مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

الفريق أسامة ربيع يشهد احتفالية هيئة قناة السويس بعيد المرشد.. ويكرم مجموعة من كبار المرشدين

الإسماعيلية – محمد جمعه :

شهد الفريق أسامة ربيع رئيس هيئة قناة السويس، مساء أمس الأربعاء، احتفالية الهيئة بالذكرى الخامسة والستين لعيد المرشد، وذلك بحضور اللواءأ.ح شريف بشارة محافظ الإسماعيلية، واللواء أ.ح عادل الغضبان محافظ بورسعيد، واللواءأ.ح عبد الحميد صقر محافظ السويس، والنائبة فيبي فوزي وكيل مجلس الشيوخ، والربان عبد الحميد السجيني كبير مرشدين ممتاز، والأستاذ الدكتور أحمد زكي رئيس جامعة قناة السويس وأعضاء مجلس إدارة الهيئة وقياداتها، وذلك بمبنى المارينا الجديدة بالإسماعيلية.

بدأت الاحتفالية بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، شاهد بعدها الحضور فيلماً تسجيلياً بعنوان “أبطال فوق العادة” يلقي الضوء على المهام المختلفة المرتبطة بعبور السفن للقناة.

كما شاهد الحضور فيلماً أخر بعنوان “رجالٌ أوفياء” يتناول المسيرة المشرفة لمرشدي الهيئة منذ انسحاب المرشدين الأجانب وعمليات العبور الفريدة التي قام بها المرشدون خلال الفترة الماضية.

ممثلاً عن السادة المرشدين،  أكد الربان عبد الحميد السجيني كبير مرشدين ممتاز بالهيئة على أهمية إحياء هذه الذكرى الوطنية وإقامة مثل هذا التكريم في لمسة وفاء وتقدير للمرشدين ودورهم الوطني منذ تأميم القناة وحتى الآن، موضحاً أن قام به المرشدين بعد تأميم القناة يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن رجال مصر قادرون على ردع أي مؤامرات، وأنهم دائماً على قدر المسؤلية، مشيراً إلى استمرار مسيرة العطاء ونجاح رجال الهيئة في أن يثبتوا من جديد قدرتهم على تحقيق المستحيل عندما استطاعوا تعويم السفينة “EVER GIVEN” بعد جنوحها في قناة السويس في وقت قياسي لم يتجاوز 6 أيام بخلاف كافة توقعات الخبراء في مجال الإنقاذ البحري.

عقب ذلك قام الفريق أسامة ربيع رئيس الهيئة بتكريم مجموعة من السادة المرشدين، شمل التكريم 25 مرشداً من أصحاب الكفاءات والمسيرة المتميزة في خدمة حركة الملاحة بقناة السويس، وفي لمسة وفاء وعرفان قام رئيس الهيئة بتكريم 10 من أسر السادة المرشدين المتوفيين تقديراً لعطائهم المتميز خلال فترة خدمتهم.

وفي كلمته، نقل الفريق أسامة ربيع تحيات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية لأبطال مصر من المرشدين، حيث وجه الرئيس السيسي لهم تحية تقدير واعتزاز, مؤكداً على دورهم الوطني في إدارة دفة الملاحة بالقناة في ظل أصعب الظروف منذ تأميم القناة وتسلم إدارتها المصرية في عام 1956 وحتى الآن، واسهاماتهم بجهودهم المضنية في الحفاظ على السمعة الدولية لقناة السويس كأهم شريان ملاحي في العالم.

قد يهمك ايضاً:

الصحة: تسجيل 883 حالة إيجابية جديدة بفيروس كورونا .. و 46…

محافظ كفر الشيخ يقرر إنقاذ 5 أطفال من التسول وايداعهم دور…

وأضاف الفريق ربيع أن عيد المرشد يعد رمزاً لصلابة الإرادة المصرية، وذكرى غالية تبرهن نجاح الإدارة المصرية للقناة في مواجهة بعض القوى الأجنبية التي حاولت النيل من عزيمة المصريين وإظهارهم للعالم غير قادرين على تسيير حركة الملاحة، إلا أن المرشدين المصريين خاضوا معركة مصيرية للحفاظ على انتظام الملاحة وبالفعل تمكنوا من تسجيل بطولة جديدة في سجل البطولات المصرية الخالدة.

ولفت الفريق أسامة ربيع، إلى أن رجال الهيئة استطاعوا السير على نفس النهج في بذل العطاء والجهد، واستطاعت الهيئة بفضل جهودهم في الارتقاء بمعدلات الأداء وتحقيق العديد من الإنجازات الاقتصادية والتنموية ومواجهة التداعيات السلبية لجائحة كورونا التي لا زالت تلقي بظلالها على محاور التجارة العالمية وسلاسل الإمداد وقطاع النقل البحري بأكمله.

وأشار رئيس الهيئة إلى أن حركة الملاحة بالقناة خلال شهر أغسطس 2021  شهدت عبور 1884 سفينة من الاتجاهين مقابل عبور 1512 سفينة خلال شهر أغسطس من العام الماضي بفارق 372 سفينة بنسبة زيادة قدرها 24.6 % ، كما بلغت إجمالي الحمولات الصافية 110.2 مليون طن مقابل 95.1 مليون طن خلال شهر أغسطس من العام الماضي بفارق 15 مليون طن بنسبة زيادة بلغت 15.9 %.

وأوضح رئيس الهيئة أن هذه المعدلات المرتفعة جائت نتيجة استراتيجية استباقية متعددة المحاور تبنتها الهيئة، أبرزها تبني سياسات تسويقية مرنة والإعلان عن حوافز وتخفيضات لمختلف أنواع السفن مع الدخول إلى أسواق جديدة وبعيدة جغرافياً عن قناة السويس لاجتذاب أعداداً من السفن كانت لا تعبر القناة في السابق.

ولفت رئيس الهيئة إلى أن تطوير المجرى الملاحي للقناة يتصدر استراتيجية الهيئة 2023 والتي شملت تطوير وإنشاء 10 جراجات بحرية في القناة الأصلية والجديدة، وإنشاء 37 قيسون لرباط السفن بمنطقة البحيرات المرة، وهو ما يضمن أعلى مستويات السلامة البحرية لكافة السفن العابرة بقناة السويس، مؤكداً على استمرار العمل في هذا الإطار من خلال تطوير القطاع الجنوبي للقناة،  بعد تصديق الرئيس السيسي على تنفيذ هذا المشروع العملاق والمتضمن تنفيذ ازدواج المجرى الملاحي بالبحيرات المرة الصغرى بطول 10 كم من علامة الكم 122 حتى علامة الكم 132، بما يسهم في زيادة القدرة الاستيعابية لهذا المنطقة من القناة بواقع 6 سفن إضافية، فضلاً عن توسعة وتعميق المنطقة الجنوبية للقناة بداية من الكيلو متر 132 وحتى الكيلو متر 162 ترقيم قناة بعرض 40 متراً تجاه الشرق وزيادة الغاطس وصولاً إلى 72 قدم بما يسهم في زيادة الأمان الملاحي بالقطاع الجنوبي للقناة بنسبة 28%

كما أشار رئيس الهيئة إلى أن استراتيجية التطوير شملت تطوير أسطول الوحدات البحرية من خلال إضافة أربع قاطرات بحرية بقوة شد 70 طن وقاطرتين بقوة شد 8 أطنان، علاوة على الكراكة الميقاتي، والكراكتين مهاب مميش والكراكة حسين طنطاوي، تدعيم أسطول الهيئة بثلاثة لنشات متطورة لمكافحة التلوث والانسكاب البترولي، بالإضافة إلى التعاقد على شراء قاطرات بحرية عملاقة وأوناش متعددة الأغراض مجهزة للتعامل مع سفن الحاويات العملاقة.

وأوضح رئيس الهيئة إلى أن رجال الهيئة واجهوا مؤخراً واحدة من أقسى الأزمات وهي جنوح سفينة الحاويات العملاقة “EVER GIVEN” واستطاع المرشدون إلى جانب أقرانهم من جميع الأقسام والإدارات تعويم وإنقاذ السفينة في ستة أيام فقط، أعقبها ملحمة أخرى بتسيير وإرشاد 422 سفينة كانت منتظرة في مدخلي القناة وذلك خلال 4 أيام، مضيفاً أن نفس السفينة عادت وعبرت مرة أخرى  20 أغسطس من العام الجاري وهو ما يؤكد على أن الهيئة لم تنجح فقط في إنهاء أزمة السفينة وإتمام الاتفاق العادل الذي يحفظ كامل حقوقها القانونية والمادية والمعنوية، بل ونجحت أيضاً – وهو الأهم – في الحفاظ على ثقة عملائها من الخطوط الملاحية المختلفة.

وفي نهاية كلمته تقدم الفريق أسامة ربيع بالشكر والعرفان لكافة رؤساء هيئة قناة السويس السابقين على ما قدموه من جهد وتفان، والمرشدين الراحلين الذين أتموا رسالتهم على أكمل وجه.