مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الصحة النفسية وألزهايمر…حلقة 21

 

الصحة النفسية وألزهايمر…حلقة 21

بقلم دكتور / هشام فخر الدين

 

لاشك أن ألزهايمر مرض العصر،  فالزهايمر اضطراب في الدماغ يتفاقم بمرور الوقت. ويتسم بحدوث تغيرات في الدماغ تؤدي إلى ترسبات لبعض البروتينات. ويسبب داء ألزهايمر تقلصاً في الدماغ وموت خلاياه في النهاية. والزهايمر هو السبب الأكثر شيوعاً للإصابة بالخرف؛ وهو تدهور تدريجي في الذاكرة والقدرة على التفكير والمهارات السلوكية والاجتماعية، ويمكن أن تؤثر هذه التغيرات في قدرة الشخص على أداء وظائفه.

وقد سُمي داء ألزهايمر بهذا الإسم نسبة إلى دكتور ألويس ألزهايمر. والذى لاحظ عام 1906 وجود تغيرات في النسيج الدماغي لامرأة ماتت من مرض ذهني غير مألوف. وضمت الأعراض التي عانت منها فُقداناً للذاكرة ومشاكل لُغوية وسلوك لا يمكن التنبُؤ به. وبفحص الدماغ بعد  وفاتها وجد تكتلات غير طبيعية تسمى الآن amyloid plaques وحزيمات متشابكة من الألياف تسمى الآن تشابكات ليفية عصبية neurofibrillary tangles أو تشابكات tau tangles.

ولا تزال تلك اللويحات والتشابكات تمثل السمات الرئيسية لداء ألزهايمر. وإن إحدى السمات الأُخرى هي فُقدان الاتصال بين العصبونات (الخلايا العصبية) في الدماغ. حيث تنقل العصبونات رسائل بين أجزاء الدماغ المختلفة ومن الدماغ إلى العضلات وأعضاء الجسم.

فــــــــــــــــــــ الزهايمر هو نوع من الخرف يؤثر على القدرة على التفكير،وعلى الذاكرة والسلوك.مما يؤدى إلى  تدمير التواصل بين الخلايا العصبية في الدماغ.  ولا تزال الأسباب غير معروفة، ولكن الوراثة يعتقد أن لها دور في زيادة خطر الإصابة بألزهايمر مع عوامل أخرى مثل التعرض للعوامل البيئية والأسلوب الحياتي.

قد يهمك ايضاً:

دينامية المناخ بمدينة القنيطرة

التنمية المستدامة والانتقال الطاقي في المغرب

ومرض الزهايمر ليس مرحلة طبيعية من مراحل الشيخوخة، لكن احتمال الإصابة به يتزايد مع تقدم العمر، حيث إن 5% من الناس في عمر 65 – 74 عاماً يعانون من مرض ألزهايمر، بينما نسبة المصابين بالزهايمر بين الأشخاص الذين في سن 85 عاماً وما فوق تصل إلى نحو 50%.

وحيث إنه لا يوجد حتى الآن علاج للزهايمر، ولكن هناك بعض الأدوية التي يمكن أن تساعد في تقليل أعراضه. فالعلاجات الدوائية تشمل مثبطات الكولينستيراز والتى  تعمل على زيادة مستوى الأستيل كولين، وهي مادة كيميائية في الدماغ تلعب دوراً في التفكير والذاكرة.

مع مثبطات الامتصاص الاختياري للستيرويد والتى تساعد على تحسين الاتصال بين الخلايا العصبية، مما يمكن أن يساهم في تحسين الأعراض.

فضلاً عن  العلاجات الغير دوائية والتي تشمل التدخلات السلوكية والتعليمية والتدخلات النفسية والتأهيل الوظيفي. مع التدخلات السلوكية والتعليمية والتى تشمل تقديم مهارات تحسين الذاكرة والتركيز، وتوفير بيئة مناسبة للمريض، وتقديم تدريب على مهارات الحياة اليومية.

بالإضافة إلى التدخلات النفسية  حيث تساعد في إدارة الاكتئاب والقلق المصاحبين لـــــــــ ألزهايمر، وتشمل العلاج السلوكي المعرفي والدعم النفسي. مع تعزيز القدرات والمهارات الوظيفية للمريض، ومساعدته في الاستمرار في القيام بأنشطته اليومية. بالإضافة إلى تقديم الدعم والاهتمام للمريض من قبل العائلة والأصدقاء. ويجب توجيه الأسئلة والاهتمامات إلى طبيب مختص لضمان تقديم العناية الملائمة وفقًا لحالة المريض.

فضلاً عن التفاعل مع المريض بشكل دوري وإجراء محادثات معه والتى يمكن أن يساهم في تحسين حالته المزاجية والعقلية تنظيم النشاطات اليومية،  وتقديم هيكل يومي مساعد يمكن أن ويخفف من القلق والارتباك لدى المريض.

إلا أنه فى المراحل المتقدمة منه يؤدي التدهور الشديد في وظائف الدماغ إلى الجفاف أو سوء التغذية أو العدوى، ويمكن أن تؤدي هذه المضاعفات إلى الوفاة.

 

التعليقات مغلقة.