مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

جامعة السادات تنفي واقعة طرد طلاب الطب البيطري من المحاضرات وتؤكد: المبنى متوقف لإجراء تطويرات وتشطيبات 

28

 

ايمان الشناوي 

 

قد يهمك ايضاً:

التفكير النقدي أسلوب لتطوير أخصائي العمل مع المجتمعات ..ورقة…

ندوة توعية عن الصحة النفسية وإدارة الضغوط للطلاب اثناء…

أصدرت جامعة مدينة السادات، اليوم الأربعاء، بيانا أوضحت فيه حقيقة ما تردد في بعض المواقع الإلكترونية، تحت عنوان “رئيس جامعة مدينة السادات تأمر الأمن بطرد طلاب الطب البيطري من المحاضرات وغلق أبواب المعامل”، ونفى البيان صحة الواقعة مؤكداً أن الواقعة برمتها لا أساس لها من الصحة، ولم يحدث أن قامت الدكتورة شادن معاوية رئيس الجامعة، بطرد طلاب الطب البيطري من المحاضرات أو السكاشن حيث أن مبنى المعامل المركزية المنوه عنه خارج الخدمة حالياً لإجراء تطويرات وتشطيبات ، ولم يتم الانتهاء من أعمال الإنشاء الخرسانية والتشطيبات والتنفيذات.

 وأوضح البيان أن العمل متوقف نهائيا بالمبنى علما بأن أعمال التطوير والتشطيب ما تزال قائمة بالمبنى، ولم يتم نهوها أو تسليمها للجامعة.

ولما كان مبنى المعامل المركزية وحتى تاريخه، خارج الخدمة، ومن ثم فان كل ما تم نشره على المواقع الصحفية يستهدف إثارة البلبلة والتعمية على الرأي العام والزج بالطلاب في أمور لا علاقة لهم بها وإحداث إثارة في أوساط الرأي العام على غير الحقيقة فإن قيادة الجامعة وهي تقوم بدورها بإدارة الجامعة في مكان اختيرت إليه من قبل القيادات التعليمية والرئاسية للنهوض بهذه الجامعة فإن شغلها الشاغل أبنائها الطلاب وهم الأولى بالرعاية كهدف استراتيجي لقيادة الجامعة وإقالة الجامعة من عثرتها وأنها في سبيل ذلك تولي الرعاية الأولى من اهتمامها بالعملية التعليمية والحرص على مستقبل الطلاب العلمي وتوفير البيئة التعليمية الآمنة والبيئة الصحية والخلقية والعلمية في مكان وبيئة تليق بهم، إما الزج بالطلاب في أمور أقل ما يقال فيها أنها كذب وتلفيق تدحضها حقيقة الواقع والمستندات مستهدفا من يقوم بذلك الاثارة والبلبلة والتعمية على الراي العام بهدف تحقيق مآرب لا علاقة لها بمستقبل الطلاب والعملية التعليمية، وإذ نصدر هذا البيان احتراماً وتقديراً منا للمواقع الصحفية المنشورة عليها هذه الأكاذيب والافتراءات وأننا نعلم علما يقينياً احترام هذه المواقع للحقيقة وتوضيح الأمر للرأي العام في شفافية ونزاهة كعهدنا بهذه المواقع الصحفية الإلكترونية دائما منارة للرأي العام ساحة للحقيقة وليس للأكاذيب والافتراءات.

التعليقات مغلقة.