مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الادارة: السيد حمدي رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

اللاعب الذي غير وجه كرة القدم في 69 دقيقة .. باولو روسي الذي رحل عن عالمنا أمس الخميس

أنه لاعب تغيرت وجه السحرة المستديرة  في العالم في 69 دقيقة بفضله وكان ذلك في 5 يوليو عام 1982 ، وكتب فصل النهاية في عالم “الخيال” أنه لاعب كرة القدم الإيطالي باولو روسي الذي رحل عن عالمنا أمس الخميس 10 ديسمبر 2020 عن عمر ناهز 64 عاما.

وكان باولو روسي قد حاز شهرة عالمية بعد أن قاد منتخب بلاده للفوز ببطولة كأس العالم التي استضافتها إسبانيا.

وحصل باولو روسي في هذه البطولة على جائزتَي أفضل هداف وأفضل لاعب.

وعلى مستوى الأندية، ظهر اسم باولو روسي كهداف في نادي فيتشنزا، قبل أن ينتقل إلى يوفنتوس، ومنه إلى نادي أيه سي ميلان.

معلومات عن باولو روسي

قد يهمك ايضاً:

سلاح السيف يفوز بذهبية العالم..فى البحرين

بين الاقسام 1

باولو روسي من مواليد 23 سبتمبر 1956 لاعب كرة قدم إيطالي سابق، وهداف كأس العالم لكرة القدم 1982 برصيد ستة أهداف وأفضل لاعب في نفس البطولة.

ولد سنة 1956 في براتو (توسكانيا) موطن كريستيان فييري واليساندرو ديامانتي. انتدبه يوفنتوس إلى نادي كومو ليكتسب الخبرة وعانى من آلام في ركبته وبسبب كثرة إصاباته كان روسي يقضي معظم وقته في نادي كومي في عيادة النادي ولم يحقق معه شيء يذكر مع كومي. ومن بعدها انتقل إلى نادي فياتشينزا ومدرب نادي فياتشينزا في ذلك الوقت غير مكان باوليتو من خط الوسط إلى خط الهجوم. أحرز باولو جائزة القدم الذهبية في دوري الدرجة الثانية مع فياتشينزا، بعد ذلك نجح في ان يتوج كهداف للدوري الإيطالي الدرجة الاولي للمرة الثانية علي التوالي مع فياتشينزا في موسم 1976-1977، كنتيجة لهذا التألق استدعاه انزو بيرزوت لتشكيلة المنتخب الإيطالي 1978

لعب باولو روسي مع فياتشينزا 36 مباراه عام 1976/1977. وسجل فيها 21 هدف. وكان عمره في ذلك الوقت 21 سنة. وفي فبراير 1980 كان عمر روسي 23 عام اندلعت القضية المعروفة باسم “توتونيرو” الخاصة بالمراهنات الرياضية التي تورطت فيها شركتان وأحد أكبر المراهنين، ما جعل الدوري الإيطالي يمر باخطر أزمة في تاريخه، وكان من بين الأندية المتهمة بالتواطؤ بترتيب النتائج في هذه القضية ميلان ولاتسيو الذي تم إسقاطهم إلى الدرجة الثانية، أما من بين اللاعبين فبرز اسم نجم روما الصاعد برونو جوردانو والحارس الدولي السابق البيرتوزي وباولو روسي الذي أتهم بتورطه في ترتيب نتيجة مباراة فريقه ضد افيللينو في 30 ديسمبر 1979 وتمت معاقبته بالإبعاد لمدة ثلاثة اعوام، ثم خفضت العقوبة إلى سنتين بعد الاستئناف. وقال روسي مدافعا عن نفسه: “كان يجب أن يدفع الثمن شخص مهم، وفهمت بسرعة انني الضحية التي تم تعيينها. كنت كبش فداء لمنع ازمة أخطر وأعمق”.

انتهت فترة إيقاف باولو روسي في إبريل 1982، واستدعي روسي لتمثيل منتخب بلاده وبدأ المتخب الإيطالي في كأس العالم بـ روسي لكن روسي لم يحرز أي هدف. مما دعى المدرب أنزو بيرزوت إعطاء روسي فرصه أخيرة أمام المنتخب البرازيلي وكانت هذه المباراة بين إيطاليا والبرازيل بمثابة مباراة العمر لباولو روسي، وتألق وسجل روسي في تلك المباراة أمام البرازيل 3 أهداف. لكي تتأهل إيطاليا لدور قبل النهائي ليقابل إيطاليا المنتخب البولندي ويحرز روسي هدفين وتفوز إيطاليا ومن ثم إلى المباراة النهائية وتفوز إيطاليا بكأس العـالم. وقد فاز روسي بـ جائزة هداف البطولة بعد أن سجل 6 أهداف.

لقد وقع اليوفي مع باولو قبل أن ينهي عقوبته من السجن، مما أحدث ضجة اعلامية كبيرة واستغراب الوسط الكروي الإيطالي، وهذا التوقيع سهل قرار المدرب الإيطالي بيرزت استدعائه للمنتخب، وكان مع يوفنتوس في ذلك الوقت ميشيل بلاتيني وانطونيو كابريني وغيرهم من الأسماء الكبيرة، وحقق روسي الكالتشيو مع يوفنتوس. وفي عام 1984 حقق روسي الدوري والكأس وفي عام 1985 حقق بطولة الاتحاد الأوربي. وانتقل روسي إلى نادي إي سي ميلان في عام 1986.

باولو روسي توجه لإدارة الأعمال وأصبح رجل أعمال ولكنه يلبي الدعوات التي تاتي له للظهور في مناسبات كرة القدم مثل حفل التكريم الذي جمعه مع مشاهير كاس العالم في افتتاح كأس العالم 2006.

بين الاقسام 2