مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

بكل صراحة..كمال سعد رئيس التحرير يكتُب: ناصر حسن و محمد حسين..وإدارة بسيون التعليمية

تعاملت مع أُناس كُثر وفى شتى مجالات الحياة،بحُكم طبيعة عملى الذى أعشقه صحفياً منذ فترة تخطت الربع قرن، ولم أُقابل مثل هذه الشخصية الجميلة التى تمتزج بين التواضع والأخلاق العالية..عن محمد حسين مدير الإدارة التعليمية ببلدى بسيون أتحدث .
محمد حسين الذى يتمتع بقدر هائل من الهدوء بعيداً عن”المنظرة”..هو نفسه ،قائد العمل”مرن وشديد” فى نفس الوقت ويعرف قيمة كل من يتعامل معه سواء من داخل قطاع التعليم أو من خارجه..وعندما ألتقيه أجده دائماً فاتحاً مكتبه على مصرعيه يستقبل القاصى والدانى، ولم أجد على وجهه ولو مرة واحدة أى علامات غضب،أو اغضاضة أو “تكشيرة” الوجه حتى لو فى أحلك الظروف.
قد يهمك ايضاً:

حياتنا بين التفاهم والنفور.. بقلم حازم مهني 

بين الاقسام 1
ناصر حسن
مرت الأيام ولم تكن كثيرة منذ جلوس محمد حسين على كرسى قيادة الإدارة التعليمية فى بسيون، خلفاً لابن بلده مركز قطور”المحترم” شبل حسين الذى ترك بصمة رائعة هنا فى بسيون، وأثبت محمد حسين أنه خير سلفاً وقائد بمعنى الكلمة ويكفى حُسن تعامله مع كل زملاؤه صغيراً كان أو كبيراً الذين يبادلونه نفس الشعور..ويكفيه حُبهم  وتقديرهم جميعاً له على المستويين الشخصى والعملى.
محمد حسين
أتوقع أن محمد حسين سوف يحقق نجاحات كثيرة فى مجال التربية والتعليم على أرض مركز بسيون ،خلال الفترة المقبلة لأنه كما وضح لكل زى عينين انه مثل وقدوة يحتذى به..وهو ما يدفعنى بشكل شخصى أن أتقدم لصديقى الذى أعتز به المهندس ناصر حسن وكيل وزارة التربية والتعليم بالغربية بالشكر لأنه صاحب نظرة ويعرف جيداً وبخبرة كبيرة كيف يختار من يعملون معه للنهوض بالعملية التعليمة على أرض المحافظة والدليل اختياره  محمد حسين، للجلوس على هذا الكرسى وأقل مايُصف هذا القرار أنه قرار صادف أهله..وللحديث بقية إن كان فى العمر بقية .
تعليقات