت دستور(28) دولة , ذاكرت شريعة إسلامية بكل تفاصيلها عشان لو ناقشت وقلت لا .. لا ليه ” 54) .
2-عندما شرع في تأسيس مشرع الفلك لأطفال متلازمة داون , سافر بنفسه لإيطاليا وسويسرا وزار عدد كبير من المراكز المتخصصة في هذا المجال , وقضى فيها حوالى أسبوعين .. يقرأ
ويسأل , ويصور , ويكتب , ويبحث في مراجع ؛ حتى تم تأسيس مشروع الفلك المصرى على أحدث طراز عالمى ولكن بروح مصرية .
المدبر :
يمتلك الأنبا بولا مهارات وقدرات كثيرة , يشهد بها كل من تعامل مع نيافته , فهو إدارى ماهر وحازم مع مرونة ؛ ولذلك لا يترك جرحا فى نفسية أي شخص , ولا يضيع الوقت ومتجدد دائما,
وقد اكتسب خلق التدبير منذ طفولته المبكرة .
وعندما كلف بمسئولية مطرانية طنطا , قام نيافته بتحويلها لمؤسسة نموذجية على جميع المستويات :
فقام بتشكيل مجموعة كبيرة من اللجان العامة فى الإيبارشية وعددها 43 لجنة حيث تهتم كل لجنة بقطاع من قطاعات الخدمة المتنوعة , ويقوم نيافته بمتابعة أنشطة اللجان المختلفة بنفسه .
ثم عمل لائحة مالية وإدارية منذ عام 1994 وتم تجديدها عدة مرات للآباء الكهنة لتحقيق الإستقرار لهم ولأسرهم , وأيضاً لائحة مالية وإدارية لموظفى وعمال الكنائس وكل فروع وأنشطة الخدمات التابعة للمطرانية.
وقام ولأول مرة فى الكنيسة المرقسية بعمل لائحة إنتخاب أعضاء مجالس الكنائس منذ عام 1994 , وتم تطبيقها بالفعل , وكذلك لائحة لإنتخاب أمناء وأمينات خدمة التربية الكنسية والأمناء العموم منذ عام 2003م , فأصبحت إيبارشية طنطا وتوابعها رائدة ونموزجاً يحتذى به.
وقام بتأسيس أول مطرانية اليكترونية فى كل مجالات الخدمة بالإيبارشية .
وقام بتجديد وترميم جميع كنائس طنطا وتوابعها وإضافة مبانى الخدمات وتجديد مبنى الكلية الإكليريكية بطنطا .
ولكفاءته الإدارية أسس مشروعا على مستوى عالمى هو مشروع الفلك , فى وقت وجيز , وعلى أعلى مستوى من الجودة فى كل تفاصيله .
وعلى الجانب الشخصى يدير الأنبا بولا وقته كأفضل ما يكون , فهو متعدد المشغوليات داخليا وخارجيا , ويجوب العالم فى مهام تعليمية دعوية , حيث يحاضر فى أمريكا وكندا وسويسرا وإيطاليا وبريطانيا وألمانيا وفرنسا واستراليا والكويت , فهو شخصية دولية, ويؤدى جميع هذا المهام فى الداخل والخارج على أتم وجه .
رجل المهام الصعبة :
الأنبا بولا رجل قوى حازم حكيم ولذلك يمثل الكنيسة بقوة فى أى مهام يكلف بها .
وقد نال ثقة قداسة البابا شنودة الثالث منذ كان شابا فى مهام صعبة :
-ففي أزمة التحفظ 1981م , كلفه البابا شنودة الثالث بمهمة فارقة في مستقبل الكنيسة القبطية المصرية , ونترك الأنبا بولا يحكى ما حدث : ” قاعد فى المغارة، إذ بى أفاجئ بعربية جيب، جاية على المغارة , أب راهب جايب جواب من البابا شنودة, وبه أن المجمع المقدس سيعقد وأن ده يمثل خطورة على الكنيسة , فقرأت ما بين السطور , وأن ده تكليف من قداسة البابا بالمهمة , فركبت العربية الجيب لمدة ٤٨ ساعة بلا نوم, أمر على الإيبارشيات أدعو لعدم الحضور ونجحت المهة ” 55).
-وفى مارس 1989م قام قداسة البابا شنودة الثالث بتكليف الأنبا بولا, بأصعب مهمة في الكنيسة القبطية المصرية وهى مسئولية ملف الأحوال الشخصية للأقباط الأرثوذكس على مستوى مصر والعالم , لما يتمتع به من الإنصات الجيد وقراره من دماغه ولا يخضع لأحد إلا للكتاب المقدس وضميره , ومكث في هذه المهمة – وحده – 29 عاما وثلاثة أشهر , ثم قام قداسة البابا تواضروس الثانى بتقسيم المجلس إلى 6 أقسام على مستوى العالم وكلف الأنبا بولا بتدريب المسئولين الجدد .
– وفى 2012م وأثناء انتخابات الكرسي البابوي, كان الأنبا بولا مسئولا للعلاقات العامة للجنة المسئولة عن إدارة الانتخابات , وقام بالتنظيم الإداري واللوجستي للعملية الانتخابية على أكمل وجه ممكن .. وقام بتقديم الآباء الكهنة المرشحين في قناة مي سات الفضائية, وأدار الحوار مع قداستهم باقتدار ونزاهة للتعريف بهم.
– وفي 2012م , و2014م مثل الكنيسة القبطية  في لجنتى وضع الدستور وكان له مواقف جسورة شجاعة , وانسحب من لجنة 2012م في عهد حكم الإخوان بعدما استنزف كل المحاولات , وفى ذلك يقول الأنبا بولا : ” إن قرار الكنيسة بالانسحاب – من لجنة الدستور – نهائى ولا رجعة فيه , تضامنا مع القوى الوطنية المنسحبة , لأن الدستور أصبح يمثل فصيلا واحدا ولا يمثل الشعب ” 56)
وفى لجنة وضع دستور 2014م دافع بجسارة عن مدنية الدولة , ورفض إضافة المادة 219 , وكتب وثيقة رسمية تاريخية لرئيس اللجنة السيد عمرو موسى , مفندا لهذه المادة ومبينا لخطورتها على مبدأ المواطنة لجميع المصريين , داعيا للإلتزام بما ورد بتفسير المحكمة الدستورية.
– ومثل الكنيسة فى وضع قانون بناء وترميم الكنائس، وقد نجح في الوصول لقانون توافقي يقضى على أغلب أسباب المشكلات الطائفية فى مصر ؛ ويعلل ذلك قائلا :
” لأننا وضعنا أمامنا أسباب المشكلة وطرق حلها, بعكس ما كان يحدث فى الماضى وهو التعامل مع النتائج وليس الأسباب , ولكن يجب تفعيل حازم وحاسم للقانون لمن يحاول عمل مشكلة طائفية ” 57) .
– وفى 19/4/2017م  وأثناء حادث تفجير كنيسة مار جرجس بطنطا ، ورغم فداحة الحادث ولكن نيافته وقف كالطود الثابت يدير الموقف العصيب بأعصاب فولاذية وعقل
حكيم :
وندع الأنبا بولا يحكى بنفسه ما حدث : ” كان هدف الإرهابيين استهداف أسقف طنطا – الأنبا بولا نفسه – والإرهابي كان مرسوم له خريطة ومحدد له يقف فين .. خلف كرسى الأسقف مباشرة ؛ وكان الهدف الأهم عند الإرهاب هو شعل الأمن والصحة فى طنطا ثم يعمل عملته فى الإسكندرية بعدها بساعتين !!
ولكن قدر الله :
أن الأنبا بولا يروح يصلى في كنيسة قرية صغيرة ” بإبيار” !!
ووالدة كاهن يغمى عليها , فكل الكهنة في كنيسة طنطا يندفعوا لإنقاذها, فلا يصاب كاهن واحد في طنطا !!
وقداسة البابا تواضرس الثانى يبكر ميعاد القداس ويغادر كنيسة الإسكندرية !!
وعم نسيم – حارس أمن كنيسة الإسكندرية – يخرج البوابة الالكترونية بره مبنى الكنيسة ويرجع الإرهابى عشان يعدى من البوابة , ففجر نفسه أمام البوابة خارج الكنيسة !! 58)
ثم يصدر نيافة الأنبا بولا قرارات سريعة في مواجهة الحادث وهو في قلب الفجيعة:
1-مدفن جماعي للشهداء بجوار الأساقفة فى الكنيسة تكريما للشهداء
يقول الأنبا بولا : ” لا يوجد مدافن ل(26) شهيدا , ولو الصناديق اتحركت للبلدان المختلفة واحد برما .. اتنين إبيار, ده هيؤدى لاشتعال فى البلد .. نصف ساعة والطوب جه واشتغلوا وبنوا المقابر, كان وراء القرار ده : اعتبار أمنى , اعتبار إنسانى , اعتبار كنسى وهو تكريم للناس وده يبرد النار ” 59).
ويشيد الأنبا بولا بالسيد شريف إسماعيل رئيس وزراء مصر والذى وافق على قرار دفن الشهداء بحرم كنيسة مارجرجس بطنطا .
2-الصلاة على الشهداء ليلا ؛ حفاظا على جثثهم من التحلل .
يقول الأنبا بولا : ” الصلاة بالليل ليه ومفيش تأمين ؟! جاتلى صور من مستشفى جامعة طنطا والجثث ملقاة على الأرض, تخيل لو نشرت بوسائل إعلام , أيه موقف أهالى الشهداء وأين كرامة الشهيد , ولا توجد ثلاجات كافية بالجامعة , ونقل الجثث خطر مستحيل فكان القرار ثلاث نقاط:
1-إرسال كاهن بكل الصناديق والأكفان , ووضع الجثث في الصناديق ؛ لأن لما تبقى الصناديق على الأرض غير الجثث .
2-منعا من تحلل الأجساد
ويشير الأنبا بولا للموقف المضئ للقوات المسلحة أثناء الحادث :
حيث تم نقل المصابين إلي مستشفياتها تبعا لحالة كل منهم
الرعاية الطبية والكفاءة العلمية الشديدة جدًا والانضباط
البعد الإنسانى والتعامل برفق شديد مع مرافقى المصابين , حيث استضافتهم فى صالة لصلاة العيد وحضروا وجبة إفطار بعد الصيام بالمستشفى
وقامت الهيئة الهندسية بالقوات المسلحة : بمعاينة الكنيسة والتلفيات لإعادة بناء الكنيسة على الفور 60)

المناضل ضد التطرف والإرهاب:
المتابع لفكر الأنبا بولا يجده يمقت التطرف والإنغلاق والتزمت , محبا للاعتدال فى كل شئ .
ولنيافة الأنبا بولا رأى عميق يجب الالتفات لأهميته :
وهو ضرورة تحصين شبابنا ضد الأفكار الخاطئة المتطرفة , وعدم تركهم نهبا لهذه الأفكار المتطرفة ثم نقوم بعد ذلك بالرد عليها ؛ لأنه فى هذه الحالة تكون الأفكار المتطرفة قد أثرت فى عقولهم ونفوسهم , ومهما رددنا عليها ستترك آثارا سلبية وندوبا نفسية غائرة .
مثلما نفعل تماما مع أطفالنا طبيا , فنحن نحصنهم بلقاح شلل الأطفال مثلا , قبل إصابتهم بالعدوى , لأننا لو تركناهم نهبا لفيروس شلل الأطفال , على أن نقوم بعد ذلك بعلاجهم , فهذا لن يفيد وسيعانى هؤلاء الأطفال من آثار شلل الأطفال مدى الحياة , فالوقاية خير من العلاج
يقول الأنبا بولا : ” ما يصل لفكر الشاب أولًا يتبناه، ويصعب أنك تغيرهوله , ليس لصعوبة الرد ولكن لصعوبة طبيعة الشاب فى هذا العمر, وهى نصيحة بقولها للدولة بلاش نشتغل بفكر ردودالأفعال، بيقول إيه ونرد عليه , لا , هو اقتنع باللى جاله الأول، لابد من فكر استباقى عشان لو فيه فكر خطأ يبقى فيه حصانة ضدها , والفكر الخطأ بينتشر أكثر وعلى ما نفكر نرد الدنيا بتبوظ , ينبغى أن يكون عندها الاستباق فى نشر المعلومات الصح … فليس الهدف الرد على فكر, ولكن الهدف هو تحصين شبابنا من الفكر السلبى الخاطئ , عشان كده مهم جدا أننا نبدأ ننزل الفكر المعرفى مع تبسيطه للمخدومين فى سن مبكر , عشان نحصنهم من أى فكر خاطئ , نعمل شبكة تعمل فلتره ترفض كل فكرة خاطئة يراد تخزينها فى ذهن الشاب ” 61).
ويقدم الأنبا بولا روشتة فكرية لتجفيف منابع الإرهاب كالتالى :
” 1- البذرة بتتزرع فى التعليم .. البداية فى التعليم لذلك وبصورة فورية :
– لابد من نزع أشواك التعليم الطائفية من جميع المناهج الدراسية وجميع المراحل، ولكل أنواع التعليم , ومش بس أشيل أشواك التعليم الطائفى, ولكن أزرع مكانها ورود التسامح والمواطنة ولازم تاخد جزءا كبيرا من المناهج التعليمية والأنشطة.
– متابعة المعلم بيقول أيه للطلبة وهل يزرع فيهم أشكال التعليم الطائفى أم لا؟
– الاهتمام بالأنشطة فى المدارس اللى بتولد الفكر المبتكر, الأنشطة اللى بتولد العمل الجماعى المشترك اللى بتولد إعمال العقل .
– الدستور فى المادة (19) ينص على ترسيخ القيم الحضارية وإرساء قيم المواطنة والتسامح وعدم التمييز وتلتزم الدولة بتغيير مناهج التعليم ووسائله, هل تغيرت المناهج والوسائل للوصول إلى المواطنة, يا جماعة ده موضوع أهم من أى حاجة تانية فى التعليم؛
لأن مناهج التعليم الطائفى تؤدى للفرقة , يوجد أحزاب , قنوات تليفزيونية , مواقع الكترونية كتب، مناهج تعليمية، دور نشر – تنشر التطرف –  دى ألغام , إذا أردنا السلامة للوطن لابد من التعامل بموضوعية مع الموضوع .
2- ثورة فى التقاضى والتشريع من نوع العقوبة المشددة , وتوسيع دائرة المعاقبة اللى فجر واللى ساعد واللى شارك واللى علم , وموضوع العدالة الناجزة بوضع حد أقصى لزمن التقاضى , موجها خطابه للبرلمان ووزارة العدل ثم يقول : ” لم نر رئيس دولة يعمل زى ما بيعمل الرئيس السيسى , بس واحد بس اللى بيشتغل , بيشتغل لوحده , المنظومة كلها لازم تشتغل بطريقة ثورية عشان نمنع المشاكل بكرة ” 62) .

الرد على أكذوبة طائفية يرددها المتطرفون:
يقول الأنبا بولا : ” فى الدستور الأولانى – 2012م – كانت قيادات السلفية الكبيرة أوى موجودة فى اللجنة, لاحظت أنهم لما يدخلوا ميرضوش يسلموا على , ومرة فى مرة دخلت بنفسى وسلمت عليهم وقلت أزايك يا دكتور فلان !
بعد كده جبت حلاوة من طنطا من السيد البدوى هم طبعًا ضد الأولياء
قالوا هنخدها منك بس مش عشان السيد البدوى وجاء أحد القيادات 63) وقال لى: أنت بتعمل كده ليه ؟ قلت: عشان أحنا أخوات؟ قال:لا انتوا كفره، أبوه طبعًا أنتوا كفرة وراح سألنى سؤال غريب جدًا!
قال: أنت لابس أسود ليه؟ قلت: ليه ؟
قال: أنتوا عاملين حداد من أول الإسلام ما دخل مصر ومش هتغيروا الأسود لحد ما تطلعونا ولكن مش هنطلع! قلت له:حضرتك رحت روسيا؟قال ليه؟رحت قبرص رحت اليونان قال: بيلبسوا أسود؟! قلتله:هو القاضى يلبس أسود ليه؟ والمحامى بيلبس أسود ليه؟ والعريس بيلبس أسود ليه؟ قال: انتوا بتلسبوا أسود ليه؟ قلت:الكنيسة القبطية قائمة على الرهبنة، والرهبنة تعنى الموت عن العالم ؛ فالراهب يخش يصلوا عليه صلاة الموت وبيلبس أسود.
بس عشان قيادات الكنيسة كلها رهبان فده انعكس على لبس الكهنوت كله، نوع من الإماتة عن العالم يمكن نوع من الزهد، فبقت دى سمة من سمات الكنيسة لأنها مؤسسة الرهبنة فى العالم قال:  بس كده تبقى معلومات غلط, بس إحنا كده محتاجين نتقابل.. ونتعلم .
أنا فاكر القيادة دى قابلتنى بعد كدة وضحكت وتصورنا صورة وانتشرت وهو بعد كده أنكرها بس هو أيامها قال: أنت غيرت فى كثير.
الناس دول – يقصد السلفيين – فكرهم صعب جدًا ولكن يتميزون عن الإخوان أن اللى جوا زى اللى برا أنت مش محتاج تتعب عشان تعرف بيفكر أزاى.
إنما الاخوان: يظهروا غير ما يبطنوا يأخذك بالحضن وأنت مش ضامن إن اللى فى أيده ورا 64).
ويقول الأنبا بولا أيضا : أنه تم فتح حساب باسمه على الفيس بوك , لنشر معلومات كاذبة وبعد ذلك تبين أن الكمبيوتر اللى أتعمل عليه الصفحة خاص بأحد قيادات الإخوان 65)
ويوجه الأنبا بولا رسالة للعالم ضد التطرف والإرهاب عبر مؤتمر الأزهر الشريف قائلا :
” نناشد الضمير العالمى بالتوقف عن دعم واستخدام الجماعات المتشددة لأهداف سياسية,
نناشد الضمير العالمى لأجل وحدة الصف العالمى في تجفيف منابع الإرهاب ماليا وعسكريا,
لقد أصبح معلوما لدى الجميع أن دولا بعينها تدعم الجماعات الإرهابية بالمال والسلاح,
وأصبح لزاما علينا جميعا وبدون استثناء أن نعمل على تجفيف المنابع الفكرية التي ينهل منها الإرهابيون , فعلينا غلق منابر الظلمة وعوضا عنها علينا جميعا حمل مشاعل التنوير الفكرى في كل مكان ” 66).

الحكيم:

تمتاز شخصية الأنبا بولا بالحكمة والتعقل والتفكير الموضوعى .. والنظر لمآلات الأمور

ويظهر هذا جليا فى تعامل نيافته مع جميع المواقف ؛ وسنعرض بعضا من المواقف التى تظهر حكمة وبعد نظر نيافة الأنبا بولا :

 

أولا : أفعال حكيمة للأنبا بولا

1-حكمته فى الرد على المخطئين :

عندما أرسل له البعض خطابات تتهم بعض الكهنة بإصدار آراء تخالف الكتاب المقدس , قام نيافة الأنبا بولا ومن خلال موقعة كرجل دين بإلقاء بيان جاء فيه :

– لا يمكننى الرد لأن ما وصلنى هو مقتطفات من الأحاديث وأنا لا أرد على مقتطفات.

– الرد على الهواء لا يفيد بل يضر أكثر مما يفيد، هقول رد وهيرد على الرد مين يسمع مين يتأثر وهل ده علاج للمشكلة؟ ده يضر ما يفدش.

الحل: دورى مناشدة أبى الحبيب قداسة البابا تواضروس الثانى بصفته بابا الكنيسة بصفته رئيس المجمع المقدس بصفته المسئول المباشر عن هؤلاء الكهنة بالإسكندرية بتشكيل لجنة عاجلة للتحقيق فى الأمر مع مراعاة: ” أن تكون لجنة متخصصة , أن تكون لجنة موضوعية تسعى لتصحيح الأخطاء أكثر من معاقبة المخطئ تشبها بالسيد المسيح الذى يريد أن الجميع يخلصون وإلى معرفة الحق يقبلون , ألا تكون لجنة مسيسة غرضها امتصاص ردود الأفعال دون نتائج على الأرض أو تشكيلها بدون تفعيلها ولكن تسعى لمعالجة الأخطاء ”   ثم استشهد بواقعة حدثت مع قداسة البابا شنودة الثالث :

تتلخص فى أن أحد الآباء المشهوريين جدًا أخرج كتابا مليئا بالأخطاء فى التعليم، فقام قداسة البابا شنودة باحضاره , وقال له : أنسى إننى البطريك وأنك كاهن , نتعامل مع بعض بالفكر نتناقش ولا تحرج أن تعترض على أى حاجة بقولها وبكل الحب وبكل الحنو وبكل رجاحة التفكير وبكل المعرفة ناقش الأب الكاهن , حتى كتب الكاهن كتابا للرد على كتابه الأول اللى كان فيه أخطاء علمية معرفية.

ويؤكد على ضرورة عدم السكوت عن الأخطاء العلمية , لأن ذلك يشكل خطرا على الكنيسة ويعطى المخطئين احساسا بضعف الكنيسة , وقد يعطى المخطئين احساسا أن الكنيسة توافق على أخطائهم , ويؤدى هذا الأمر إلى مزيد من الأخطاء حيث لا مصحح لا رادع .. ولكن الرد يكون بحكمة وتعقل 67).

 

2- بناء مصلى فى مشروع الفلك :

عندما أنشأ الأنبا بولا مشروعه العملاق ” الفلك ” , قام بإنشاء مصلى كبير فى المبنى , وجعل فيه رموزا إسلامية واضحة , بل وتعاقد مع شيخ أزهرى ” الشيخ خالد ” ليكون مسئولا عن تعليم أطفال متلازمة داون المسلمين الصلاة والأمور الدينية هذا أولا , والبعد الآخر الذى نظر إليه الأنبا بولا – وكان محقا – هو الخشية التى قد تتسلل إلى البعض على أطفالهم من الناحية الدينية .

فيقول الأنبا بولا : ” لكنى خشيت أن قلة قليلة تخاف تبعت بنتها أو ابنها للإقامة , تقول الولد قدراته الذهنية محدودة ممكن يخلوه يبقى مسيحى , أنا هفترض واحد بس قال كده ؛ حرمت ابن أو بنت هذا الشخص من أنهم يستفيدوا من هذا المشروع , الحل إنى طلبت من مصمم المشروع : لو سمحت أنا عاوز مصلى متسع , وعليها رموز إسلامية واضحة كل الوضوح بدءا من السجاد تحت حتى الحيطان , أنا عاوز الناس يطمئنوا , وأول من تعاقدت معه من خارج الفريق الفني كان الشيخ اللى هيدخل معمم , وبدأ يزو المكان دلوقتى عشان أهل القرية يشفوه داخل طالع يطمئنوا ” 68)

 

3- حكمته أثناء الحادث الإرهابى بكنيسة مار جرجس فى 2017م :

رغم أن الحادث كان مؤلما وفاجعا بكل المقاييس , إلا أن نيافة الأنبا بولا تعامل معه بمنتهى الحكمة والتعقل وضبط الأعصاب .

ويؤكد ذلك فى أول حوار تليفزيونى خلال أسبوع من الحادث قائلا : ” لازم نخرج من دائرة العاطفة متأججة المشاعر إلى تحكيم العقل , ونحن نتكلم عن الحادث ليس لتسليط الضوء على الحدث ولكن للتفكير للمستقبل , ويجب وضع مصر أمام أعيننا نحميها ونحافظ عليها بس ده ميمنعش أننا نحلل ونعلل ونتكلم بالمنطق , أهدأ أتكلم بالعقل اتكلم من أجل المستقبل وليس من أجل الماضى أحافظ على صورة البلد لابد أن أخرج من الدايرة عشان أهدأ وأتكلم بموضوعية ” 69)

ثانيا : أقوال حكيمة للأنبا بولا

– الاختلاف فى حد ذاته تكاملى , لكل واحد مواهبه وإمكاناته وطبيعته ,

– من يصحح خطأ لا يصححه بأخطاء وهل لو هدفك مقدس تستخدم وسيلة غير مقدسة اللى يستخدم اللغة دى بعد شوية بينطفى .

– أوعى تنفصل عن الواقع المحيط بك, إذا كنت متقدرش تعمل حاجة دورك أن تصلى أن يحل الله بسلامه .

– الطفل كالنبات .. الذى فى حاجة إلى الماء والذى إن زاد يغرقه , الذى فى حاجة إلى الشمس , والتى إن زادت حرارتها تحرقه , الذى فى حاجة إلى الهواء والذى إن زادت سرعته تقلعه

– لو فكرى اتشغل بإدانة الآخر , ربما لسانى يقذف عبارات فيها إدانة .

– المبالغة فى إظهار الجمال .. قبح

داعية المحبة والسلام :

الأنبا بولا من أبرز دعاة السلام والمحبة فى مصرنا الحبيبة , يظهر هذا جليا فى عظاته وكلماته وأفعاله وعلاقاته , فهو يؤمن أن جوهر رسالة المسيحية هو الحوار والمحبة والسلام ,

ويؤمن أن موعظة الجبل هى دستور المسيحية .

ففى جميع عظاته الدينية يدعو للمحبة والسلام وهذه بعضها :

– المحبة هى الهدف الأسمى والتى من خلالها نقف منتصرين فوق قمة جبل الفضائل.

– المحبة الباذلة هى وقود الحياة , هى الطاقة اللى بتحرك الإنسان , اللى بتديه إمكانيات فوق طاقته الجسدية, من أجل أن يتواصل مع اللى بيحبه فى أى حتة فى العالم وفى أى وقت , ممكن بالحب نعمل ما لا قدرة للجسد عليه .

– الإنسان لا يستطيع أن يعيش خارج دائرة الحب , وكل إنسان محتاج للحب , غذاء النفس هو الحب , النفس التى تحرم من الحب تذبل وتموت.

– قدرات الإنسان تنمو وتثمر بمياه المحبة , وتضمر وتضعف بعواصف الإهمال والتجاهل.

– عمق الحب يظهر في أنك تغفر للضعيف والمخطئ .

 

وفى علاقاته مع شعب الكنيسة ” كبارا وأطفالا ” وقيادات الأزهر ورجال الدولة , نجد احتراما وتقديرا ومحبة متبادلة .

ففى مؤتمر الأزهر العالمى للسلام فى 2017م يوجه الأنبا بولا رسالة سلام للعالم قائلا:

” لقد واجه أبناؤنا متفجرات الإرهاب بأغصان الزيتون وسعف النخل كما تعودنا فى كل أحد سعف , لقد تعطرت وتجملت أغصان الزيتون وسعف النخل بدمائهم الذكية

أحبائى جئتكم .. أحمل غصن الزيتون؛ لأن غصن الزيتون يشير إلى السلام

وأحمل سعفة نخل؛ لأن سعف النخل يشير إلى النصرة والغلبة بل ويشير إلى السمو،لأن الصديق كالنخلة يزهو, أننا لم نواجه آلات الموت إلا بنشر السلام فى ربوع المسكونة كلها

إننا بنعمة الله سننتصر على الإرهاب بزرع ثقافة السلام والمحبة فى قلوب الناس

” الكتاب المقدس يدعونا بالسلام فيقول : ” اتبعوا السلام مع الجميع ”

أحبائي.. إن السلام صناعة إلهية موطنها السماء، ولكن تعم على الأرض إذا طلبناها وسعينا إليها ” .

وأثناء الاحتفال بعيد الميلاد المجيد أعلن نيافة الأنبا بولا سنة 2024م  , سنة للحب .

 

وهو رائد من رواد المواطنة فى مصر

المتابع لمسيرة الأنبا بولا الروحية والوطنية , يجد أن فكرة المواطنة تمثل محورا رئيسيا فى فكر وعقل وممارسة نيافته .

ومن أقواله وممارساته التى تؤكد إيمانه بمبدأ المواطنة والتسامح وضرورة الحوار:

– يجب دفع أولادنا في الكنيسة للتعامل مع الآخر والإندماج مع المجتمع , لازم ندعم ده

أهمية الحنو في الدعوة 70) .

-لابد من توطيد علاقة الكاهن بالشيخ وتوطيد علاقة شبابنا بالشباب المسلم , لابد من توطيد العلاقة بين مسلمى ومسيحى مصر 71) .

– أنا بلف العالم كله وأشهد أن ما يحدث من حرية دينية فى مصر غير موجود فى أمريكا وأوروبا؛ بدليل أن النهاردة الدولة بتخصص أرض ابنى عليها كنيسة .. هناك مستحيل , تقولك اشترى, أنا عاوز ابنى كنيسة, تصدر لى الجيران , روح أقنعهم بالكنيسة أنا بعمل هنا كده ؟

لا .. هو ليه الكنيسة القبطية معظم كنائسها فى الخارج مشتراه وليست مبنية؛ لصعوبة قد تصل للاستحالة, لأن الجيران هيقولوا فى الغالب هتعملنا إزعاج … عشان كده بنروح نشترى فى منطقة صناعية عشان مفيهاش سكان.. مصنع ونحوله لكنيسة، بنشترى مبنى قائم ونحوله لكنيسة عشان الجيران .. هنا الدولة المصرية بتساعدك على تهيئة الرأى العام من غير ما تقولك 72) .

-عند مجيئى لطنطا , بالغوا فى اليفط وفى الترحيب بى , وأنا داخل فى الكنيسة واقفين مالين الشارع يزغرطوا ويفرحوا , ولكن لمحت فراشة عزاء فى الشارع, والفراشة عرضها قماشة واحدة يعنى صاحبها فقير, بعد ما صلينا ووعظنا , قلت قبل ما أسلم عليكم: أنتوا جرحتوا مشاعر أخواتكم دول؛ أنا لازم أطلع آخذ بخاطرهم .. رحت الصوان والناس انبسطوا حتى الراجل قال ممكن تقول خطبة .. مسكت الميكروفون وقلت كلمة تعزية وقد تركت أثر طيبا عند القيادات الإسلامية وشكرونى عليها73 )

– قيادات الأزهر وقيادات الأوقاف بيجمعوا فى السيد البدوى… بروح السيد البدوى وكلهم بيتجمعوا هناك ونشرب القرفة كل عيد فطر وأضحى , أروح السيد البدوى والكل بيجمع ونقعد مع بعض روح طيبة 74)

– أقرب الناس الى قلبى السيد عبد الهادى القصبى شيخ مشايخ الطرق الصوفية صديق عزيز أنا برتاح لما أروح أقابل الناس فى السيد البدوى فى الجو الصوفى ده ,لأنه يوجد تقارب فى وجهات النظر بين الصوفية والمسيحية والرهبنة 75) .

– دافع عن مدنية الدولة المصرية ورفض إضافة المادة 219 بالدستور وذلك في خطاب رسمي للسيد عمرو موسى رئيس لجنة الخمسين لوضع دستور 2014م , لأنها تشكل خطر جسيم على فكرة الدولة ومبدأ المواطنة .

– نحن في عهد نعمة في موضوع المواطنة؛ الرئيس عبد الفتاح السيسى يحضر قداس عيد الميلاد , وأنا عندى شيوخ بتحضر قداس عيد القيامة وعيد الميلاد، الرأس فإذا كان ذلك فكر الرأس .. المخ اللى هنا هو اللى يحرك الجسد .. ده مناخ جديد فى مصر76).

– دستور 2014م هو دستور المواطنة :

يقول الأنبا بولا : ” ‏فلأول‏ ‏مرة‏ ‏يجد‏ ‏المسيحي‏ ‏نفسه‏ ‏في‏ ‏الدستور‏, ‏فقبل‏ ‏الدخول‏ ‏في‏ ‏مواده ‏ ‏وبالنظر‏ ‏للديباجة‏ ‏نجد عبارة‏ ‏تقول‏ ‏وعلي‏ ‏أرضها‏ ‏احتضنت‏ ‏السيدة‏ ‏العذراء‏ ‏ابنها‏ ‏وبعدها‏ ‏يقول‏: ‏ثم‏ ‏قدموا‏ ‏آلاف‏ ‏الشهداء‏ ‏للدفاع‏ ‏عن‏ ‏كنيسة‏ ‏السيد‏ ‏المسيح‏ ‏أي‏ ‏اعتراف‏ ‏بشهداء‏ ‏المسيحية‏ ‏لأول‏ ‏مرة‏, ‏بل‏ ‏وضع‏ ‏عبارة‏ ‏قداسة‏ ‏البابا‏ ‏شنودة المعروفة‏ ‏مصر‏ ‏وطن‏ ‏يعيش‏ ‏فينا‏ ‏وليست‏ ‏وطنا‏ ‏نعيش‏ ‏فيه‏, ‏وعندما‏ ‏تحدث‏ ‏عن‏ ‏ثورة‏ 30 ‏يونية‏ ‏قال‏ ‏بمباركة‏ ‏الأزهر‏ ‏الشريف‏ ‏والكنيسة‏ ‏الوطنية‏ ‏ولذا‏ ‏فالدستور‏ ‏يؤكد‏ ‏علي‏ ‏وجود‏ ‏المواطن‏ ‏المسيحي‏ ‏جزءا‏ ‏لا‏ ‏يتجزأ‏ ‏من‏ ‏الوطن‏ ‏معترفا‏ ‏به‏.‏

فضلا‏ ‏عن‏ ‏هذا‏, ‏فهناك‏ ‏مواد‏ ‏الدستور‏ ‏مثل‏ ‏تجريم‏ ‏التمييز‏ ‏وتم‏ ‏الموافقة‏ ‏علي‏ ‏مفوضية‏ ‏واحدة‏ ‏وهي‏ ‏مفوضية‏ ‏عدم‏ ‏التمييز‏ ‏علي‏ ‏أي‏ ‏انتهاكات‏ ‏تمارس‏, ‏إضافة‏ ‏إلي‏ ‏أن‏ ‏صياغة‏ ‏المواد‏ ‏بالدستور‏ ‏تقر‏ ‏بحرية‏ ‏الاعتقاد‏ ‏المطلق‏ ‏وحرية ممارسة الشعائر الدينية ‏وأيضا‏ ‏إضافة‏ ‏مادة‏ ‏إصدار‏ ‏قانون‏ ‏بناء‏ ‏الكنائس‏ ‏ووضع‏ ‏نص‏ ‏بحق‏ ‏بناء‏ ‏الكنائس‏ ‏والآن‏ ‏القانون‏ ‏مجبر‏ ‏بإصدار‏ ‏حق‏ ‏تنظيم‏ ‏بناء‏ ‏الكنائس‏ ‏خلال‏ ‏دورة‏ ‏الانعقاد‏ ‏الأولي‏ ‏للبرلمان‏” 77)

– مؤسسة الرئاسة كلفت الدكتور شريف إسماعيل رئيس وزراء مصر السابق للإشراف على صياغة قانون بناء الكنائس , ورأس بنفسه المناقشات لمدة 4 أيام متواصلة ؛ مما أدى لصدور قانون أفضل مما كتبت بيدى.

– تدخل الرئيس عبد الفتاح السيسى لتعديل قانون ” الأحوال الشخصية للأقباط ” وأصدر قراراً بالإسراع بصياغة قانون يتوافق مع الكنيسة, ولم تتدخل الدولة في صياغة حرف واحد وهذه هي دولة المواطنة .

– بيت العائلة المصرية فكر عن اقتناع من الأزهر والكنيسة .. وزرع المحبة بين قيادات الكنيسة والأزهر78)

– وعندما تم إنتاج فيلم أمريكى مشبوه يسئ لرسول الإسلام محمد صلى الله عليه وسلم استنكر الأنبا بولا الإساءة, مؤكدا أن جموع الشعب المسيحي ترفض كافة تشويهاته , وأنه يقف وراء ذلك حملة خبيثة لفئة من ذوي النفوس الحاقدة والعقول المريضة المؤكدة لموقفها العنصري ودعواتها للتفرقة الدينية وإثارة الفتن والقلاقل تحت دعاوي حرية الرأي والتعبير وما هذه إلا دعوات لبث وتأجيج مشاعر الكراهية والفتنة والفوضي , وأصدرت مطرانية طنطا برئاسة الأنبا بولا بيانا يدين كل أشكال التعدي علي المقدسات والإهانة للرموز الدينية والإساءة إلي الإسلام ولمشاعر المسلمين بكافة الأشكال والصور والمساس بعقيدة الآخر إنطلاقاً من العقيدة المسيحية وتعاليمها التي ترفض أسلوب السخرية والتجريح .. مؤكدا أن مصر نسيج وطنى واحد 79).

الخاتمة :

بعد هذه الجولة مع نيافة الأنبا بولا مطران طنطا وتوابعها , يتبين لنا أن عطاء الأنبا بولا

” الروحى والعلمى والوطنى والاجتماعى ” يستحق الإضاءة والتكريم على أعلى مستوى ويحتاج للدراسة العميقة عبر رسائل الماجستير والدكتوراه .

وهذه دعوة لجامعات مصر الوطنية ولمشرفى الدراسات العليا وطلبتها لإدراج المشروع الفكرى والوطنى والاجتماعى للأنبا بولا عبر مشروعاتها للدراسات العليا بوصفه قيمة وقامة وطنية مصرية نفخر بها جميعا .

 

الهوامش :

1- حوار الأنبا بولا مع القس دواود لمعى , ضمن برنامج ” لقاء مع آباء معاصرين ” بتاريخ 24-1-2024م .. يوتيوب

2- أثناء نقل حفل افتتاح مشروع الفلك , قناة مى سات بتاريخ 29-3-2022م

3- برنامج ” أنا وبيتى ” على قناة مى سات بتاريخ 23-12-2023م

قد يهمك ايضاً:

المرأة والمسئولية وضغط العمل

تلاميذ عمرو بن لحي

4- لقاء يوم الجمعة بالكنيسة بتاريخ  8-3-2024م

5- برنامج نبض مصر .. حياة الأنبا بولا , قناة مى سات بتاريخ ٢٧ -١٠- ٢٠١٢م

6- جريدة المصرى اليوم , حاوره أ.شيرين ربيع بتاريخ ١٨-٣-٢٠١٣م

7- قناة القاهرة والناس برنامج المصرى أفندى بتاريخ 19-4-2017م

8- المصدر السابق

9- لقاؤه مع القمص روفائل أفامينا 19-10-2012م , قناة مى سات

10- حوار الأنبا بولا مع القس دواود لمعى , ضمن برنامج ” لقاء مع آباء معاصرين ” بتاريخ 24-1-2024م .. يوتيوب

11-  أثناء عظة نيافته بكنيسة الأنبا باخوميوس والأنبا شنودة بأستراليا فى30-6-2018م

12- لقاؤه مع القمص باخوميوس السريانى 19-10-2012م , قناة مى سات

13- لقاؤه على قناة مى سات بولا فى 16/10/2023م

14- خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية بمؤتمر الأزهر العالمى للسلام في 27-4-2017م

15- حوار الأنبا بولا مع القس دواود لمعى , ضمن برنامج ” لقاء مع آباء معاصرين ” بتاريخ 24-1-2024م .. يوتيوب

16- المصدر السابق

17- المصدر السابق

18- المصدر السابق

19- المصدر السابق

20- لقاء يوم الجمعة بالكنيسة 8-3-2024م

21- بيان على يوتيوب بتاريخ28/11/2020م.

22- برنامج نبض مصر .. حياة الأنبا بولا , قناة مى سات بتاريخ ٢٧ -١٠- ٢٠١٢م

23- كلمة نيافته بالاحتفال بمئوية البابا شنودة الثالث فى3/8/2023م

24- المصدر السابق

25- حوار الأستاذ حمدى رزق مع الأنبا بولا برنامج نظرة ، قناة صدى البلد 18-3-2022م

26- المصدر السابق

27- لقاء على يوتيوب بتاريخ28/11/2020م.

28- خلال كلمته بالجلسة الافتتاحية بمؤتمر الأزهر العالمى للسلام في 27-4-2017م

29- مقال ” مشروع الفلك حدوتة مصرية ” فاطمة ناعوت , جريدة المصرى اليوم , بتاريخ 16-3-2023م

30- لقاء الأستاذ حمدى رزق مع الأنبا بولا برنامج نظرة ، قناة صدى البلد10-2-2022م

31- لقاء الأنبا بولا مع قناة مصر الزراعية في 2-3-2022م

32- لقاء الأنبا بولا مع ببرنامج مساء الخير قناة مى سات ٢٨ مارس ٢٠٢٢م, وكذلك لقاء الأستاذ حمدى رزق مع الأنبا بولا برنامج نظرة ، قناة صدى البلد10-2-2022م , ومداخلة الأنبا بولا مع الإعلامى طارق علام قناة المحور برنامج هو ده 18-11-2021م

33- كلمة نيافته أثناء حفل جامعة طنطا باليوبيل الذهبى في 13-9-2022م

34- كلمة قداسته أثناء افتتاح مشروع الفلك فى 29-3-2022م , قناة مى سات

35- كلمة سيادته أثناء افتتاح مشروع الفلك فى 29-3-2022م , قناة مى سات

36- برنامج نبض مصر .. حياة الأنبا بولا , قناة مى سات بتاريخ ٢٧ -١٠- ٢٠١٢م

37- برنامج ” أنا وبيتى ” مع نانسى مجدى , قناة مى سات بتاريخ 23-12-2023م

38- المصدر السابق

39-المصدر السابق

40- كتاب ” الوالدية مسئولية أمام الله والكنيسة ” الأنبا بولا ط 1 سنة 2015م ص 101

41- برنامج ” معا نبنى البيت ” بتاريخ 27-9-2023م  ” خطورة القسوة مع الأبناء ” .

42- المصدر السابق

43- برنامج ” معا نبنى البيت ” حلقة 88 بتاريخ 8-11-2023م ” الطفل والخوف ”

44- برنامج ” معا نبنى البيت ” الحلقة 86 بتاريخ 25-10-2023م

45- برنامج ” معا نبنى البيت ” الحلقة 87 بتاريخ 1-11-2023م

46- كلمة نيافته في حفل جامعة طنطا باليوبيل الذهبى في 13-9-2022م

47- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م، قناة صدى البلد

48- محاضرة الأنبا بولا ” الكتاب المقدس والعلم ” ج1 بتاريخ 17-11-2016م , معهد الرعاية والتربية

49- المصدر السابق

50- المصدر السابق

51- برنامج نبض مصر .. حياة الأنبا بولا , قناة مى سات بتاريخ ٢٧ -١٠- ٢٠١٢م

52- كلمة نيافته أثناء الاحتفال بمئوية البابا شنودة الثالث فى3/8/2023م

53- لقاؤه مع القمص روفائل أفامينا 19-10-2012م , قناة مى سات

54- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م، قناة صدى البلد

55- برنامج نبض مصر .. حياة الأنبا بولا , قناة مى سات بتاريخ ٢٧ -١٠- ٢٠١٢م

56- جريدة وطنى , حوار نادر شكرى بتاريخ 29-11-2012م

57- مداخلة الأنبا بولا , لبرنامج العاشرة مساء ، للإعلامى وائل الإبراشى قناة دريم بتاريخ ٢٨-٧-٢٠١٦م

58- قناة القاهرة والناس برنامج المصرى أفندى بتاريخ 19-4-2017م

59- المصدر السابق , ملحوظة : ارتفع عدد الضحيا بعد ذلك إلى 28 شهيدا , لوفاة 2 من المصابين .

60- المصدر السابق

61- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م، قناة صدى البلد , وكذلك محاضرة الكتاب المقدس والعلم ج1 بتاريخ 17-11-2016م

62- قناة القاهرة والناس برنامج المصرى أفندى بتاريخ 19-4-2017م

63- الدكتور ياسر برهامى

64- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م

65- المصدر السابق

66- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م

67- يوتيوب بتاريخ 28/11/2020م.

68- قناة مصر الزراعية في 2-3-2022م

69- قناة القاهرة والناس برنامج المصرى أفندى بتاريخ 19-4-2017م

70- لقاؤه مع القمص روفائل أفامينا 19-10-2012م , قناة مى سات

71- لقاؤه مع القمص باخوميوس السريانى 19-10-2012م قناة مى سات

72- حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م

73- المصدر السابق

74- المصدر السابق

75- المصدر السابق

76- قناة مصر الزراعية في 2-3-2022م

77- جريدة وطنى بتاريخ 8-12-2013م حوار نادر شكرى

78-حوار نيافته مع الأستاذ حمدى رزق برنامج نظرة18 /3/2022م

79- موقع الخدمة الخبرية بتاريخ  14-9-2012م

 

التعليقات مغلقة.