مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

دكتورة ساهر القديم تنقذ فتاة 16 عام اثناء الولادة بمفردها

19

بقلم – الاعلامية نبيلة مجدي :

 

قد يهمك ايضاً:

دور المرأة في الغد الاجتماعي

دور التفاهم في الروابط الأسرية

في غرفة الولادة في واحدة من مستشفيات القاهرة الحكومية وعقارب الوقت تشير للرابعة صباحا.. دخلت المريضة البكرية ذات ال16 عام وهي تصرخ من الالم واستقبلتها الطبيبة البارعة، د.ساهر القديم التي ارشدت اهلها يرفعوها علي السرير الاقرب وبعد الكشف المعتاد تأكدت انها ستلد خلال دقائق فانظلقت الطبيبة بدورها بلا تردد لانقاذ الفتاة ولكنها قبل ذلك جلست مع الام لدقائق وقامت بتعنيفها لانها زوجت ابنتها في هذا السن المبكر وقالت لها انا لا احب زواج القاصرات لما ينتج عنه من اضرار علاوة علي ان ابنتك تعاني من تعذيب وضرب وإساءة معاملة من قبل زوحها هكذا صرحت لي عندما رايت مخاوفها تزداد اتقوا الله في ابنائكم هكذا عندما اطمأنت الفتاة للطبيبة صارحتها بما جعلها منهارة لاجلها فقررت اكثر انقاذها لان لديها مثلها وهذا دور الطبيب الانسانية قبل اي شئ .. هذة الطبيبة تخصص حيزا هاما من وقتها لإغاثة وعلاج مرضاها وهم يتبعون خطواتها بنظرات مليئة بالتقدير حتي تضع البلسم الشافي علي جروحهم واجسادهم العليلة 

دكتورة ساهر تعشق ماتقوم به بالانسانية اولا

التعليقات مغلقة.