تعليم

تأشيرات النواب والمحافظ تُربك مدارس الغربية

كتب – يوسف سلامة:

شهدت مدارس الغربية حالة من الإرتباك بسبب تأشيرات أعضاء مجلس النواب والمحافظ والخاصة بالتحاق الطلاب صغار السن فوق كثافات الفصول المفترضة ، الأمر الذي أدى إلى  تكدس الفصول بالتلاميذ والتي وصلت في معظم  المدارس إلى 70 تلميذ وأكثر في الفصل الواحد ، حتى أن المقعد الواحد أصبح به 5و6 تلاميذ، والتي كان لها التأثير الكبير على فاعلية العملية التعليمية طوال العام .

والغريب في الأمر أن هذه التأشيرات أضاعت حقوق أغلبية التلاميذ الذين هم أكبر سنا وحرمانهم من الالتحاق بالمدارس وأيضا رياض الأطفال لتحديد عدد التلاميذ في كل فصل وكل قاعة وبعد غلق باب التقديم يفاجئ مديرو المدارس بعدد من التأشيرات والتي يكون معظمها لمن هم أصغر سنا رغم أنه تم رفض من هم اكبر منهم سنا لزيادة الكثافة  .

وفى حالة اعتراض مدير المدرسة لعدم وجود أماكن تسع لكل هؤلاء التلاميذ ،ولكنه بفاجىء بتهديدات من كل الأطراف سواء من ولى الأمر أو المسئولين عن التعليم بالإدارات ، بأنه لايمكن رفض تأشيرة المحافظ أو السادة النواب، والذي يرفض يكون مصيره التحقيق والجزاء ونقله من المدرسة، الأمر الذي يجعل مديرو المدارس قبول التأشيرات دون إعتراض وتحمل مسئولية الكثافة داخل الفصول.

أكد الأهالي أن تلك التأشيرات أهدرت حقوق الغلابة من المواطنين الذين لا يستطيعون الوصول للمحافظ ومخاطبته ليفوز بتلك التأشيرات أصحاب النفوذ والواسطة فقط دون غيرهم من المستحقين .

طالب العديد من أولياء الأمور ومديري المدارس بتطبيق العدالة بين الجميع ومنع كافة التأشيرات فوق الكثافة لاى أحد حتى يجد التلاميذ المتواجدين وسنهم في مرحلة التعليم الاهتمام وحتى لايضيع حقهم في جو تعليمي جيد ومكان يستطيع أن يتعلم منه بدلا من مضايقته في مقعده بسبب الكثافة العالية.

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى