منوعات

تعرف على أعراض الطاعون الدبلي ” الموت الأسود” الذى أعلنت عنه الصين أخيرا

بعد الإبلاغ عن حالة طاعون دبلي مشتبه بها، أمس  الأحد، في منطقة منغوليا الداخلية الصينية ، وهو المرض الذي تسبب في جائحة الموت الأسود .

وبدأت المخاوف من جديد تجتاح دول العالم  خاصة وأن الجميع مازال يعانى من انتشار فيروس كورونا الذى حصد العديد من الموتى.

الطاعون الدبلى

فماهو الطاعون الدبلي ؟

الطاعون الدبلي أو ” الموت الأسود” ،هو مرض حيواني المنشأ ينتشر أساسًا بين القوارض الصغيرة والبراغيث التي تحملها. هو واحد من ثلاثة أنواع من الالتهابات التي يسببها طاعون ،يؤدي الطاعون الدبلي دون علاج إلى موت ثلثي المصابين خلال أربعة أيام من الإصابة به.

ففي عام 2013 سجلت 750 حالة إصابة بالطاعون الدبلي، وأدى ذلك إلى موت 126 من المصابين به.

حيث أن الغدد اللمفاوية المنتفخة تظهر غالباً تحت إبطين وفي أربية الشخص المصاب بالطاعون الدبلي.

و الطاعون الدبلي يصيب المريض من خلال دخول الطفيليات المسببة له من خلال الجلد وانتقالها عبر الأوعية اللمفية، كما هو الملاحظ في الالتهابات التي تسببها البراغيث.

الطاعون الدبلى

يعتقد أن الطاعون الدبلي مع طاعون إنتان الدم، والطاعون الرئوي،  هم السبب وراء الموت الأسود الذي إجتاح أوروبا في القرن الرابع عشر وسبب وفاة 50 مليون شخص تقريباً، في منطقة البحر المتوسط، بدى أن الطاعون الدبلي كان يظهر في فصول الصيف.،أما في شمال القارة الأوروبية، فكان الطاعون أغلب الظهور في فصل الخريف.

الطاعون الدبلي

أكثر الأعراض انتشاراً هو التهاب الغدد اللمفية المعروف بالأدبال، والتي تصبح تورمات مؤلمة.

بعد أن ينتقل الطاعون بلدغة برغوث مصاب، بكتيريا طاعون اليرسينيا يتموضع في الغدد اللمفية حيث يبدأ في إقامة مستعمرات والتكاثر.

الأدبال المرتبطة مع الطاعون الدبلي عادةً ما توجد في مناطق تحت الإبطين وفي أعلى الفخذ والأربية والرقبة.

كما يسبب غرغرينا في أطراف الجسم. (مثال: أصابع اليدين والقدمين الشفاة والأنف.)

قشعريرة.

الشعور بسوء الصحة بشكل عام.

درجة حرارة عالية.

تشنجات عضلية.

نوبات مرضية.

الطاعون الدبلى

 

غدد لمفية متورمة على شكل أدبال ملساء، عادةً ما يتواجد على أعلى الفخذ ولكن يمكن أن يتواجد على الرقبة وتحت الإبطين، وعادةً ما يكون في مكان الإصابة بالعدوى الأولي. (خدش أو لسعة).

من الممكن الشعور بالألم في المنطقة قبل تورمها.

لون الجلد قد يتغير في بعض الحالات إلى الوردي.

بعض الأعراض الأخرى تتضمن التنفس الصعب، قيء الدم، آلام في الأطراف، السعال، الإرهاق الشديد، مشاكل في الجهاز الهضمي، وجود نقاط سوداء في مختلف مناطق الجسم، هذيان، غيبوبة والآلام الشديدة.

، فإن مرض الطاعون الدبلي يمكن أن ينتقل بالاحتكاك المباشر بنسيج مصاب بالعدوى أو من خلال التعرض لسعال شخص آخر مصاب.

البراغيث عادةً ما توجد على القوارض مثل الفئران والجرذان، وتقوم بالبحث على فريسة أخرى عندما يموت القارض الذي كان يستضيفهم. البكتيريا تبدأ حياتها غير مؤذية، وتعيش في أمعاء الثديات.

الطاعون الدبلى

تشخيص الطاعون الدبلي

عادةً ما يتم التشخيص عن طريق التعرف على البكتيريا المسببة للمرض ووجودها في عينة زراعية مأخوذة من عينة المريض. و يتم التأكيد على الإصابة من خلال فحص عينة من مصل الدم والتي تؤخذ في المراحل المتقدمة والمتأخرة من الإصابة بالبكتيريا.

علاج الطاعون الدبلي

هنالك العديد من أصناف المضادات الحيوية الفعالة لمعالجة الطاعون الدبلي . و يندرج من ضمنها أمينوغليكوزيد (Aminoglycosides) مثل الستريبتوميسين (Streptomycin) و الجنتاميسين (gentamicin)، التتراسيكلين (Tetracycline) و بالأخص (دوكسي سايكلين Doxycycline)، و ال(Fluoroquinolone ciprofloxacin). نسبة الوفيات المرتبطة مع الحالات المعالجة من مرض الطاعون الدبلي هي حوالي 1-15% بالنسبة إلى الحالات الغير معالجة والتي يكون معدل الوفيات فيها حوالي 40-60%.

الطاعون الدبلى

إن الأشخاص المحتمل إصابتهم بالطاعون يحتاجون العناية الفورية، حيث أن المضادات الحيوية يجب أن تعطى خلال 24 ساعة من بدء الأعراض لمنع الوفاة. بعض العلاجات الأخرى تتضمن الأكسجين، السوائل الوريدية، والدعم التنفسي. الأشخاص الذين كانوا على اتصال مع أي شخص مصاب بالطاعون الرئوي يُعطى مضادات حيوية اتِّقائِيّة (prophylactic). بإستخدام المضادات الحيوية كالستريبتوميسين على نطاق واسع، أثبت نجاحه في علاج الطاعون الدبلي خلال 12 ساعة من الإصابة

وبينما أن الطب الحديث يمكنه علاج الطاعون، إلا أنه لم يقض عليه بشكل كامل. وبسبب عودته حديثاً، قامت منظمة الصحة العالمية بتصنيفه على أنه مرض جديد.

الطاعون الدبلى

يقول الدكتور  صفوق بن حمود العنزي إستشاري العناية المركزة والإصابات وإستشاري الأمراض الباطنية ، المدير الطبي مجموعة مستشفيات الحمادي، من خلال حسابه الشخصى على ” تويتر”

الصين أعلنت حالة طاعون دبلي وافزع الاعلام الفارغ العالم كعادته ،المرض يعالج بالمضادات الحيوية المتوفرة بكل مكان.

وأضاف أنه يوجد لقاح متوفر خصوصًا للناس الاكثر عرضة للمرض.

وقال :”أخيرًا رجاءً الإعلام الجاهل محبط ومفزع لكم تجنبوا تتبعه وعليكم بالقنوات الرسمية ، فأنتم في ايدي امينة”.

الطاعون الدبلى

أما الدكتور ابراهيم الجعفري الغامدي أستاذ مساعد(علم الوبائيات والإحصاء الحيوي) دكتوراه من بريطانيا ، أبحاثي العلمية المنشورة في بوابة البحوث يقول من خلال حسابه الشخصى على ” تويتر” الطاعون الدبلي كان يطلق عليه طاعون الموت الأسود في العصور الوسطى ،يمكن علاجه عن طريق المضادات الحيوية وتوفر لقاح لمخالطي المريض

من عام ٢٠١٠م – ٢٠١٥م ،تم تسجيل ٣٢٤٨ حالة طاعون في العالم ، و ٥٨٤ حالة وفاة.

وقال أن ناقل المرض:البراغيث

مستودع المرض:القوارض

لا ينتقل مباشرة من شخص إلى آخر

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى