Exclusiveحوادث

حنين حسام الطالبة التي دعت لـ “ممارسة الفجور” عبر “التيك توك” أمام النيابة

التهمة المنسوبة إليها بث فيديو يُحرض على الفسق

كتبت: منى قابيل

عُرضت حنين حسام، الطالبة بجامعة القاهرة، والشهيرة بـ”هرم مصر الرابع” على النيابة عقب إلقاء القبض عليها للتحقيق معها فيما نُسب إليها من تهمة بث فيديو للتحريض على “الفسق والفجور“.

ويبدو أن فيديو نشرته دعت فيه الفتيات إلى استخدام تطبيق يظهرهن فيه من غرف نومهن هو السبب.

وقد أحال الدكتور محمد الخشت رئيس جامعة القاهرة، حنين حسام، الطالبة بكلية الآثار، إلى التحقيقات بالجامعة لقيامها بشأن ما نُسب إليها من سلوكيات تتنافي مع الآداب العامة والقيم والتقاليد الجامعية.

وطالب البعض عبر صفحات التواصل الاجتماعي بالتحقيق مع حنين حسام، بعد نشرها دعوة “لممارسة الفجور” من خلال فيديو عبر تطبيق تيك توك، و”مطالبتها الفتيات بفتح كاميرات الهواتف من داخل غرف نومهن مقابل مبالغ طائلة“.

وتنبهت الأجهزة الأمنية بعد بث فيديو لفتاة تدعى أنها “الهرم الرابع” على موقع تيك توك، تطالب فيه الفتيات بفتح كاميرات الهواتف من داخل غرف نومهن حتى يحصلن على أعلى نسب مشاهدة.

وبفحص الفيديو تأكدت الجهات الأمنية من هوية الفتاة وتحديد مكان تصويره، ثم عرضت الأمر على النيابة التي قررت ضبطها وإحضارها.

وقال الدكتور الخشت، في بيان رسمي صادر عن جامعة القاهرة، إن الجامعة تلقت عدد وافر من الرسائل حول قيام إحدى الفتيات تدعي انتمائها لجامعة القاهرة، وأثارت مواقع التواصل الاجتماعي “الفيسبوك”، خلال الساعات الماضية وذلك بدعوة الفتيات بفتح الكاميرات وتسجيل فيديوهات غير لائقة مقابل مبالغ مالية، وفقا لنسب المشاهدة العالية.

وأكد رئيس جامعة القاهرة، أنه في حال إدانة الطالبة حنين حسام المتهمة فإن الجامعة لا يسعها سوى تطبيق العقوبة المناسبة ضدها.

وتقضي اللوائح الجامعية بالفصل من الجامعة، في حالة ارتكاب أفعال لا تتناسب مع القيم والتقاليد الجامعية، وقد يكون الفصل جزئيا أو كليا.

ومع ذلك يمكن للطالبة الاحتكام للمحكمة الإدارية في حالة وجود تعسف من إدارة الجامعة أو إثبات البراءة من التهم المنسوبة إليها.

وقبل حادثة فتاة “الهرم الرابع”، أمرت النيابة بحبس شباب وفتاة 4 أيام على ذمة التحقيقات، لاتهامهم بإنشاء وإدارة موقع إباحي مصري وتصوير أفلام جنسية وإذاعتها عبر شبكة الإنترنت على غرار المواقع الأجنبية.

ووردت معلومات للإدارة العامة لمباحث آداب الجيزة حول ضلوع شخص في إنشاء موقع إباحي جنسي على شبكة الإنترنت وتصوير رجل وفتاة أثناء ممارسة الرذيلة ورفع المحتوى الإباحي الخاص بهما على الموقع الإلكتروني وهو عبارة عن مقاطع إباحية كاملة وبأشكال مختلفة.

وبتشكيل فريق بحث وتحري أسفرت التحريات عن صحة المعلومات، وكشفت أن المتهم يستأجر شقة سكنية بمدينة 6 أكتوبر الجديدة ويقوم بإحضار المتهمين الآخرين إلى شقته وتصوير الأفلام الإباحية ثم رفعها على الموقع الخاص به.

وعقب تقنين الإجراءات واستئذان جهات التحقيق تمكن رجال مباحث آداب الجيزة من ضبط المتهم متلبسا مع فتاة ورجل أثناء قيامهم بتصوير فيلم إباحي، وتم تحريز جميع المقاطع المصورة والبالغ مساحتها 200 غيغابايت فضلا عن تحريز بعض الملابس والأدوات والمعدات المستخدمة في الواقعة.

وتبين من التحقيقات أن المتهم الرئيسي قام بإنشاء موقع إباحي وبناء عليه قام باستقطاب الفتيات ومنهم إفريقيات وإقناعهم بتصوير الأفلام الجنسية مع آخرين داخل شقته بمقابل مادي.

كما تبين أن المتهم تحصل على مكاسب مالية كبيرة من الموقع نتيجة قيامه بعرض أفلام جنسية كاملة، بينما الأجزاء من الأفلام كانت بلا مقابل.

أما مباحث القاهرة فقد ألقت القبض على 10 فتيات و6 شباب بتهمة ممارسة الرذيلة داخل ناد صحي بمنطقة النزهة.

وكشفت التحريات أن المتهمين كانوا يمارسون الفحشاء في حفلة “جنس جماعي”، وتحرر محضر بالواقعة وتولت النيابة التحقيق.

وتعود القصة إلى اكتشاف ناد صحي في النزهة يستخدم في أعمال منافية للآداب ويخالف قرار مجلس الوزراء بإغلاق النوادي الصحية في إطار مجابهة وباء كورونا، ويتردد عليه عدد كبير من الشباب.

ودلت التحريات على صحة البلاغ، وأن “القائمين على إدارته يستقطبون الساقطات ويقدمونهن راغبي المتعة وممارسة الرذيلة جماعيا داخل النادي“.

كما أنشأوا مواقع على شبكة الإنترنت وصفحة في “فيسبوك” لتسويق نشاطهم غير المشروع، وأضافت التحريات أن “راغب المتعة يدفع 4 آلاف جنيه في جلسة المساج وممارسة الرذيلة.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى