مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

اللواء أركان حرب سمير فرج: الهجمات الإيرانية الأخيرة على الكيان الصهيوني لم تكن من أجل عيون غزة بل لإرضاء الشعب الإيراني

أجرى الحوار: محمد حسن حمادة:

في تصريحات خاصة لموقع وجريدة “مصر البلد“.. . قال اللواء أركان حرب سمير فرج الخبير العسكري والمحلل الاستراتيجي بشأن الهجمات الإيرانية الأخيرة على الكيان الصهيوني أن الضربة العسكرية لم تكن من أجل عيون غزة بل من أجل رفع معنويات وإرضاء الشعب الإيراني.

ولا شك أن هذه الضربات مسرحية هزلية لمنح نتنياهو قبلة الحياة بعد فشله الذريع في القضاء على عناصر حماس بالتزامن مع المظاهرات القائمة في تل أبيب ضده.

وقال الخبير العسكلاي أنظروا لشعبية نتنياهو التي تدنت بشكل غير مسبوق قبل الضربة العسكرية مع المجتمع الإسرائيلي وأيضا مع الإدارة الأمريكية، وصورته أمام العالم وبعد الضربات الإيرانية كيف أصبح وضعه؟

قد يهمك ايضاً:

وجيش الدفاع الإسرائيلي يعتقد أنه قام بعمل كبير في صد الهجمات، لكن في الحقيقة واشنطن هي من تولت مجابهة تلك العملية ، والدليل على أن هذه الضربات متفق عليها إعلان واشنطن المسبق عن موعد الضربة في الليلة نفسها وحالة الاستنفار الإسرائيلي السابق للضربة بساعات؟

وأشار إلي أن الصواريخ والمسيرات التي أطلقتها إيران باتجاه الكيان الصهيوني نحو 75% منها تعرضت للهجوم من القواعد الأمريكية الموجودة في الشرق الأوسط ، وسبع ضربات فقط هي التي وصلت لإسرائيل من بين 320 ضربة من الصواريخ والطائرات المسيرة حيث تم اعتراضها قبل أن تصل إلى أهدافها!

وعن تداعيات هذه الضربات على المنطقة أكد اللواء أركان حرب سمير فرج : لن يحدث شيء ولن يكون هناك أي تبعات فواشنطن هي من أدارت العملية العسكرية ولن تقوم بتوجيه ضربة مباشرة إلى إيران حتى لا تنشب حرب إقليمية.

واختتم حديثه : بأن إيران لن تشترك في معركة رئيسية مباشرة ضد إسرائيل نظرا لامتلاك الاحتلال الإسرائيلي نظام القبة الحديدية ونظام اعتراض الصواريخ الباليستية والكروز اللذان يعززان قدرتها على التصدي للتهديدات الصاروخية الإيرانية، فضلا عن امتلاك إسرائيل الطيران والصواريخ القادرة على الوصول إلى قلب إيران نفسها بل وضرب المواقع النووية الإيرانية.

التعليقات مغلقة.