مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

جهود ضخمة وزيارات مفاجئة لوزير الصحة فى المستشفيات لمتابعة انتظام العمل ومحاسبة المقصرين طبقا لتوجيهات القيادة السياسية

كتب / احمد حسين الجندي 

 

* د. خالد عبد الغفار يضرب بيد من حديد على الإهمال والتقصير .. ويحيل جميع المخالفات للتحقيق لحماية صحة المواطن

 

الوزير يؤكد على جاهزية واستعداد جميع المستشفيات ويضع خطة تأمين طبى شاملة لعيد الفطر المبارك

 

 د. خالد عبد الغفار يطمئن على خدمة المرضى ويستمع شكواهم ويوجه بسرعة حلها

 

زيارات مفاجئة فى المستشفيات والعمل على تذليل أى عقبات تعيق سير العمل بالمنظومة

 

 

يظل الدكتور خالد عبد الغفار صاحب النقلة النوعية فى القطاع الصحى، ويوما تلو الآخر يؤكد أنه يمثل بالفعل النموذج الحى للوزير المتمكن من قدراته، حيث يستهدف بكل ما أؤتى من قوة تطوير وتحديث الخدمات الصحية التى تقدمها الدولة للمواطنين فى جميع أنحاء الجمهورية، طبقا لتوجيهات القيادة السياسية التى تحرص كل الحرص على صحة المواطن.

قد يهمك ايضاً:

ويتعامل الدكتور خالد عبد الغفار بكل حسم وحزم، لتحقيق أقصى استفادة للمواطن المصرى، كما يتعامل بمنطق انسانى مع المواطنين، وفى كل مواقفه ينتصر للمواطن، حيث يشعر بآلام ومعاناة البسطاء والمهمشين فى كل مكان، وعلى وجه الخصوص أهالى القرى والنجوع، حيث يعمل بشكل كبير على زيارة المحافظات ومتابعة المستشفيات وصحة المواطنين على أرض الواقع وفى زيارات مفاجئة، ويحرص على اتخاذ قرارات من شأنها الارتقاء بصحة المواطن، لضمان حقوقهم في الحصول على الرعاية الصحية.

وفى اطار تطبيق خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيد الفطر المبارك، ترأس الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، اجتماع غرفة الأزمات والطوارئ المركزية، وأكد على رفع درجة الاستعداد بجميع المستشفيات على مستوى محافظات الجمهورية، وخاصة مستشفيات المدن الساحلية، والتي من المتوقع أن يتوافد عليها أعداد كبيرة من المواطنين، وكذلك المستشفيات الواقعة على الطرق السريعة، كما اطمئن على توافر مخزون كاف من أكياس الدم ومشتقاته، وكذلك الأمصال واللقاحات خاصة أمصال لدغات العقرب والثعبان، والكلب، بالإضافة إلى مصل «البتيوليزم» الخاص بحالات التسمم الغذائي، كما أكد على ربط المستشفيات، وهيئة الاسعاف، وجميع قطاعات الوزارة بغرفة الطوارئ والأزمات، موجهاً بإعداد تقارير دورية بأي مستجدات ورفعها لغرفة الطوارئ، ووجه الوزير مديري المديريات بمتابعة تمركز سيارات الإسعاف في أماكن تجمعات المواطنين، بالمتنزهات، والحدائق العامة، ومحطات القطار، والمساجد، مؤكدأ على ضرورة تمركز العيادات المتنقلة في تلك الأماكن لتقديم الخدمات الطبية للمواطنين بالمجان في أماكن التجمعات.

واطلع الوزير على عرض مفصل عن خطة الإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، لتأمين عيد الفطر المبارك، والتي تضمنت رفع درجة الاستعداد في المستشفيات المتواجدة في محيط أماكن التجمعات والحدائق والمتنزهات والميادين العامة، وانعقاد غرفة الأزمات بالمديريات برئاسة وكلاء الوزارة، والإدارات المعنية، وسرعة إبلاغ مركز التحكم الرئيسي بالإدارة المركزية للرعاية الحرجة والعاجلة، عن أي مصابين تستقبلهم المستشفيات.

وتفقد الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، مستشفى ٦ أكتوبر للتأمين الصحي بالدقي، للوقوف على انضباط سير العمل ومتابعة تطبيق خطة التأمين الطبي لاحتفالات عيدالفطر المبارك، خلال جولة ميدانية مفاجئة، ضمن سلسلة الجولات الميدانية المفاجئة التي يجريها وزير الصحة والسكان، للمنشآت الطبية في جميع محافظات الجمهورية، والتي تهدف إلى ضبط المنظومة الصحية والتأكد من جودة الخدمات الطبية المقدمة للمريض المصري.
كما أحال الدكتور خالد عبدالغفار، وزير الصحة والسكان، المخالفات التي تم رصدها في مستشفى بركة السبع المركزي بمحافظة المنوفية، للتحقيق أثناء تفقده المستشفى، وخلال تفقد الوزير المستشفى انتقد تراخي شركتي الأمن والنظافة في تنفيذ الأعمال المسندة إليهما داخل المستشفى، موجها بضرورة مراجعة التعاقد مع تلك الشركات، كما وجه بضرورة توفير استراحة خارجية للانتظار وذلك للتيسير على المرضى المترددين على المستشفى والحد من التكدس داخل المستشفى وإحكام عملية دخول وخروج المرضى وذويهم وتنظيمها، كما انتقد عدم وجود مكتب لخدمة المواطنين داخل المستشفى لإرشاد المواطنين والرد على كافة الاستفسارات الخاصة بهم وتوجيههم لأماكن العيادات الخارجية وتخصصاتها داخل المستشفى وذلك للتيسير عليهم، كما رصد الوزير تهالك الأقسام الداخلية وتهالك الأسرة والمستلزمات، كما انتقد وجود الأدوية ملقاة على الأرض دون اتباع النظام الآمن لحفظها.

وفى اطار تفقده المستشفى استمع الوزير لشكوى إحدى المواطنات التي صدر لها قرار على نفقة الدولة مغاير للقرار المطلوب مما نتج عنه تعطل صرف علاج المواطنة التي توجهت لتعديل القرار وأفاد مسئول القرارات إنه لا يستطيع تغيير القرار إلا بعد ٦ اشهر ، موجها بفتح تحقيق مع الموظف المسئول عن إصدار قرارات نفقة الدولة بالمستشفى لتقاعسه عن أداء عمله، كما استمع إلى شكوى إحدى المريضات التي أفادت بعدم توافر “كانيولا” وقامت بشراءها على نفقتها الخاصة ، ووجه، بإحالة مسئول التموين الطبي بالمستشفى للتحقيق بسبب تقاعسه عن أداء وظيفته في الإبلاغ عن نقص المستلزمات الطبية داخل المستشفى، كما استمع الوزير لشكوى مواطن آخر جاء “لفك الجبيرة” بمعصم طفله في الساعة العاشرة صباحا وقيل له ان المستشفى لا تعمل اليوم، موجها بعمل اللازم للطفل.

 

 

التعليقات مغلقة.