Exclusiveدنيا ودين

«حرب أكتوبر الإرادة والتحدي»ندوه اقامها مركز اعلام طنطا التابع للهيئة العامه للاستعلامات .

كتبت-سحر جمال الدين

قام مركز اعلام طنطا التابع للهيئة العامه للاستعلامات اليوم  بتنفيذ ندوة تحت عنوان« حرب أكتوبر الإرادة والتحدي » وذلك بالتعاون مع مجلس مدينة طنطا برئاسة المحاسب حسام عبد الللطيف محمود وافتتح اللقاء  سمير مهنا وكيل وزارة اعلام وسط وشرق الدلتا بحضور فضيلة الشيخ السيد عبد المجيد محمد وكيل وزارة الاوقاف بالغربيه واللواء السيد نورا من ابطال حرب اكتوبر واالقوات الجويه

حيث اكد وكيل وزارة الاوقاف بان احتفال العاشر من رمضان الموافق 6 اكتوبر 1973 مصر العزه والكرامه واسترداد الحقوق والارض والحفاظ علي العرض وان الاحتفال بالعيد ال47 عاما في ضوء حرب الجيل الرابع والخامس ونشر الفتنه والاكاذيب حيث دعي الاوقاف والازهر الي الوسطيه والسماحه ووحدة الشعب ووقوف بجوار قوات المسلحه وهومن اسباب النصر وتحقيق التنميه وكذلك الحفاظ علي النسيج المصري ثم استفاض بالحديث ان الشهيد هو اختيار الله لان الشهيد يكون في اعلي الجنان ودرجاتها استشهدا بقوله تعالي« ان الله اشتر ي من المؤمنين انفسهم» صدق الله العظيم

ثم كلمة اللواء السيد نوار حيث تحدث عن الظروف واشد واخطر التحديات من نكسة 67 الي الاستنزاف واظهار قوة العدد الغاشمه وانقسام الرؤي بين قادة الدول العربيه واكن بالاراده والتحدي والاتحاد والوقوف علي قلب رجل واحد وايد واحده تحو لت الهزيمه والانكسار لنصر عزيز علينا جميعا نصر ابهر العالم واظهرقوة الجيش المصري فاصبح النصر الذي نحتفل به كل عام وكل سنه نسمع ونشاهد انجازات الجندي المصري وبرغم قلة الامكانيات الي ان الجيش المصري اثبت قوته وتحدية وارادته للصعوبات والمخاطر وخاصة اذا كانت تخص امن وطنه وعزته وذلك ما اثبتته حرب اكتوبر 1973 ومحاربته للارهاب في سيناء حتي الان

اعد ونفذ اللقاء فريق العمل الإعلامي شيماء مزروع وحسناء الكتامي والسيد سنيد والندوه تحت إشراف ا ضاحي هجرس مدير المجمع الاعلامي والاستاذ عبدالله دويدار مدير عام اعلام وسط الدلتا وسمير مهنا وكيل وزارة إعلام شرق ووسط الدلتا

 

received 367135231000157

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى