مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

برلمانى يطالب وزير الصحة ومحافظ المنوفية إرجاء قرار نقل الوحدة الصحية بالخطاطبة البلد من المبنى القديم إلى المستشفى المركزى لتضرر الأهالي‎

ناشد النائب أحمد أبو زيد عضو مجلس النواب الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان ، واللواء إبراهيم أبو ليمون محافظ المنوفية إرجاء قرار نقل الوحدة الصحية من المبنى القديم إلى المبنى الجديد داخل المستشفى المركزى بالخطاطبة البلد نظراً لتضرر أهالى قرية الخطاطبة البلد من هذا القرار حيث أنه يتعارض مع خطة تطوير المستشفى مستقبلاً وتحويلها لمستشفى مركزى .

وأوضح النائب أحمد أبو زيد أن أهالى قرية الخطاطبة جاءوا له يتضررون من نقل الوحدة الصحية من المبنى القديم إلى المبنى الجديد داخل المستشفى المركزى بالخطاطبة البلد مبررين ذلك الإجراء بأنه يؤدي إلي عدم تشغيل المستشفي المركزي بالخطاطبة البلد رغم صدور قرار بتحويلها لمستشفي مركزي منذ سنوات ويؤدى إلى استمرار الخدمة الطبية والعلاجية المقدمة للأهالي علي وضعها الحالي والتي لا يكفي ويؤثر بالسلب على الخدمة الصحية التي تقدم للمواطنين ، حيث أن أقرب مستشفى مركزى لقرية الخطاطبة يبعد مسافة أكثر من 35 كيلو متر والمنطقة تعانى من عدم وجود مواصلات ليلاً ويسكنها حوالى 50 ألف نسمة .

قد يهمك ايضاً:

المعمورة الشاطىء تتألق .. فى عيد الأضحى ..الأمن والنظافة…

وفى هذا السياق قال عمدة قرية الخطاطبة كمال مظال أن إجراء النقل يقضي علي حلم تشغيل المستشفي المركزي بالخطاطبة البلد تشغيل كامل ، وأضاف الأستاذ خنيزى على خنيزي أن الوحدة الصحية بقرية الخطاطبة البلد تقع داخل المبنى القديم والذى صدر له قرار بتحويله لمستشفى مركزى نظراً لأن الوحدة الصحية لا توفر الخدمة الطبية والعلاجية المتكاملة وكذلك عدم توفر التخصصات الطبية الحرجة والمصلات ، وقال الحاج محمود عبد الواحد أن قرية الخطاطبة البلد تقع على الطريق الاقليمى وبها آلاف الأفدنة الزراعية ويتردد عليها عدد كبير من العمالة من القرى المجاورة ، الأمر الذى يتطلب توفير خدمة صحية جيدة للمواطنين نظراً لكثرة الحوادث بهذه المنطقة .

وطالب النائب أحمد أبو زيد تلبية مطلب أهالى قرية الخطاطبة البلد بوقف قرار نقل الوحدة الصحية لتخفيف المعاناة عن كاهلهم .

التعليقات مغلقة.