حوادث

براءة33 متهم في أحداث كفر سالم النحال بالسنطه

مصر البلد – محمد الجندي

أصدرت محكمة جنايات طنطا حكمها اليوم ببراءة إجمالي 33  متهم في أحداث كفر سالم النحال بمركز السنطه.


وترجع وقائع القضية رقم 13128  جنح مركز السنطه لعام 2016 وهي تلقي مركز السنطه بلاغ عن وجود مشاجرة بالقرية استخدمت فيها السلاح الآلي بقرية كفر سالم النحال وترجع إلي الأول من يوليو لعام 2016  بعد قيام اشتباكات بين عائلتين بالقرية وقام احد أطراف المشكلة من عائلة موسي باستخدام سلاح بندقية أليه وتهجم علي منزل الطرف الثاني أثناء تناول الإفطار في شهر رمضان وأطلق عليهم  أعيره ناريه وتسبب في مصرع طالب بالصف الثالث الثانوي وإصابة أربع آخرين من الأقارب وأسرة المجني عليه .

وأثناء تشييع الجنازة للطالب بعد عصر  اليوم الثاني قام طوفان من الأهالي ومشيعوا الجنازة  بالانتقال الي منزل المتهم وأسرته وقاموا بإشعال النيران بها وكان بينهم بعض المواطنين من خارج القريه وكانت أسرة المتهم لها عدة خلافات مع أكثر من أربع عائلات بالقرية وخارج القري.

إلا أن  قوات الأمن انتقلت إلي قرية كفر سالم النحال وتحت رعاية مدير أمن الغربية ورجال المباحث بالسنطه وزفتي وطنطا وتمكنت قوات الأمن من القبض علي إجمالي 33  من بناء كفر سالم النحال ووجهت إليهم الشرطة الاتهام بأحداث إشعال النيران بمنزل المتهم وأسرته وتداولت القضية بالقضاء لأكثر من ثلاث سنوات وتم حبس المتهمين لعام كامل واخل سبيلهم بكفاءة خمسه آلاف جنيه لكل منهم.

وأكد دفاع المتهمين إبراهيم زغلول المحامي ابن شبرابيل وبعض المحامين ان القبض عليهم تم عشوائي ولا يوجد دليل واحد إثبات ضد اي منهم وأنهم كانوا قادمين من أعمالهم الي منازلهم وتم القبض عليهم علي الطريق بعد العشاء في حين ان الأحداث كانت الساعة الرابعة عصرا وكانت ألقريه تحولت إلي سكنه عسكرية في هذا الوقت وتم تضييق الخناق علي القريه في جميع الأعمال وتركزت قوات الأمن بالقرية لأكثر من شهر بالكامل.

واليوم أصدرت محكمة جنايات طنطا حكما ببراءة المتهمين جميعا في أحداث كفر سالم النحال ليسدل الستار علي القضية ويعود الفرح والسعادة لجميع أهالي ألقريه ببراءة أبنائهم جميعا .

 

 

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

124

الحالات الجديدة

5914

اجمالي اعداد الوفيات

96094

عدد حالات الشفاء

103079

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى