مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

تعزيز العلاقات المصرية الهاشمية

بقلم – ياسين عبد الوهاب:
كبير المعلمين بالأزهر سابقاً

استقبل الرئيس عبد الفتاح السيسي، اليوم الثلاثاء، أيمن الصفدي نائب رئيس مجلس الوزراء وزير خارجية المملكة الأردنية الهاشمية. وجرى اللقاء بحضور وزير الخارجية المصري سامح شكري واللواء عباس كامل رئيس المخابرات العامة المصرية.وأكد أحمد فهمي، المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية، أن اللقاء تمحور حول العلاقات الأخوية المتينة بين مصر والأردن.

وأعرب الزعيمان عن ارتياحهما لمستوى التنسيق الحالي بين الجانبين. وشددا على ضرورة مواصلة تعزيز العلاقات الاقتصادية وتعزيز التبادلات التجارية، بما يتماشى مع الروابط السياسية والروابط التاريخية التي تربط الشعبين الشقيقين.

قد يهمك ايضاً:

إنسان ضد النسيان

أنور ابو الخير يكتب: فساد المحليات بمدينة زفتي

كما تناولت المحادثات تطورات عملية السلام في الشرق الأوسط. وتبادل الطرفان وجهات النظر بشأن التنسيق المستمر بين البلدين في هذا السياق. وتم التأكيد على أهمية مواصلة الجهود في هذا الاتجاه، مع التركيز على تكثيف المساعي الدولية لحل الأزمة الفلسطينية، استنادا إلى ثوابت ومرجعيات الشرعية الدولية.

وكان الاجتماع، الذي يتميز بأهميته الاستراتيجية، بمثابة منصة لكلا البلدين لاستكشاف مختلف سبل التعاون في القطاعات الاقتصادية الرئيسية. وركزت المناقشة في المقام الأول على إيجاد طرق مبتكرة لتحقيق ذلك. تعزيز التعاون الاقتصادي بين مصر والأردن. وقد أدرك البلدان أهمية الاستثمار والتجارة المتبادلين، وخاصة في القطاعات الاستراتيجية مثل الطاقة والصناعة والنقل. وشدد الاجتماع على الحاجة إلى إقامة مشاريع مشتركة وشراكات في المشاريع وتبادل المعرفة لتعزيز النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة.
وأكد السيسي ووزير الخارجية الصفدي على الدور الحاسم لمشاريع البنية التحتية العابرة للحدود في تسهيل التعاون الاقتصادي. وشدد الزعماء على الفوائد المحتملة لإنشاء روابط نقل أقوى، مثل الجسر البري الذي يربط شرق آسيا بأوروبا عبر مصر والأردن. ومن الممكن أن يؤدي هذا المسعى الطموح إلى خفض تكاليف النقل بشكل كبير وتعزيز التجارة الإقليمية.

بالإضافة إلى ذلك، سلط الاجتماع الضوء على الرؤية المشتركة لجذب الاستثمارات الأجنبية إلى بلديهما. وشدد الزعماء على الحاجة إلى مناخ استثماري ملائم، وإصلاحات تنظيمية، وحماية حقوق الملكية الفكرية لجذب الشركات المتعددة الجنسيات. علاوة على ذلك، ناقشوا أهمية تعزيز ريادة الأعمال والابتكار لخلق اقتصاد مستدام قائم على المعرفة.

ومن جانبه اختتم نائب وزير الخارجية الصفدي حديثه، بأنه من خلال تنفيذ المبادرات المقترحة وتعزيز التعاون الاقتصادي، يمكن لمصر والأردن فتح فرص كبيرة للنمو، وتعزيز التكامل الإقليمي، والمساهمة في التقدم الشامل في الشرق الأوسط.

التعليقات مغلقة.