مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

تهميش السوشيال ميديا

51

بقلمي – زينب مدكور عبد العزيز:

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي جزءًا لا يتجزأ من حياتنا اليومية، حيث يستخدم ملايين الأشخاص حول العالم منصات مثل Facebook وInstagram وTwitter وSnapchat للتواصل والتواصل وتبادل المعلومات.

 

في حين أن وسائل التواصل الاجتماعي لها فوائد عديدة، إلا أن لها عيوبها أيضًا. في هذا المقال سوف نستكشف إيجابيات وسلبيات وسائل التواصل الاجتماعي.

إحدى الفوائد الرئيسية لوسائل التواصل الاجتماعي هي قدرتها على ربط الأشخاص من مختلف أنحاء العالم. من خلال منصات مثل Facebook وInstagram، يمكن للأفراد البقاء على اتصال مع الأصدقاء وأفراد العائلة، ومشاركة التحديثات والصور، وحتى إجراء اتصالات جديدة.

 

أصبحت وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا أداة قوية للتواصل وبناء العلاقات المهنية، حيث تستخدم العديد من الشركات منصات مثل LinkedIn لتوظيف موظفين جدد وعرض منتجاتهم وخدماتهم.

 

ومن المزايا الأخرى لوسائل التواصل الاجتماعي دورها في نشر المعلومات وزيادة الوعي حول القضايا المهمة. خلال أوقات الأزمات، يمكن أن تكون وسائل التواصل الاجتماعي أداة حيوية لنشر تحديثات الأخبار وتنبيهات الطوارئ وطرق مساعدة المحتاجين.

 

بالإضافة إلى ذلك، أعطت وسائل التواصل الاجتماعي صوتًا للمجتمعات المهمشة وسمحت لها بمشاركة قصصها وتجاربها مع جمهور عالمي.

 

قد يهمك ايضاً:

اختتام أعمال “قمة مصر الدولية للتحول الرقمي والأمن…

آيسر توسع عائلة الحواسيب المحمولة كرومبوك بلس بطراز جديد…

ومع ذلك، فإن وسائل التواصل الاجتماعي لها أيضًا جوانبها السلبية. أحد أكبر المخاوف المتعلقة بوسائل التواصل الاجتماعي هو التأثير الذي يمكن أن تحدثه على الصحة العقلية.

 

أظهرت الدراسات أن الاستخدام المفرط لوسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن يؤدي إلى الشعور بالوحدة والاكتئاب والقلق، كما يساهم في انخفاض احترام الذات ومشاكل صورة الجسم.

 

علاوة على ذلك، فإن المقارنة المستمرة مع الآخرين على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن أن تخلق توقعات غير واقعية ومشاعر عدم الكفاءة.

 

الجانب السلبي الآخر لوسائل التواصل الاجتماعي هو قدرتها على نشر المعلومات الخاطئة والأخبار المزيفة. ومع ظهور الخوارزميات التي تعطي الأولوية للمشاركة على الدقة، يمكن أن تنتشر المعلومات الكاذبة بسرعة عبر منصات وسائل التواصل الاجتماعي، مما يؤدي إلى الارتباك وانعدام الثقة بين المستخدمين. وقد تجلى هذا بشكل خاص خلال الأزمات الصحية مثل جائحة كوفيد-19، حيث انتشرت المعلومات الخاطئة حول الفيروس واللقاحات بسرعة على وسائل التواصل الاجتماعي.

بالإضافة إلى ذلك، يمكن أن تشكل وسائل التواصل الاجتماعي أيضًا مخاطر على الخصوصية وأمن البيانات. تقوم العديد من منصات التواصل الاجتماعي بجمع بيانات المستخدم لتخصيص المحتوى والإعلانات المستهدفة، مما يثير مخاوف بشأن كيفية استخدام هذه المعلومات ومشاركتها. كما أصبح اختراق البيانات وحوادث القرصنة شائعة بشكل متزايد، مما يسلط الضوء على حاجة المستخدمين إلى توخي الحذر بشأن المعلومات التي يشاركونها عبر الإنترنت.

على الرغم من هذه العيوب، تظل وسائل التواصل الاجتماعي أداة قوية للتواصل والترفيه والنشاط . فقد نجحت العديد من حملات وسائل التواصل الاجتماعي في رفع الوعي حول القضايا الاجتماعية المهمة، وحشدت المجتمعات لاتخاذ الإجراءات اللازمة، وأثارت محادثات حول مواضيع كان من الممكن أن يتم تجاهلها لولا ذلك. كما ساهمت وسائل التواصل الاجتماعي في إضفاء الطابع الديمقراطي على الوصول إلى المعلومات ومنحت الأفراد منصة لمشاركة أفكارهم وآرائهم مع جمهور أوسع.

وفي الختام ، فإن لوسائل التواصل الاجتماعي فوائد وعيوب ، ومن المهم للمستخدمين أن يضعوا في اعتبارهم كيفية تفاعلهم مع هذه المنصات. ومن خلال استخدام وسائل التواصل الاجتماعي بشكل مسؤول ، والوعي بالمخاطر المحتملة، واتخاذ خطوات لحماية خصوصيتهم وسلامتهم العقلية، حيث يمكن للأفراد تسخير قوة وسائل التواصل الاجتماعي لتحقيق نتائج إيجابية.
وفي النهاية فإن وسائل التواصل الاجتماعي تتمتع بالقدرة على تشكيل الطريقة التي تتواصل بها ونتواصل ونتفاعل مع العالم من حولنا، والأمر متروك لنا للتأكد من أن تأثيرها إيجابي.

التعليقات مغلقة.