مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

اللقاح جونسون اند جونسون في جرعة واحدة يصل اوروبا 19 ابريل وبلجيكا تحصل على مليون واربعمائة الف جرعة

رسالة بروكسل  – عبدالله مصطفى 

اولا بلجيكا 

استمرت الارقام المرتفعة التي يتسبب فيها فيروس كوفيد 19 في بلجيكا ولكن بوتيرة بطيئة نوعا ما ، وذلك وسط توقعات ان تكون نهاية الاسبوع الجاري او مطلع الاسبوع القادم هي  نهاية ذروة اصابات الموجه الثالثة من كورونا ورغم الاعلان عن متوسط معدل يومي للاصابات يزيد عن 4750 حالة اصابة الا ان الارقام المعلنة الثلاثاء اشارت الى تسجيل مايقرب من 2180 حالة اصابة  جديدة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية الى جانب تسجيل 24 حالة وفاة ، إلى ذلك، تعبر السلطات الصحية عن قلقها العميق بسبب استمرار ارتفاع اعداد مرضى كوفيد 19 الذين يعالجون في المشافي، وبشكل خاص في وحدات العناية المشددة، 

ـــ جرى الاعلان في بروكسل ان لقاح جونسون اند دونسون الاميركي لن يكون متوفرا في الاسواق الاوروبية قبل 19 ابريل اي متأخرا عن الموعد المحدد سلفا بعدة ايام وكانت فرق التطعيم قد توفعت الاسبوع الماضي ان يصل اللقاح يوم 16 ابريل وهو اللقاح الذي يتوفر في جرعة واحدة فقط بدلا من جرعتين مثل باقي اللقاحات الاخرى وقالت وسائل الاعلانم البلجيكية في بروكسل الثلاثاء ان السلاطات تتوقع وصول مليون و400 الف لقاح خلال الربع الثاني من العام الجاري 

ثانيا الاتحاد الاوروبي 

ـــ في رسالة مفتوحة وقع عليها رئيس الاتحاد الأوروبي شارل ميشيل، ومدير منظمة الصحة العالمية تيدروس آدانوم، وحوالي 20 رئيس دولة وحكومة حول العالم، تضمنت دعوة لدعم معاهدة عالمية للتعامل مع الأوبئة وتعزيز العمل الدولي في مجال الصحة.ويهدف القادة الدوليون من وراء نداءهم إلى وضع هيكلية صحية عالمية أكثر صلابة وقوة وقدرة على حماية الأجيال القادمة والتعامل مع أي أوبئة أو أزمات مستقبلية.

قد يهمك ايضاً:

الصحة: تسجيل 938 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 63…

الزراعة والتضامن توزعان مشروعات الأغنام على المستفيدين من…

بين الاقسام 1

ـــ ويؤكد الموقعون على الرسالة أن أي دولة أو طرف بمفرده لن يكون قادراً على مواجهة الأزمات الصحية القادمة، فـ”علينا التنبؤ بحدوث الأوبئة، الوقاية منها، والتعامل بفعالية وبشكل منسق”، وعبروا عن التزامهم العمل من أجل ضمان وصول اللقاحات للجميع في مختلف انحاء العالم بشكل. ويرى القادة الدوليون أن التوجه نحو معاهدة دولية لمحاربة الأوبئة يعد خطوة هامة من أجل بناء هياكل صحية تجمع القطاعين العام والخاص وكل أطراف المجتمع حول هدف واحد هو مواجهة الأزمات الصحية المستقبلية بشكل أكثر فاعلية

ـــ انعقدت الاجتماع الوزاري الدولي اليوم الثلاثاء على هامش مؤتمر دعم مستقبل سوريا والمنطقة وتركز النقاش الوزاري حول دعم قرار مجلس الامن الدولي 2254 والعملية السياسية التي تقودها الامم المتحدة وتحديات  ومسئوليات دول الجوار وضمان كيفية تقديم مساعدات انسانية فعالة من حيث التعليم والحماية 

ـــ والمؤتمر الذي انطلق الاثنين من خلال حوار بين منظمات دولية واقليمية،  يستغرق يومين وعبر دوائر الفيديو ، يهدف الى مواصلة دعم الشعب السوري وحشد المجتمع الدولي لايجاد حل سياسي شامل للصراع وفق ماصدر عن مؤسسات الاتحاد الاوروبي في بروكسل والتي اضافت بان المؤتمر سيركز في نسخته الخامسة على القضايا الانسانية الاكثر أهمية  كما سيتم تجديد الدعم السياسي والمالي الذي يقدمه المجتمع الدولي لدول جوار

ـــ منذ بداية الصراع في سوريا عام 2011، حشد الاتحاد الأوروبي والدول الأعضاء فيه أكثر من 20 مليار يورو من المساعدات الإنسانية ومساعدة الاستقرار. بعده.وفي بروكسل 4، قالت المفوضية الأوروبية، إن المشاركين في مؤتمر المانحين لمساعدة اللاجئين السوريين الذي نظّمه الاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة في بروكسل، تعهدوا بتقديم 6.9 مليارات يورو (7.7 مليارات دولار)، بينها 4.9 مليارات للعام 2020.، وملياران إضافيان للعام 2021

ــ بعد ايام قليلة من انعقاد القمة الاوروبية ، سيتوجه رئيس المجلس الاروبي شارل ميشيل ورئيسة المفوضية أورسولا فون دير لاين  الى تركيا في 6 نيسان/أبريل القادم للقاء الرئيس رجب طيب أردوغان وذلك بحسب الناطق باسم رئيس المجلس الأوروبي، باريند ليتس، في تغريدة عبر منصة (تويتر). 

ـــ القمة الاوروبية،  أقر فيها زعماء الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي بأن تركيا حصلت على مهلة جديدة  بعد ان  حققت بعض التقدم في مجال التهدئة في شرق المتوسط، مشددين، في الوقت نفسه على وجود العديد من المسائل العالقة والتي لا يزال على أنقرة التعامل معها بإيجابية.كما شدد الزعماء على انهم يولون أهمية كبرى لإقامة علاقات جوار إيجابية مع تركيا بوصفها شريك وجار هام لهم

ـــ ناشدت المفوضة الأوروبية المكلفة الشؤون الداخلية يلفا يوهانسن، كافة الدول الأوروبية والأطراف الإقليمية والدولية التحرك بشكل منسق من أجل تحريك ملف الهجرة المجمد منذ سنوات. وكانت المسؤولة الأوروبية تتحدث خلال مؤتمر صحفي عقدته على جزيرة ليسبوس في إطار جولتها الحالية على الجزر اليونانية. واعتبرت يوهانسن أن الوقت قد حان ليعمل الجميع بروح من التضامن وليس التضاد، فـ”وضع الهجرة في أوروبا لم يتقدم منذ ست سنوات وهذا امر غير مقبول”، وشددت على أن الاتحاد يبذل جهوداً واضحة من أجل إعادة توطنين المهاجرين داخل دوله، مطالبة تركيا باسترداد عدد مماثل من الموجودين على الجزر اليونانية حسب الصفقة المبرمة بين بروكسل وأنقرة عام 2016.إلى ذلك، تعهدت يوهانسن بالعمل من أجل تسريع عملية المفاوضات بين الدول والمؤسسات الأوروبية تمهيداً لإقرار ميثاق الهجرة واللجوء الجدي

 

بين الاقسام 2