مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الي من يهمه الأمر

0

بقلم – سعيد حجر:

انه من الغريب والعجيب في هذا الزمان الذي أعلن رأيتة منذ بدونك بقلوب الملايين القضاء على الفساد ومحاربة الفاسدين في كل مكان وزمان والعمل يدا بيد للنهوض بمصرنا الغالية لوضعها على خريطة التقدم والرقي المحلي والعالمي.

نجد من يتعرض للظلم والطغيان والتجرد من كافة حقوقة التي كفلها له القانون بل يجد نفسه متهم بعدة قضايا ملفقة وللتخلص منها ينفق الألاف ويضيع وقته بين متعب السفر والمكاتب والطرقات ويصاب بهوس نفسي متسائلا أليس هذا حقي.؟ أليست هذة أملاكي؟ أم أنني مغتصبها ولا أبالي!!!!
الحكاية يا سادة..

تعرض مواطن مصري يدعي السيد أبو سيف ويعمل معلم كبير لغه عربيه إلى واقعة أبتزاز غير قانونية بطرق عفي عليها الزمن وأنقرضت وهي ( أصالات أمانه مزورة بأسماء وهمية).

حيث تعرض لوصل أمانه مزور بالقضية رقم 8155 لسنة 2019 جنح مستأنف فوه ومقيدة جزئي برقم 9560 لسنة 2018 والقضية رقم 11705 جنح فوه لسنة 2019 الأولى بمبلغ 225 الف جنيه والثانية بمبلغ 197 الف جنيه حيث أثبت الطب الشرعي بطنطا بتزوير هذة الوصلات.

قد يهمك ايضاً:

أحمد سلام يكتب حادثة 4 فبراير1942 .. خضوع ملك !

الحياء مفتاح الخير

بين الاقسام 1

[٥:٢٧ م، ٢٠٢٢/١٢/٢٦] سعيد حجر ٢: والغريب أنه لم يستدل على مكان الشاكي الأول نهائيا كما تبين أن الشاكي الثاني بالسجن محكوم عليه بأكثر من 18 عام بتهم ( كحول مباني).

وحتى نكون على دراية بأسباب تلفيق هذة النوعية من القضايا الأبتزازية الملفقة والتي تهدد أمن المظلومين وأصحاب الحقوق والواجبات.

حصل المشكو في حقه المدعو. سيد ابو سيف علي حكم نهائي غير قابل لأي طعن بأستلام أرضة الزراعية المغتصبة من المزارعين المستأجرين وقامت قوة من الشرطة بالحضور مع المشكو في حقه وتنفيذ الحكم القضائي وتسليم ابو سيف أرضه ولكن بمجرد خروج الشرطة من الأرض قام المستأجرين بالأستيلاء عليها فورا وتهديد ابو سيف بالقتل لو نزل أرضة ضاربين بأحكام القضاء والقانون عرض الحائط..

وعاد أبو سيف مرة أخرى إلى اللجوء إلى القضاء وبالفعل حصل على حكم قضائي رقم 403لسنة 2018 جنح مستأنفه بالسجن شهر مع الشغل برقم حصر 4121 لسنة 2018 على مغتصب أرضة.

والغريب أن المغتصب مازال يتمتع وأخوتة بالأرض بعد تنفيذ عقوبته الحبس مهدد صاحب الأرض بالقتل لو حاول نزول الأرض.

هذة الواقعة لمن يهمه الأمر لتطبيق القانون والعدالة.. وعودة الأرض لأصحابها بعيدا عن البلطجة والعنف

التعليقات مغلقة.