Exclusiveأخبار مصر

القوى العاملة: الاطمئنان على أحوال 2000 مصري بشركة “العود” بالسعودية

كتب – سمير عبد الشكور:

أكدت وزارة القوى العاملة الدكتور إيهاب عبد الحميد قنصل مصر في الرياض،اطمأن على أحوال 2000 موظف مصري يعملون في 477 فرعا للشركة العربية للعود داخل المملكة العربية السعودية، وذلك خلال الزيارة التي قام بها بدعوى من الشركة بالرياض.

والتقى القنصل العام المصري ، ونائبه أحمد يوسف، والملحق العمالي أحمد رجائي رئيس مكتب التمثيل العمالي، والملحق العمالي كريم ابو السعود ، الشيخ عمر بن عبد العزيز الجاسر رئيس مجلس إدارة شركة العربية  للعود بمقرها بحي السليمانية،  لافتا إلي أن الشركة تعتبر رائدة فى صناعة العطور وتمتلك أكثر من 900 فرع حول العالم ، منها 47 فرعا فى مصر.

تلقي وزير القوي العاملة  محمد سعفان تقريرا بذلك من مكتب التمثيل العمالي التابع للوزارة بالقنصلية العامة المصرية بالرياض.

وتناول اللقاء بحث المشاريع التنموية للشركة وطرح فكرة الاستثمار في مصر عن طريق إنشاء مصنع للعطور في إحدى المناطق الصناعية الاستثمارية.

عرض القنصل العام كافة المزايا التي ستحصل عليها الشركة بمجرد البدء في الاستثمار في مصر ، وبصفة خاصة في ظل النهضة الاقتصادية والنمو الاقتصادي الذي تمر بها الدولة المصرية تحت قيادة الرئيس عبد الفتاح السيسي، كما تم إلقاء الضوء على أهمية وكفاءة العامل المصري ودوره ومكانته المتميزة في التحول الاقتصادي الذي تمر به المملكة العربية السعودية في الوقت الحالي تحت قيادة خادم الحرمين الشريفين، وولي العهد .

 وفى نفس السياق أشار مدير الموارد البشرية إلي أن  عدد العاملين المصريين في الشركة يتخطى كافة أعداد العاملين من الجاليات الأخرى ، حيث يصل في كافة فروعها أكثر من 2000 عامل مصري يعملون في 477 فرعاً داخل المملكة.

وفى ختام اللقاء تم تفقد  مصنعي المواد الخام ، والتعبئة والتغليف، فضلا عن  مستودعات التخزين للشركة، وتم الالتقاء بالعمالة المصرية لمتابعة أحوالهم وتحفيزهم على العمل وإشعارهم بوجود القيادة دائماً خلفهم لمؤازرتهم وتقديم كافة المساعدات الممكنة.

حضر اللقاء مدير الإنتاج  عادل الباهر، ومدير العلاقات العامة ماجد العبيان

احصائيات كورونا في مصر اليوم
59

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

1022

الحالات الجديدة

8421

اجمالي اعداد الوفيات

121072

عدد حالات الشفاء

153741

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى