مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الجيش الكوري يستعد للحرب العالمية الثالثة

0

متابعة: زينب مدكور.
حيث طالب الحزب الحاكم في كوريا الشمالية كافة المسؤولين في البلاد برفه حالة الاستعداد القصوي للتعبئة للحرب، خاصة بعدما تدهورت العلاقات بين الروسية والدول الغربية على خلفية عمليتها العسكرية في الأراضي الأوكرانية .
كما وضح عدد من مسؤولي الحكومة في بيونغ يانغ، مؤكدين إن السلطات الكورية الشمالية انتظرت أياما حتى تخبر المواطنين بشأن العمليات العسكرية في الأراضي الأوكرانية.
وصرح بعض المسؤولين إن السلطات قامت بـ إخبار أعضاء حزب «العمال» الكوري الحاكم فقط في البداية وكان هذا خلال الاجتماعات الخاصة، وقامت الحكومة بنشر هذه المعلومات لاحقا، وذلك من خلال الأعضاء العسكريين أو من الشخصيات البارزة.
فيما صرح مصدر مسؤول من مقاطعة شمال بيونغان الشمالية الغربية لإحدى الإذاعات العربية : «أبلغت كل لجنة حزبية إقليمية في المقاطعة جميع أعضاء الحزب أن حليفنا القوي روسيا في حالة حرب».
وأوضح مصدر آخر أن «اللجنة الحزبية الإقليمية أكدت على الجميع أن يكونوا على أتم استعداد للتعبئة في أي وقت ، إلا أنه لم يذكروا فقط أن روسيا في حالة حرب، بل أكدوا على الاستعداد في حرب على الفور تحت أي ظرف من الظروف وأي وضع من الأوضاع.
و من الجدير بالذكر أن الاتحاد السوفيتي ساعد في إنشاء كوريا الشمالية وكان هذا خلال عام 1948، بعد احتلال نصفها شبة الجزيرة الشمالي والهزيمة التي تعرضت لها اليابان في الحرب العالمية الثانية، حينها نصب جد الزعيم الحالي كيم جونغ أون زعيمًا.
أما في عهد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، سعت الحكومة الروسية في عام 2000 لتنشيط العلاقات مع بيونج يانج التي انقطعت مع انهيار الاتحاد السوفيتي.
وقالت حكومة كوريا الشمالية إلى إن الولايات المتحدة هي «السبب الرئيسي الأول للأزمة الأوكرانية».
كان هذا في بيان رسمي التي تشرته وزارة الخارجية بتوقيع رسمي من ري جي سونج الباحث في جمعية دراسات السياسة الدولية. وأشار البيان إلى أن «السبب الرئيسي للأزمة الأوكرانية أيضًا يكمن في استبداد وتعسف الولايات المتحدة».
واوضح إلى أن الولايات المتحدة بتبني «معايير مزدوجة» لبقية العالم، وبالتدخل في الشؤون الداخلية للدول الأخرى باسم «السلام والاستقرار» مع «إدانتها بلا داع لإجراءات الدفاع عن النفس التي تتخذها الدول لضمان أمنها القومي».
وختم بؤانه مشيراً إلى أن : «الأيام التي كانت فيها الولايات المتحدة تهيمن.. قد انتهت ».

التعليقات مغلقة.