طفولة

دراسة :العنف الجسدي ضد الأطفال يؤثر سلبا على صحة أدمغتهم

أظهرت دراسة أجراها باحثون كنديون أخيراً أن العنف الجسدي الذي يمارس ضد الأشخاص القاصرين يؤثر سلباً على صحة أدمغتهم.

وأشارت نتائج الدراسة التي نشرت في المجلة الاميركية للتحليل النفسي إلى أن ما بين 5 و15% من الأطفال يتعرضون للعنف الجسدي والجنسي في المجتمع الغربي. ولفتت إلى أن هذا يلحق بهم الضرر النفسي ويدفعهم إلى القيام بتصرفات عدوانية وإلى الشعور بالقلق الشديد الذي قد يصل بهم إلى حدّ الاكتئاب أو الانتحار.

وتناولت الدراسة حالات 27 شخصاً عانوا من الاكتئاب أو انتحروا وتعرضوا للعنف حين كانوا في الـ15 من العمر.

وتبين أن الخلايا العصبية لدى هؤلاء الأشخاص تعرضت للتلف، خصوصاً في المنطقة المسؤولة عن الوظائف المعرفية والعاطفية.

كما بيّن مسح ضوئي أجري لأدمغة أشخاص العينة أن العنف ألحق ضرراً كبيراً بألياف المادة البيضاء في الدماغ.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى