مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الادارة: السيد حمدي رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

د. جيهان جادو تكتب : التحالفات في زمن كورونا

بقلم – دكتورة جيهان جادو:

لا شك أن العالم يتم إعادة هيكلته من جديد خاصة بعد تعرض العديد من الدول إلي ضربات وأزمات اقتصادية كبيره كادت ان تؤدي الي إنهيار عظمي الدول فهناك من هو قادر حتي الآن علي المواجهة في ظل اللكمات المتتابعة من فيرس كورونا

وهناك من يلفظ أنفاسه الأخيرة اقتصاديا مما نتج عنه الإغلاق الكامل في بعض الدول العظمي كألمانيا وبريطانيا .

فقد أصبح المخزون الإستراتيجي فقط كاف لبعض الوقت فهذا طبيعي جدا بعد الأموال الطائلة التي صرفت علي الأطقم الطبية وتوفير الدواء والبطالة وغيرها من الأزمات التي سببتها جائحة كورونا .

فما زال العالم يبحث عن اللقاحات في ظل تحورات اخري للفيروس.
علي الصعيد الأخر ظهرت التحالفات الجديدة التي كنا تكلمنا عنها من قبل
ومما لا شك فيه أصبحت المصالح هي الحاكم الأكبر في ظل هذه الظروف العصيبة ونحن نري الأن ان تحالفات المصالح السياسية قد بدأت تطفو علي السطح الخارجي لسياسات بعض الدول .

قد يهمك ايضاً:

أنور ابو الخير يكتب : عيون ساهرة لاتنام

” الحزاوي ” توضح أهم شكاوى الطلاب وأولياء…

بين الاقسام 1

بدأت من دول الخليج التي لابد وأن تكون اقوي مما كانت عليه سواء اتفقنا أو اختلفنا علي هذه التصالحات إلا انه وفي ظل ظروف اقتصادية وسياسية متطورة واستثنائية أصبح أمر مفروض علي العديد من الدول .

فعلي سبيل المثال الاتحاد الأوروبي سوف يظل لفترة أخري متماسكا بعض الشيء لأن الساحة السياسية الأن تفرض ذلك علي الواقع ليس رغبة من الدول في البقاء في الاتحاد

لكن الواقع يفرض نفسه وبقوه في ظل التحركات الصعبة سواء إقتصاديا او أمنيا أيضا .
واذا عدنا لمبادرة الصلح الخليجية فاني اعتبرها خطوة امريكية لصالح دول الخليج وفرض الهيمنة الأمريكية مره اخرى لتعزيز التدخل في شؤون دول البترول أو الخليج وثرواته بشكل عام وهذا ما ستسفر عنه الفترة المقبله .

فمضمون وشكل العالم يعاد تشكيله والقوي السياسية تسطر من جديد بما يتماشي مع المصالح المشتركة والقوي العظمي عالميا فالضغوط أصبحت أقوي مما نتخيل وان لم يعد للمصالح قوه مؤثرة سوف تنهار العديد من الدول فلا وقت للمشاعر الفياضه الأن بالحب أو بالكراهية

إنما المقياس أصبح مع من تكون معه المصلحة الكبري وكيف نغتنمها فدعونا نري معا التحالفات الجديدة دون غرابه أو مفاجاة مما قد يحدث الأيام القادمة .

بين الاقسام 2