فن وثقافة

تزامنا مع احتفالات سلطنة عُمان بالعيد الوطني السابع والأربعين..مهرجانات وفعاليات ثقافية وتراثية وفنية

كتب – سمير عبد الشكور:

تحتفل  سلطنة عُمان يوم 18   نوفمبر  بالعيد الوطني السابع  والأربعين . تمهيدا لاستقباله تشهد مختلف المحافظات  والولايات العديد من المهرجانات والاحتفاليات .في هذا الاطار  انطلقت على مسرح حصن مرباط بمحافظة ظفار فعاليات مهرجان مرباط، ويستمر 21 يوما حيث  يتزامن مع احتفالات  العيد الوطني ، ويهدف الى تنشيط الحركة الثقافية والاقتصادية بالإضافة الى تعزيز السياحة الداخلية.اشتمل برنامج حفل  الافتتاح الذي اقيم على مسرح حصن مرباط تقديم اوبريت بعنوان «أرض الشموخ» وفعاليات تضمنت عددا من لوحات الفنون العمانية التقليدية قدمتها فرق الفنون وطلاب المدارس.

كما نظمت دار الأوبرا السلطانية – مسقط احتفالا للموسيقى العسكرية العُمانية بمشاركة  فرق دولية .فعلي مدار ساعات  أمسية  فنية رائعة صدحت الأفاق بعزف مجموعة من أشهر الألحان .

كما تم تقديم عروض متنوعة ، ضمن برامج  الفعاليات  التي يتم الإعداد لها سنويًا، حيث تحرص  دار الأوبرا السلطانية- مسقط علي  إقامتها كل عام في باحة (الميدان) بالدار ، ابتهاجا بالانجازات التي تتحقق بقيادة السلطان قابوس بن سعيد سلطان عمان  .

تعد العروض  أحد أبرز الاحتفاليات  شعبية ويحضرها عددٌ كبير من المواطنين للاستمتاع بها .

شاركت فيها هذا العام مجموعات كبيرة  من العازفين  ضمت  أكثر من 1000 موسيقي ،إلى جانب  العديد من الفرق العسكرية وكذلك التي  تمثل الخيالة السلطانية و موسيقى الهجانة ، والفرقة الموسيقية الكشفية وفريق المشاة  النسائي بالحرس السلطاني العماني، حيث شاركت في تقديم  تشكيلات استعراضية مختلفة ومعزوفات موسيقية متنوعة.

انضمت اليها هذا العام فرق عالمية زائرة هي: فرقة حرس الشرف للقوات المسلحة النمساوية، وفرقة الفالس النمساوية ، وكذلك أحدي أهم  الفرق الموسيقية في  جمهورية سلوفاكيا  ،وفرقة الفنون الشعبية السلوفاكية “كلنكا”، حيث استمتع الجمهور  بمقطوعات وعروض شيقة في حفل جمع بين العزف الأوركسترالي والموسيقى الشعبية الشهيرة ، إضافة إلى الفنون النمساوية والسلوفاكية  والعالمية الأخرى.

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى