مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

ختام العٌرس الانتخابي الأعلام ترفرف والأغاني الوطنية تشدو وملحمة وطنية تُسطر عواصم العالم

17

كتب – خالد علم:

شهدت العواصم والميادين في عدد من دول العالم الزغاريد والأغاني الوطنية تشدو خارج اللجان و مختلف الفئات العمرية تحرص على الحضور» 

مشهد تكرر لنحو 3 أيام وهي المدة التي حددتها الهيئة الوطنية للانتخابات لإدلاء المصريين بالخارج بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية 2024، عكست تلك الفترة الزمنية القليلة، حجم الولاء الوطني لكافة المصريين المقيمين بالخارج فبُعد المسافات لم يغير من ولاءهم بل زاد من وطنيتهم وحبهم لبلدهم الغالي.

الطوابير المصطفة خارج اللجان ولاسيما في الدول التي يتواجد فيها المصريون بكثافة مثل دول الخليج مشهد تكرر كثيرًا، والتواجد الحاشد للمرأة وكبار السن بمشاعر ممزوجة بالفرحة للقيام بهذا الواجب الوطني كانت حقيقة نراها كل لحظة وتنقلها شاشات التلفاز وترصدها مواقع التواصل الاجتماعي، ناهيك عن لاعبي الكرة الكبار والفنانين الذين يتواجدون بالخارج لارتباطهم بأعمال فنية، حرصوا كذلك على الحضور.

ختام العٌرس الانتخابي

 

اليوم، الأحد، كان ختام هذا العُرس الانتخابي الكبير، وبالتزامن مع إغلاق عدد من اللجان الانتخابية ومد بعضها لتزايد حجم الإقبال ونتيجة لقرار الهيئة الوطنية للانتخابات، يثبت المصريون يومًا بعد يوم أن وطنهم الغالي سيظل نبراسًا لهم وأنهم يعملون ليل نهار لتحقيق نهضته، وأنه في وقت المحن والتحديات يقف المصريون شامخي الرؤوس مساندين وداعمين لبلدهم الحبيب، ولاسيما في وقت يحاك ضد هذا البلد الكثير من المؤامرات التي تستهدفه وتستهدف شعبه

 

مشاركة الناخبين تنوعت ما بين سيدات ورجال وشباب وكبار السن، للإدلاء بأصواتهم بالانتخابات الرئاسية واختيار رئيس الجمهورية، كما شهدت عملية التصويت مشاركة فاعلة من طلبة مصريين من الجامعات حضروا للإدلاء بصوتهم فى انتخابات الرئاسة، وهو الأمر المشجع للغاية ويظهر اهتمام الشباب بمستقبل وطنهم، وسط تقدير من أبناء الجالية لسهولة إجراءات العملية الانتخابية وحياديتها، فيما لم تمنع الظروف الجوية السيئة من قيام المصريين بالخارج في عدد من دول أوروبا من الحضور للإدلاء بأصواتهم

 

وسطر المصريون بالخارج عبر هذه المشاركة الإيجابية، ملحمة جديدة في حب الوطن، تؤكد انتماءهم الكبير لبلدهم ووعيهم الكبير بأهمية المشاركة في الانتخابات الرئاسية لاختيار الرئيس المناسب للبلاد في تلك المرحلة الصعبة التي تواجه فيها البلاد تحديات كبيرة عالمية وإقليمية، حيث واصل المصريون بالخارج الاحتشاد أمام مقار التصويت بالسفارات والقنصليات للمشاركة في آخر أيام التصويت في الانتخابات، رافعين أعلام مصر ومرددين هتافات تحيا مصر تحيا مصر

 

الأغاني الوطنية تشدو في الكويت

 

شهد اليوم الثالث للانتخابات الرئاسية للمصريين بالخارج في الكويت، إقبالا كثيفا، حيث تستمر الأعداد في التواقد منذ الساعات الأولى في اليوم الثالث وحتى انتهاء عملية التصويت، واحتفل أبناء الجالية المصرية بالغناء علي الأغاني الوطنية حاملين الأعلام المصرية أمام مقار التصويت بالانتخابات الرئاسية

 

قد يهمك ايضاً:

اشتية: قرار إسرائيل بناء 3000 وحدة استيطانية جديدة تحد…

“العدل الدولية” تواصل جلسات الاستماع بشأن…

وردد أبناء الجالية المصرية في الكويت: “الله أكبر بسم الله بسم الله” وتنوعت مشاركة الناخبين من سيدات ورجال وشباب وكبار السن، للإدلاء بأصواتهم بالانتخابات الرئاسية واختيار رئيس الجمهورية

زغاريد في روما

 

في فرنسا، استقبل السفير بسام راضى سفير مصر فى روما، حشود المصريين فى ثالث أيام الانتخابات الرئاسية، وردد المواطنون “تحيا مصر”، وسط الزغاريد ورفع أعلام مصر فى أجواء احتفالية بهذا الاستحقاق الانتخابي

وقال علاء يوسف سفير مصر في فرنسا إن الانتخابات الرئاسية شهدت إقبالا كبيرا من جانب المواطنين ما عكس بشكل واضح حرصهم على المشاركة بفاعلية في هذا الاستحقاق الدستوري وإدراكهم لمقتضيات مواجهة تحديات المرحلة الراهنة من خلال المساهمة في انتخاب قيادتهم السياسية بإرادة حرة ومستقلة

وأكد السفير علاء يوسف، أنه على الرغم من موجة البرد القارس التي تشهدها فرنسا في الوقت الحالي، إلا أن المصريين لم يتوانوا عن أداء واجبهم الوطني طوال الأيام الثلاثة للانتخابات وساهموا في صياغة هذه الملحمة الوطنية بشكل ُمشرف، حيث لم تخل اللجنة الانتخابية من المواطنين على مدار ساعات عمل اللجنة في باريس، فضلا عن حرص العديد من الأسر على اصطحاب أبنائهم لحضور الانتخابات، بما يُغذي الشعور الوطني لديهم ويُعزز من هويتهم المصرية

ورد على أبواق أهل الشر

وجاءت مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات الرئاسية بمثابة رد واضح وصريح وحاسم على كل دعوات المقاطعة التي تبناها أهل الشر والتى تستهدف تشويه صورة الاستحقاق الدستوري، مقدمين صورة مشرفة وحضارية بحرصهم على الاحتشاد أمام مراكز الاقترع من السفارات والقنصليات، للإدلاء بأصواتهم في الانتخابات الرئاسية، ما يؤكد حرصهم علي استقرار الوطن والحفاظ على المكتسبات التي تحققت في الفترة الأخيرة.

 

وحرص المصريون بالخارج علي أداء حقهم الدستوري رغم المسافات الكبيرة التى يقطعونها من أجل الوصول إلي مقار السفارات والقنصليات، وهو ما يؤكد عزيمة وإرادة المصريين بالخارج في القيام بدورهم تجاه الوطن بهدف الحفاظ على الاستقرار الذى تشهده البلاد حاليًا.

 

وحرصت الهيئة الوطنية للانتخابات وكافة مؤسسات الدولة علي تسهيل مشاركة المصريين بالخارج في الانتخابات وتذليل العقبات التي تواجه إتمام ذلك الاستحقاق علي أكمل وجه، حرصًا منها على ترسيخ مبادئ الديمقراطية وتحقيق نزاهة وعدالة العملية الانتخابية وأحقية جميع المصريين في الداخل والخارج في ممارسة حقوقهم السياسية.

التعليقات مغلقة.