مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الصحة النفسية “الجاثوم “حلقة 17…بقلم .د هشام فخرالدين

 

الصحة النفسية … الجاثوم … حلقة 17

بقلم دكتور / هشام فخر الدين

 

عزيزى القارىء امتداداً لعرض كل ما يتعلق بالصحة النفسية وعرض ما تشمله من أمراض نفسية خطيرة، في محاولة دؤوبة لكسر حواجز حديدية من العادات التي تعتبره ضرباً من الجنون ويقع تحت مظلة ما يسمى بــــــــــ العيب. كما تتنوع الأمراض والاضطرابات النفسية بشكل لا يمكن تصوره، فهى متنوعة وبمعدلات متسارعة جداً تظهر الكثير منها. ومنها الاضطراب الذى  نتحدث عنه والمسمى بــــــــــ الجاثوم وعلمياً بــــــــ “شلل النوم” Sleep Paralysis، وهو حالة يصاب فيها الشخص بعجز مؤقت عن الحركة ويحدث مباشرة بعد النوم أو الاستيقاظ. ويظل الشخص واعياً خلال نوبة الجاثوم، والتي غالباً ما تنطوي على هلوسة مزعجة وإحساس بالاختناق.

وتتضمن نوبات شلل النوم عناصر من النوم واليقظة، وهذا ما يفسر تسببها في ظهور أعراض مزعجة. فهو حالة من النوم المختلة تتميز بظاهرة الاستيقاظ الجزئي خلال المراحل الأولى من النوم العميق. حيث يعاني الأشخاص المصابون بالجاثوم من انتقال غير طبيعي بين حالات اليقظة والنوم، حيث يستيقظون جزئياً من النوم ويظهرون سلوكاً غريباً ومخيفاً.

 

قد يهمك ايضاً:

دينامية المناخ بمدينة القنيطرة

التنمية المستدامة والانتقال الطاقي في المغرب

ويعتبر الجاثوم اضطراباً نومياً نسبياً نادراً، ويمكن أن تكون له عوامل وراثية وبيئية. ويحدث الجاثوم عادة خلال المراحل الأولى من النوم العميق، وهي المراحل التي تسبق المرحلة الحالمة من النوم. وعندما يحدث الإستيقاظ الجزئي، يكون الشخص غير قادر على التحكم في حركاته وأفعاله.

 

وتشمل الأعراض الشائعة للجاثوم الوقوف أو الجلوس في السرير، والمشي والتجول في المنزل أو في المكان الذي ينام فيه الشخص المصاب. وقد يصاحب ذلك تعبيرات وجهية غريبة أو صراخ أو حديث غير مفهوم بعد إنتهاء الحالة، ولا يتذكر الشخص المصاب بالجاثوم ما حدث.

 

فــــــــــ الجاثوم “شلل النوم” هو حالة يتم تحديدها من خلال فقدان السيطرة على العضلات لفترة وجيزة، والمعروفة باسم “أتونيا” Atonia والتي تحدث بعد النوم مباشرة أو الإستيقاظ. بالإضافة إلى الوهن، وغالبا ما يعاني الأشخاص من الهلوسة أثناء نوبات شلل النوم.

ويصنف شلل النوم على أنه نوع من “الباراسومنيا”  Parasomnia، وهي سلوكيات غير طبيعية أثناء النوم. ونظرا لارتباطه بمرحلة “حركة العين السريعة” REM من دورة النوم.

 

ويعتقد الباحثون أن شلل النوم ينطوي على حالة مختلطة من الوعي تمزج بين اليقظة ونوم مرحلة حركة العين السريعة. وهناك بعض العوامل المعززة لاحتمالية حدوث الجاثوم، مثل النوم غير العميق، والإجهاد النفسي، والتعب، والأمراض النفسية. وقد يحدث الجاثوم أيضاً في حالات تناول بعض الأدوية أو في حالات الحمى المرتفعة.

ولا يزال العلماء يبحثون عن الأسباب الدقيقة للجاثوم، ولكن هناك بعض العوامل المحتملة التي يعتقد أنها قد تسهم في حدوثه والتى تشمل التوتر النفسي والتعب وعدم النوم الكافي، والأمراض النفسية مثل القلق والاكتئاب. كما أن هناك توجه وراثي قد يجعل بعض الأشخاص أكثر عرضة للجاثوم.

 

التعليقات مغلقة.