تعليم

التعليم تؤكد على العمل على توفير برامج التنمية المهنية المتميزة للمعلمين من خلال مشروع «المعلمون أولاً»

كتبت – نهلة مقلد

أكد الدكتور صلاح غنيم مدير الأكاديمية المهنية للمعلمين فى كلمته فى فعاليات  مؤتمر التعليم الإبداعى “Eduvation”، بجامعة النيل بمدينة السادس من أكتوبر بحضور الدكتور طارق شوقى وزير التربية والتعليم والتعليم الفنى على أن التطور في ﻭسائل ﺍﻻتصال وظهور الثورة الرقمية، له عظيم الأثر في ﺍﻟﺘﺤول من ﺍﻷنشطة ﺍﻟﻌﺎدية ﺇﻟﻰ ﺍﻷنشطة ﺍلرقمية، لما لها من تأثيرﻋﻠﻰ بيئات التعلم، وعلى التكيف والتفاعل مع المعطيات الجديدة للعصرالرقمي؛  حتى يكونوا مزودين بالخبرات والمعارف والمهارات التي تعينهم على مواجهة التحديات الحالية والمستقبلية المرتبطة بمهنة التعليم، مما ينعكس على دعم الطلاب، وزيادة قدرتهم على فهم التغيرات والتحولات المعاصرة.

وأشار غنيم إلى أن شركة” EduVation ”  وهي شركة مصرية تعمل في مجال تكنولوجيا التعليم، تقوم بتصميم برامج تعليمية، وتنظم مؤتمرات في مجال التعليم التكنولوجي، وتعمل على تقديم حلول مبتكرة لمساعدة النظام التعليمي، لافتًا إلى أنها  قدمت دعوة كريمة لحوالي (500) من أعضاء هيئة التعليم من كافة محافظات مصر تم اختيارهم بالتعاون مع الأكاديمية المهنية للمعلمين، لحضور المؤتمر وورش العمل وتبادل الخبرات والاطلاع على المستحدثات والابتكارات التكنولوجية التي تساعدهم على أداء مهامهم بشكل أفضل، الأمر الذي يستدعي أن نضع في اعتبارنا أن تتناسب التنمية المهنية للمعلمين مع معطيات العصر الرقمي وانعكاساته على التعليم.

كما أكد غنيم على أنه لا تطوير ولا ارتقاء ولا نهوض بالعملية التعليمية بدون إعداد المعلم الجيد والفعال المتسلح بأدوات العصر المعرفية والتكنولوجية، والمؤهل تربويًا بأحدث استراتيجيات التعليم والتعلم، والذي يتسلح بالقيم والأخلاق. فنهضة الأمم تتناسب تناسبًا طرديًا مع مدى تميز المعلم، وقدرته على العطاء.

موضحًا ضرورة الإيمان في الوقت ذاته أن تطويرالتعليم وإصلاحه ينبع من حب المعلم وإيمانه بمهنته، وثقته في طاقاته وقدراته وإبداعه، مع التأكيد على أهمية امتلاك كل معلم رسالة ورؤية واضحة يستطيع من خلالها تحقيق أهدافه وأهداف العملية التعليمية.

وأشار غنيم إلى أن الوزارة، وعلى رأسها الدكتور الوزير تقدر وتحترم دور المعلم، وتبذل قصارى جهدها، بالتعاون مع كل الجهات المعنية بالدولة، وكل المؤسسات والهيئات المحلية والدولية؛ من أجل العمل على تحسين الأداء المهني للمعلم، والارتقاء بمستواه المادي، بما يسهم في تخفيف الأعباء المعيشية عنه، ويساعده في أداء دوره المنوط به في تقديم خدمة تعليمية متميزة لأبنائنا الطلاب، وتخريج أجيال صالحة وقادرة على النهوض بمصر وتحقيق مستقبل أفضل لها.

كما شدد غنيم على أن الوزارة تعمل على توفير برامج التنمية المهنية المتميزة للمعلمين من خلال مشروع «المعلمون أولاً»، وأيضًا التعاون مع الأكاديمية المهنية للمعلمين، بما يعكس أفضل الممارسات العالمية في مجال التعليم، ويؤدي إلى الارتقاء بقدراتهم ومهاراتهم بصورة مستمرة، وخير دليل على ذلك برنامج الترقي الحالي الذي يقوم على بنك المعرفة وكيفية توظيفه في التدريس داخل الفصول، وكذلك في بحوث الفعل لحل بعض المشكلات بالمدارس، ويستهدف البرنامج تدريب أكثر من 523000 عضو هيئة تعليم.

وفى نهاية الكلمة أكد على أن المعلمين يشكلون استثماراً حقيقيًا لمستقبل بلدنا الحبيبة، وأن الاستثمار في التنمية المهنية المستدامة لهم من أعظم الاستثمارات، أقول للجميع… استثمروا في المعلمين فهم بناة المستقبل.

 

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
13

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

189

الحالات الجديدة

6291

اجمالي اعداد الوفيات

99652

عدد حالات الشفاء

107925

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى