مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

تعرف على سعر الذهب في مصر اليوم الثلاثاء 23 مارس 2021

كتبت – رشا الشريف:

ينشر لكم موقع” مصر البلد الإخبارية” أسعار الذهب خلال تعاملات اليوم  الثلاثاء 23 مارس 2021 ، فى مصر مقابل الجنيه المصري بالأسواق المحلية المصرية، ويشمل سعر جرام عيار 21 وجرام عيار 18 وجرام عيار 24 وسعر أوقية الذهب ، أسعار الذهب اليوم لحظة بلحظة وسعر الذهب مباشر، وسعر الأوقية عالمياً.

حيث شهدت أسعار الذهب في مصر استقرار لليوم الرابع على التوالي  وذلك خلال مستهل تعاملات اليوم الثلاثاء .

ووصل سعر جرام الذهب عيار 24 نحو 874 جنيها.

وبلغ سعر الجرام الواحد من عيار 21 الأشهر انتشارا نحو 765 جنيها.

وسجل سعر جرام الذهب عيار 18 نحو 656 جنيها

بينما وصل سعر جرام الذهب عيار 14 نحو 510 جنيها

وبلغ سعر الجنيه الذهب نحو 6120 جنيها.

و أوقية الذهب نحو 27.2 ألف جنيه.

 و كيلو الذهب نحو 874.3 ألف جنيه.

وتختلف أسعار الذهب في مصر بالمصنعية، من محل صاغة لآخر، ويتراوح متوسط سعر المصنعية والدمغة في محلات الصاغة بين 30 و65 جنيهًا باختلاف نوع عيار الذهب، وكذلك باختلاف محلات الصاغة ومن محافظة إلى أخرى ومن تاجر إلى آخر، حيث تمثل في الأغلب نسبة تتراوح بين 7% و10% من سعر جرام الذهب.

وكلما زادت نسبة المعادن الموجودة قلَّ القيراط، وتستخدم الأوقية التي تزن “31.1 جرام” كوحدة لوزن الحلي وسبائك الذهب.

وانخفضت أسعار الذهب في مصر، خلال تعاملات الأسبوع الثاني من مارس 2021، بقيمة تراوحت بين 7 جنيهات و11 جنيهًا، بينما تراجع عيار 21 بقيمة بلغت 9 جنيهات بسعر الجرام الواحد دون المصنعية.

ومن الجدير بالذكر أن أسعار الذهب خلال الأيام الماضية يحدث فيها تفاوت كبير ، فمرة ترتفع وأخري تنخفض.

ويرجع ذلك إلي السوق العالمي حيث تراجع سعر الدولار عالميا يؤدي إلي ارتفاع أسعار الذهب.

والذهب عالمياً سعره يقل ويرتفع عكسياً مع الدولار ، فكلما ارتفع الدولار يؤدي عكسياً إلي انخفاض الذهب عالمياً.

كما أن السوق العالمي يعتمد علي عدة بيانات تصدر من الولايات المتحدة الأمريكية وبريطانيا واليابان والصين وفرنسا وألمانيا.

وغيرهم من الدول العظمي وأصحاب الاقتصاديات القوية والتي تؤثر علي أسعار العملات والذهب.

وإن كانت البيانات الأمريكية تعد الأهم في رفع وخفض قيمة الدولار والذهب عالمياً، مما يؤدي إلي حركات عكسية بين الدولار والذهب في أغلب الأحيان.

وعكسياً في الغالب مع سلة العملات العالمية مثل الين الياباني واليورو والجنيه الإسترليني واليوان الصيني وغيرهم من العملات العالمية.

أما محلياً فالسوق المحلي يتأثر بالسوق العالمي طرديا، كما أن تراجع الدولار محليا يؤدي إلي تراجع الذهب وارتفاعه محلياً يؤدي إلي ارتفاع الذهب.

ونستطيع أن نقول إن السوق المحلي للذهب يتأثر بعاملين مهمين وهما: سعر الذهب عالمياً وسعر الدولار مقابل الجنيه محلياً.