مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

” جسر الأمل” مبادرة تطلقها مفوضية الأمم المتحدة للاجئين والأكاديمية لتمكين اللاجئين من خلال التعليم

حمدى شهاب:

أعلنت الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، و المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين اليوم ” الإثنين”، إطلاق “مبادرة مشتركة ” تحت عنوان ” جسر الأمل” ، لتمكين اللاجئين من خلال التعليم.

 

وبموجب المبادرة تتعاون الأكاديمية العربية والمفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين لتوفير فرص المنح الدراسية للاجئين للحصول على درجة البكالوريوس ، حيث تحرص الأكاديمية ، على توفير التعليم العالي بما يتماشى مع المعايير الدولية للتعليم والبحث والابتكار إدراكًا لقوة وتأثير للتعليم فى بناء مستقبل أفضل.

 

وتعكس المبادرة التزام الأكاديمية والمفوضية السامية لشؤون اللاجئين بتعزيز قيم “الإنسانية والتضامن” وتوفير بيئات التعلم الشاملة وتسهيل الحلول المستدامة للاجئين لبناء مستقبل أفضل من خلال التعليم.

 

شهدت مراسم إطلاق المبادرة حضور القنصل العام للمملكة العربية السعودية بالإسكندرية، مزيد بن محمد الهويشان ، وممثلي إدارة الهجرة والشؤون الداخلية، المفوضية الأوروبية ، المكتب الإقليمي للمفوضية بالقاهرة ،الوكالة الإيطالية للتعاون الإنمائي، سفارة إيطاليا في القاهرة، الوكالة الفرنسية للتنمية في شمال أفريقيا، مشروع الاتحاد الأوروبي، جمعية الهلال الأحمر المصري، البرنامج الإقليمي للهجرة والحماية، وكالة التنمية السويسرية، البنك الأوروبي للإنشاء والتعمير .

 

و أعرب الأستاذ الدكتور إسماعيل عبد الغفار إسماعيل فرج رئيس الأكاديمية العربية ، عن اعتزازه بالشراكة الإنسانية والتعاون القائم مع المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين ، وقال :” أن التعاون مع المفوضية يؤكد التزامنا المشترك بإيجاد مسارات وفرص للاجئين لإعادة بناء حياتهم والمساهمة بشكل هادف في مجتمعاتهم.”

 

وأوضح ” عبد الغفار” أن المبادرة تعد فرصة لتقديم يد العون والمساعدة لمن هم في آمس الحاجة للتعليم ، لافتاً إلى أن المبادرة “رسالة صدق” لتمكين اللاجئين من خلال التعليم الذي يظهر كـ “منارة ونافذة للأمل ” في مواجهة الشدائد والصعاب فى أوقات الأزمات.

 

 

وختم الأستاذ الدكتور/ إسماعيل عبد الغفار ، تصريحاته داعياً جميع أصحاب المصلحة والمانحين للانضمام إلي هذا المسعى النبيل وقال : “معًا، يمكننا تحويل الشدائد إلى فرص وبناء مستقبل أكثر شمولاً وازدهارًا للجميع.”

 

قد يهمك ايضاً:

وزير الإسكان يتابع مشروعات إعادة إحياء القاهرة الإسلامية…

التعليم : مؤشرات النجاح في الثانوية: ٩٦.٦٢٪؜ نسبة النجاح فى…

من جانبه أكدت ممثل المفوضية السامية لشؤون اللاجئين فى مصر ، الدكتورة / حنان حمدان أن التعليم حق أساسي يجب التمسك به، خاصة في أوقات النزوح والأزمات.  

 

وأضافت ” حمدان” أنه من خلال هذه الشراكة، نهدف إلى دعم الأكاديمية لتزويد اللاجئين بالأدوات التي يحتاجونها ليس فقط للبقاء على قيد الحياة ولكن أيضًا للازدهار، وفي نهاية المطاف تعزيز الاعتماد على الذات والمساهمة في تنمية المجتمعات المضيفه.

 

 

 

و يهدف برنامج المنح الدراسية للاجئين بالأكاديمية إلى تحقيق عدة أهداف رئيسية تعزيز الاعتماد على الذات وإيجاد سبل للحلول من خلال تمكين اللاجئين من خلال الوصول إلى التعليم الجيد.

كما يهدف إلي تمكين الشباب والشابات على قدم المساواة من المساهمة بالمعرفة والمهارات والقيادة في مجتمعاتهم ، تعزيز التنوع والشمولية داخل مجتمع الأكاديمية، وتعزيز المساواة الاجتماعية والاقتصادية والمساواة بين الجنسين ، المساهمة في بناء السلام وإعادة الإعمار في مرحلة ما بعد الصراع في بلدان اللاجئين الأصلية. 

  

 ويشار إلى أن الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا والنقل البحري ، هى بيت الخبرة العربي والذراع الفني لجامعة الدول العربية ، وهى جامعة تقدم التعليم العالي بما يتوافق مع المعايير الدولية للتعليم والبحث العلمي والابتكار والتدريب، مع تراث يمتد لأكثر من 50 عامًا، تلتزم الأكاديمية بتعزيز التميز وتمكين الشباب من الازدهار في عالم سريع التطور.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أن المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين هي الوصي على اتفاقية عام 1951 المتعلقة بوضع اللاجئين وبروتوكولها لعام 1967، وتوفر الحماية الدولية للاجئين وتسعى إلى إيجاد حلول دائمة لمحنتهم ، و تعمل المفوضية بلا كلل لضمان حقوق ورفاهية الأفراد النازحين قسراً في جميع أنحاء العالم، وتدعو إلى دمجهم وتمكينهم.

التعليقات مغلقة.