فن وثقافة

د. عصام شرف عن مؤتمر القصة الشاعرة: فن القصة الشاعرة يمثل روح الشباب والتجديد في الإبداع العربي

يشهد المؤتمر مشاركة من المؤسسة الرسمية والمجتمع المدني

كتب: عبد الرحمن هاشم

أكد الأستاذ الدكتور عصام شرف أن التخطيط والثقافة والإبداع الحقيقي، والرؤية والجدوى، وتوفير الإمكانات للمبادرات الثقافية الرائدة،  كلها واجب علينا جميعا لبناء مجتمع جديد يكون الإنسان فيه هو المحور والاساس.

وقال في تصريحه لـ “مصر البلد الإخبارية” بمناسبة قرب انعقاد المؤتمر العاشر للقصة الشاعرة، إنه ليس ببعيد أن منتخب شباب كرة اليد المصرية فاز بكأس العالم، ممثلا شعاع ضوء في الظلمة الكروية العربية عموما. وبالمثل فإن فن القصة الشاعرة يمثل روح الشباب والتجديد في الإبداع العربي، ومشاركتنا الفاعلة عالميا فى ميلاد حضارة جديدة، وعولمة جديدة تتفهم التوازن الإنساني بين تشييد المباني وترسيخ المعاني.

وأضاف: يشهد هذا المؤتمر مشاركة من المؤسسة الرسمية، والمجتمع المدني، بحضور مبدعين ونقاد وباحثين أكاديميين، وإعلاميين ومهتمين بالشأن الثقافي  من مصر وبعض الدول العربية لدعم فن كتابي جديد، مصري عربي المنشأ، إنساني الرسالة، نقول للعالم من خلاله: إن لدينا مشروعا ثقافيا تنويريا كبيرا، ونصا جامعا، منفتحا على كل الفنون، ومحاورا الٱخر، فنًا له حضوره العربي، ومبدعوه ونقاده ومترجموه، نحكم عليه بالقراءة فيه، لا عنه، إيمانا بالتعددية والتنوع،  لا التناحر والأحكام المسبقة بدوافع نفسية أو ذهنية مقولبة.

وقال د. عصام شرف الذي يُعقد المؤتمر العاشر للقصة الشاعرة  تحت رئاسته: لدينا روح جديدة، جنس أدبي جديد، حالة مبتكرة.

وهذا ليس بعيدًا عن المستقبل؛ ذلك أن المستقبل ليس زمنا ننتظره،  لكنه واقع نصنعه، وسيكون هناك عالم جديد آخذ في التشكل من الآن، وكثير من الدول  النامية الآن لن تظل نامية، فعلينا تقديم أنفسنا كشريك فاعل.. ثقافيا وحضاريا..  في صناعة هذا العالم الجديد..

ولنعلم أن المجتمعات دون مشاريع تنويرية حقيقية، هي كالمباني دون صيانة، تكون سببا في تزايد التطرف والتخلف، وسحقا لعولمة احترفت صناعة الإرهاب تحت مسميات دينية وطائفية.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى