مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

المرأة المصرية ماضي النضال وحاضر الاستحقاقات لقاء إعلامي بالنيل للإعلام بالمنوفية

كتبت – رشا الشريف:

للمرأة دوراً مهماً في المجتمع المصري، لها مكانة خاصة ودور فعال ، في إطار الحملة الإعلامية التي تقوم بها الهيئة العامة للاستعلامات بقيادة الدكتور ضياء رشوان ، تحت رعاية الدكتور أحمد يحي رئيس قطاع الإعلام الداخلي بالاحتفال بيوم المرأة المصرية ، عقد مركز النيل للإعلام بشبين الكوم لقاء إعلامي حول” المرأة المصرية ماضي النضال وحاضر الاستحقاقات” بمقر كلية الإقتصاد المنزلي بجامعة المنوفية ، التي حاضر خلالها الدكتورة هناء سرور عضو مجلس النواب ، والمقرر للمجلس القومي للمرأة بالمنوفية سابقا ، الاستاذة الدكتوره سهام عزيز وكيل كلية الاقتصاد المنزلي لشئون البيئة وخدمة المجتمع ، الدكتوره فاطمة حسان أستاذ بكلية اقتصاد منزلي ، بحضور طلاب وطالبات كلية الاقتصاد المنزلي.

استهلت ولاء محي الدين مدير مركز النيل للإعلام اللقاء بتوصيح دور الهيئة العامة للاستعلامات ، قطاع الإعلام الداخلي.

أكدت عزيز أن جميع الأديان كرمت المرأة وساوت بين الرجل والمرأة في الحقوق والواجبات.

أشارت سرور الي أن المرأة تساوت مع الرجل وتقلدت أمور السياسة والحكم وأنه قد حكمت حتشبسوت مصر فى الفترة من 1479 قبل الميلاد حتى 1457 قبل الميلاد وكان لها دور تاريخي في تعضيد أركان الدولة في ميادين الدين والتجارة والسياسة الداخلية والخارجية وعلى هذا النهج سارت نفرتيتي .

أكدت سرور أنه عندما قامت ثورة 1919 والتي أدت إلى استقلال مصر عن بريطانيا عام 1922 وبداية عصر المملكة المصرية، عبّرت المرأة عن موقفها الوطني وقامت أول مظاهرة نسائية ضد الاحتلال البريطاني في 16 مارس 1919 ، وقد تظاهرت في هذا اليوم أكثر من 300 سيدة بقيادة السيدة هدى شعراوي منددات بالاحتلال البريطاني والاستعمار ، فاختير هذا اليوم يومًا رسميًا للاحتفاء بالمرأة المصرية .

قد يهمك ايضاً:

محافظ الإسكندرية يوجه بتكثيف أعمال النظافة خلال أيام عيد…

في ثالث أيام عيد الأضحي..توافد آلاف المواطنين على حديقة…

أضافت سرور أنه من بين من شاركن في المظاهرة زوجات عدد من السياسيين المصريين، منهن صفية زغلول زوجة سعد باشا زغلول كما سقطت مجموعة من الشهيدات المصريات برصاص الاحتلال البريطاني هن : شفيقة محمد ذات الثمانية عشر عامًا ونعيمة عبد الحميد، وحميدة خليل، وفاطمة محمود، ونعمات محمد، وحميدة سليمان، ويمنى صبيح.

تطرقت سرور إلي أنه تم تأسيس أول حزب سياسي للمرأة تحت اسم الحزب “النسائي المصري” عام 1942 وطالب الاتحاد النسائي المصري في عام 1947 بضرورة تعديل قانون الانتخاب بإشراك النساء مع الرجال في حق التصويت وضرورة أن يكون للمرأة جميع الحقوق السياسية وعضوية المجالس المحلية والنيابية ، كما تأسس «اتحاد بنات النيل» في القاهرة برئاسة درية شفيق عام 1949 ، والتي قادت عام 1951 مظاهرة برفقة 1500 امرأة اقتحمت بها مقر مجلس النواب المصري (البرلمان)، بهدف دفع المجلس ورئيسه إلى النظر بجدية في قضايا ومطالب المرأة المصرية .

أكدت سرور انه في الفتره الحالية تتمتع المرأة بكل حقوقها داخل المجتمع من خلال تولي جميع المناصب القيادية العليا وهذا هو العصر الذهبي للمرأة، حيث منحت نسبة 25 % من المجالس النيابية سواء النواب أو الشيوخ .

تطرقت حسان الي أن المرأة هي الأم ، الزوجه، الاخت ، الابنه ، التي أولت القياده السياسية اهتماما كبيرا من خلال تمكين المرأة بتوليها كقاضية ، نائبه ، وزيرة ، محافظ ، بالإضافة إلي اقتحامها للفضاء ومناصب اخري عديده .

وأشارت حسان الي انجازات القياده السياسية في الآونة الأخيرة تجاة المرأة فهن عظيمات مصر ….

أعد اللقاء حسام عمران اخصائي اعلام بمركز النيل ، تحت إشراف ا ولاء محي الدين مدير مركز النيل للإعلام

التعليقات مغلقة.