مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

جزارة ابو عجوة تحارب الغلاء وتضرب رقم قياسي بسعر اللحمة البلدي ب٢٥٠ جنيه بزفتي

34

كتب / احمد حسين الجندي 

 

 

«معاً لمحاربة الغلاء.. كيلو لحم جموسي بلدي طازج ٢٥٠ جنيه»، اللافتة التى يعلقها أمام محل الجزارة الخاص به فى مدينة زفتي ، جعلته مثار جدل بين أهالى المنطقة، ففى الوقت الذى يبيع فيه جزارو زفتي كيلو اللحم بأسعار تتراوح بين ٣٠٠ ،٣٥٠جنيهاً،

قد يهمك ايضاً:

قرّر ،مغاوري ابو عجوة أن يبيعها بأسعار أقل، رفقاً بالمواطنين البسطاء ومحدودى الدخل، الذين عزفوا عن شراء اللحوم بسبب أسعارها المرتفعة

ليس هذا هو الموقف الوحيد له الذى يُعلن فيه اولاد ابو عجوة انحيازهم للمواطن، فأيام الرئيس الراحل محمد أنور السادات، ارتفعت أسعار اللحوم بشكل كبير، فقرّر «اولاد ابو عجوة » أن يغلقوا محل الجزارة شهراً كاملاً، حتى تعود الأسعار إلى طبيعتها، وهو الموقف الذى ما زال يفخر به حتى الآن: «زمان كانت الدنيا حلوة ورخيصة قوى، وأنا باحب السادات وزمنه، علشان كده لما الأسعار ارتفعت تم غلق المحل ورفضت أشتغل».

يضع «هنا مغاوري ابو عجوة » مصلحة المواطن نُصب عينيه، ويعيب على بعض التجار والجزارين رفع الأسعار بما يُضعف قدرة المواطن على الشراء: «لو الناس لاقت الحاجة غالية عليها قوى مش هتشتريها، يبقى أنا بدل ما أقلل هامش الربح علشان الناس تشترى أنا كده قطعته خالص، الناس تعبانة فى المعيشة، وآخر حاجة بتفكر فيها اللحمة».
إقبال الزبائن على محله لانخفاض أسعاره، يقابله هو برسائل طمأنينة، حيث يحكى لزبائنه عن جودة اللحم العالية: «أصل فيه ناس بتسألنى رخيصة ليه؟، لكن اللى بيشترى من عندى مرة، بييجى يشترى تانى على طول ويقول لى حلوة قوى وبيبقى مبسوط». وحتى بعد خفض الأسعار، يؤكد «مغاوري » أن البعض ما زال غير قادر على الشراء: «الدنيا صعبة مع الناس، مصاريف بيت، مواصلات، رمضان، عيد، مدارس وغيره».

التعليقات مغلقة.