مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

دار الكتب والوثائق تحتفل بيوم الأسرة 

24

نهلة مقلد:

 أقامت دار الكتب والوثائق القومية برئاسة الدكتور أسامة طلعت، و تحت رعاية الدكتورة نيفين الكيلاني، وزيرة الثقافة، ندوة بمناسبة يوم الأسرة بعنوان “دور الفكر والفن في تدعيم القيم الأسرية”، بقاعة على مبارك بمقر الدار بكورنيش النيل، وأدارها الدكتور مينا رمزي، رئيس الإدارة المركزية لدار الكتب، الذي أكد على دور الدار في حفظ وصون وإتاحة التراث.

وتحدث الدكتور أسامة طلعت، رئيس دار الكتب والوثائق القومية، عن الأسرة المصرية في مصر القديمة، وأكد أن الحضارة المصرية بدأ بتكوين الأسرة، وهي الحقية التى أثبتتها الحفائر.

وأشار أن الدولة المصرية الأولى تم توحيدها على يد الملك مينا منذ أكثر من حوالي ٥٠٠٠ سنة، وقد قسم علماء الآثار حكام مصر القديمة إلى ٣٠ أسرة فرعونية وذلك لوجود صلات أسرية أو مصاهرة بين كل مجموعة منهم، وعبر المصري القديم بالتماثيل والصور عن الأسر المصرية وحياتها ولدينا عديد من التماثيل التي تجسد ترابط الرجل وزوجته من بينها تمثال رع حتب وزوجته نفرت. واستعرض الدكتور أسامة عددا من صور التماثيل المصرية القديمة للأسرة ونجد في أغلب التماثيل الزوجة إلى جوار الزوج تسنده وتدعمه.  

كما استعرض تمثال القزم سنب وزوجته وأولاده الذي أصر أن يرافقه تمثال لأسرته في المقبرة حيث مستقره الأخير، وتناول بالتحليل نقش لإخناتون وزوجته نفرتيتي وبناتهما وشرح مدى تعبير المدرسة الواقعية في الفن المصري القديم (تل العمارنة) عن العلاقات الأسرية، كما وضح من مشهد توت عنخ آمون وزوجته مدى الحب الذي جمعهما. 

أشار طلعت، إلى الدور التنويري والتربوي للفن والإعلام والذي تجسد في بعض البرامج الإذاعية مثل برنامج “قال الفيلسوف” و”زيارة إلى مكتبة فلان” و”صحبة وأنا معهم”. 

 

 تحدث الفنانة القديرة سميرة عبد العزيز، عضو مجلس الشيوخ، قائلة: “عن مشوارها الفنى الذي بدأ منذ مرحلة الثانوية العام، وتكريم الرئيس الراحل جمال عبد الناصر لها.

 وتابعت “حرصت على تربية ابنتي على احترام القيم والعادات المصرية والالتزام الأخلاقي. وقد حافظت على السلوك القويم طوال فترة عملي بالفن لعقود ولم يحدث أن خالفت مبادئي أو قبلت أدوار في أى عمل دون المستوى. 

ودعت عبد العزيز، الشباب، إلى القراءة والاطلاع لأنهما يوسعان المدارك ويعطيان الإنسان عمقا في النظر للحياة وقدرة على تجاوز تحدياتها، كما دعت إلى قراءة تفسير القرآن الكريم، لتعزيز فهمنا للدين، وأكدت على الدور التربوي للفن في غرس المبادئ والقيم النبيلة. 

قد يهمك ايضاً:

«يرسم الملامح المستقبلية للتنمية المستدامة» انطلاق…

تحت شعار “كن جزءًا من الخطة “

 وأوضحت عبد العزيز، أن الأم هي الأساس في التربية ويجب عليها أن تجيد الإنصات لأولادها حتى تدرك احتياجاتهم وتتجاوب معهم وألا تنشغل بعملها عن واجباتها التربوية في المنزل.

ومن جانبه أكد الشاعر والناقد المسرحي محمد بهجت، أن الأسرة هى ركيزة العمران البشري منذ فجر التاريخ إلى قيام الساعة، وأضاف بهجت:”أثر تكويني الأسري في تشكيل وعيي حيث كان أبي الكاتب أحمد بهجت في جريدة الأهرام ووالدتي سناء فتح الله الكاتبة في جريدة الأخبار ومن هنا عشقت الكتابة وأدركت أهمية الصحافة والمسرح. 

وقد تخصصت في النقد المسرحي تأثرا بوالدتي و إيمانا مني بالدور التربوي للمسرح وخاصة المسرح المدرسي ومسرح قصور الثقافة. وقد حرصت والدتي على تعميق علاقتي بالمسرح بشتى صوره.”

 

وواصل قائلا: “لقد تأثرت بعالم والدي الذي كان صديقا مقربا من فؤاد حداد وصلاح جاهين.” وكان فؤاد حداد يسجل معارك ١٩٧٣ بصوت المسحراتي حيث يحكي على لسان شهيد إحساس المقاتل من خلال الموال السبعاوي وتغنى سيد مكاوي بذلك الموال. 

 ومن تعلقي بوالدي أشعر بثقل على كاهلي فقد كتب حوالى ٤٠ مؤلفا من بينهم “بحار الحب عن الصوفية” وهو كنز كبير وأمانة. ولدى اهتمام كبير بالفصل بين التصوف والدروشة فالصوفي من صفا قلبه لله. وأحمل على عاتقي مسئولية الحفاظ على التراث الرائع الذي تركه الوالد من الكتابات القيمة. 

وتوجه بهجت بالنصح إلى الشباب المقبلين على الزواج بإقامة علاقات طيبة مع أسر شريكهم، كما أكد أن القوامة تعني الاحتواء وليس السيطرة. 

وأشار بهجت إلى براعة سميرة عبد العزيز في أداء دور الأم لشخصيات العظماء في الدراما مثل سيد درويش وأم كلثوم. ووضحت تلك الأعمال دور التنشئة الأسرية في تكوين تلك الشخصيات العظيمة التي ساهمت في إثراء وجداننا. 

كما نوه بهجت إلى أن دار الكتب والوثائق القومية هى كنز مصر الحقيقي ولذلك يجب استخدام أدوات العصر لتصل خدمات الدار ودورها إلى جميع الشباب المصري.

 

واختتمت الندوة بتكريم المشاركين فيها بإهدائهم شهادة تقدير. 

 

التعليقات مغلقة.