Exclusiveأخبار عربية وعالمية

تفاصيل جريمة نهر دجلة التى اهتزت لها العراق

تصدر فيديو جريمة نهر دجلة بقيام ام شابة عراقية بالتسلل ليلا  بصحبة طفليها وإبقائهما من على الجسر داخل النهر تريند محرك البحث جوجل .

لم تكن هذه الجريمة  هي الأولى من نوعها التي يشهدها العراق في الفترة الأخيرة، قبل ثلاثة أشهر أحرق أب أولاده الأربعة حتى الموت بذريعة أنه مصاب بأزمة نفسية بسبب البطالة.

000

قبلها وجدت عمّة طفلين رضيعين جثتيهما في خزان مياه، ليتبين أن والدتهما أغرقتهما في الخزان لأسباب تجهلها هي ذاتها، تقول والدة التوأمين بعد قتلهما: ” زوجي واسرته يحسنون معاملتي، نحن لا نعاني من اي مشكلة، ولكني في اللحظة التي رميت بها الطفلين في خزان المياه، كنت قد استمعت لصوت كان يهمس لي ويحرضني على هذا الفعل”.

في احصائية رسمية لمجلس القضاء الاعلى خلال عام 2020 سُجلت قرابة 1606 دعوى قضائية لجرائم عنف ضد الاطفال، كما اشار تقرير للامم المتحدة أن اكثر  من 2114 طفل في العراق تعرضوا لانتهاكات جسيمة من بينها القتل والتشويه والاغتصاب. وتشير الأرقام الى ارتفاع معدلات تعنيف الأطفال خلال مرحلة وباء كوفيد.

تفاصيل الجريمة

كانت نسرين جبار سريع (21 عاماً)، تتسلل ليلاً مُختبئة تحت عبائتها السوداء، بصحبة طفلين، ثم قامت برميهما من على الجسر. هذا ما اظهره فيديو مراقبة انتشر عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

خيوط القضية التي هزّت العراق بدأت بالتكشّف، فبين منطقتي الكاظمية والاعظمية، وعلى جسر الائمة الرابط بينهما، حيث تجري مياه دجلة وقع الحادث الذي هزّ العاصمة بغداد.

ثلاثة ايامٍ مرّت على غرق الطفلين الذين لقيا حتفهما مساء يوم السبت 17 اكتوبر 2020 ،عملت الشرطة النهرية العراقية على البحث عنهما من دون جدوى، بينما قام أهالي منطقة الاعظمية بالتعاون مع قبيلة الطفلين المتحدّرة من مدينة الصدر بالتخييم تحت جسر الائمة للبحث عن الغريقين، وشارك ابناء الاعظمية ايضاً في عملية البحث هذه، حتى تم العثور على جثة الطفلة معصومة البالغة من العمر عاماً وشهرين بينما بقي مصير جثة الحرّ البالغ من العمر عامين مجهولاً.

00 6

وقال جدّ الضحيتين لأبيهما لا يبدو انه يستوعب وقع الجريمة وإنه أعطى، مع قبيلته، مهلة عشرة أيام لقبيلة طليقة ابنه التي ارتكبت الجريمة، حتى يحلّوا المسألة “وإلا سنقوم بحل المشكلة معهم بشكل عشائري، ولن نتخلى عن حق طفلينا”.

وقال جدّ الطفلين “شقيقة والدتهما نسرين زارت جدّة الطفلين (الحرّ ومعصومة) في منزلها لاصطحابهما معها لأن والدتهما تريد رؤيتهما، وعليه قامت الجدة (ام جواد) بمنح الطفلين لخالتهما التي بدورها اوصلتهما لوالدتهما”.

لكن أحداً لم يكن يتوقع أن ترتكب نسرين هذه الجريمة التي انفصلت عن زوجها محمد كاظم شناو بسبب تهم بالخيانة. ويذكر ابو جواد  أن ابنه محمد حصل على حضانة الطفلين استناداً إلى حكم من المحكمة العراقية (وفقاً للقانون العراقي تكون الحضانة من حق الأب إذا كانت الام متهمة بقضية خيانة زوجية) وهذا ما دفع نسرين للانتقام من طليقها بأخذ الطفلين واغراقهما بحسب الجد.

جريمة نهر دجلة

في جريمة هزت الرأي العام العراقي.. لماذا أقدمت أم عراقية على رمي أطفالها في نهر دجلة؟

Publiée par ‎عربي +AJ‎ sur Lundi 19 octobre 2020

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى