مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

تعرف علي الإجراءات السليمة لنقل الأضحية وتجهيزها للذبح

رشا نصر:

 اكد  الدكتور رأفت محمد شعبان، رئيس قسم الأمراض المشتركة معهد البحوث البيطرية بالمركز القومي للبحوث، علي نصائح ضرورية عند شراء الأضحية وبعد الذبح. قبل ذبح الحيوان نقله إلى المكان الذى سوف يتم به الذبح قبل ميعاد ذبحه بمدة لا تقل عن 24 ساعة حتى يتم إراحة الحيوان قبل الذبح.

ويجب أن تكون عملية نقل الحيوان بطريقة مريحة له وغير مرهقة ولا يتعرض فيها الحيوان للإجهاد الشديد او الإحتكاك والجروح أو الكدمات.

-وذلك  لعدم إرهاق الحيوان وتقليل مجهود الحيوان وتجنب إرتفاع حرارته  لتكون كمية الجلايكوجين بالعضلات كثيرة وكافية لحدوث عملية التيبس المرجو لها بعد الذبح.ند ذبح الحيوان في المنازل

 

 

يجب ان يكون الحيوان بكامل وعيه (فى الذبح الإسلامى) والبعد عن طريقة إفقاد الحيوان وعيه (طرق اخرى للذبح)

ويكون أما بطريقة الذبح (جرح قطعى بالرقبة) للغنم والبقر والجاموس أوبطريقة النحر (وغز بالسكين أسفل العنق) للإبل

يجب إستخدام سكين حاد جدا في شفرته وسنه وإعداده لهذه العملية ويجب أيضا أن يكون السكين نظيفا قبل عملية الذبح

يثبت الحيوان على جانبه الأيسر

عند قطع الرقبة يجب مراعاة أن يتم قطع ثلاثة أشياء معا وهي:

الشرينان الودجيان (Carotid arteries)  على جانبى الرقبة

القصبة الهوائية

قد يهمك ايضاً:

رابطة الأندية تعلن عدم إقامة مباراة القمة غدا

المرئ

يجب عدم الذبح من خلف الرقبة (القفا) دم فصل الراس عن الرقبة تماما : لأن فصل الرأس يؤدى إلى قطع النخاع المستطيل او الحبل الشوكى الذى وجوده سليما يعتبر اساسيا حتى يستمر العمل للرئتين والقلب لبضع دقائق بعد عملية الذبح فنرى حركة شديدة لأطراف الحيوان (ترفيس Struggling) فيتم النزف الجيد للذبيحة  ويندفع معظم الدم من جميع اعضاء جسم الحيوان وبخاصة العضلات إلى الخارج.

– الذبح الجيد يفقد الحيوان حوالى 60% من كمية الدم المتواجد بالجسم ( 4% من وزن الحيوان ) والسلخ بفقد الذبيحة حوالى 25% من الوزنعد ذبح الحيوان وسلخه نبدأ بفحص الأعضاء الداخلية للذبيحة مثل: القلب والرئتين وباقى الأحشاء كالكرش والأمعاء

 

أولاَ: الكبد:

يكون لون الكبد السليم أحمر فاتح وردى وليس باهت جدا مائل للبياض كما فى حالات الأنيميا الشديدة او الكبد الدهنى- كما يجب ان لايحتوى على بقع نزفية دموية أو لونه أحمر داكن جدا مائل للزرقة أو به تليف او تورمات أو تحوصلات ليفية فى أنسجته ففى هذه الحالة يجب عدم استهلاكه وإعدامه.

 

ثانياَ: القلب:

يجب فحص عضلة القلب خارجيا والتأكد من عدم وجود اى حويصلات نسيجية (يرقات أو أطوار لبعض الديدان الطفيلية) التى تتمركز داخل عضلة القلب والتى عند تواجدها يجب إعدام الأجزاء المصابة حتى نقطع دورة حياة هذه الطفيليات ونمع إنتقالها إلى الحيونات الأخرى اّكلات اللحوم أو إنتقالها إلى الإنسان كذلك. ويجب فتح القلب بالسكين من الداخل والتأكد من خلو تجاويفه من التجمعات الدموية او التجلطات التى تدل على عدم كفاءة النزف وبالتالى مرض الحيوان.

 

 ثالثاَ: عضلات الذبيحة :

يجب أن تكون عضلات الذبيحة اواللحم متماسك ولونه وردي (أحمر فاتح) ليس به زرقان والأوعية الدموية السطحية (الأوردة) التى تغطى سطح العضلات وأسفل الجلد خالية من الدماء المتجمعة وخاصة فى منطقة الإبط أسفل الأرجل الأمامية اوأسفل الأرجل الخلفية للذبيحة.

وعند تواجد تجمعات دموية فى هذه الأوعية مع لون العضلات أحمر داكن يكون ذلك دلالة على إرتفاع حرارة جسم الحيوان أومرضه قبل الذبح ويكون اللحم غير صالح للإستهلاك.

رابعاَ: الأحشاء:

يجب الحرص عند فصل الأحشاء بعيدا عن الذبيحة  وعدم قطعها أوتجويفها بالقرب من الذبيحة لتجنب تلوث اللحم والعضلات بالفضلات الموجودة فى الكرش أو الأمعاء والمحتوية على الكثير من الميكروبات. ويجب أيضا غسل اللحم والعضلات من الخارج بالماء الجارى النظيف قبل البدأ بتقطيع الذبيحة.

التعليقات مغلقة.