مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

دراسة : علاجات سن اليأس تحمي من الكبد الدهني غير الكحولي

24

 

قد يهمك ايضاً:

مستشفي دسوق العام ينقذ حياة رضيعة من خطر نزيف بالمخ 

أقسام الأشعة بمستشفيات كفرالشيخ «شغالة» أيام العيد

تحققت دراسة جديدة من فائدة محتملة لعلاجات سن اليأس الهرمونية، تتعلق بتأثير هذه الهرمونات على تطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

وأجرى الدراسة باحثون في جامعة سونغكيونكوان بكوريا الجنوبية وبلغ عدد المشاركات في تجربة الدراسة 368 امرأة، تلقت 75 منهن العلاج عبر الحقن، وتلقت 293 امرأة العلاج عن طريق الفم.

وتابع فريق البحث المشاركات بين عامي 2016 و2020، وتراوحت أعمارهن بين 45 و60 عاماً.

وبحسب “ساينتيفيك ريبورتس”، أظهرت النتائج أن هرمون الإستروجين بالحقن يمكن أن يكون أكثر فعالية من علاج الإستروجين عن طريق الفم، لمنع تطور الكبد الدهني غير الكحولي لدى النساء خلال فترة سن اليأس.

ويمنع العلاج تطور المرض عن طريق ممارسة تأثير مضاد للتنكس الدهني في خلايا الكبد، وتأثير إضافي مضاد للالتهابات في خلايا كوبفر.

وإلى جانب التأثيرات المباشرة المشار إليها، فإن للإستروجين تأثيرات مفيدة على استقلاب الدهون، والتي يمكن أن تمنع تطور مرض الكبد الدهني غير الكحولي.

ولاحظ الباحثون أن الجرعة القياسية من هرمون الإستروجين عن طريق الفم لم تؤثر سلباً على الكبد، وأن إضافة هرمون البروجسترون لم توفر فائدة وقائية في منع تطور الكبد الدهني غير الكحولي.

 

التعليقات مغلقة.