مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

الانجاب عن طريق التلقيح الاصطناعي 

45

 بقلم – الكاتبة نبيلة مجدي :

 

اللجوء للتلقيح الاصطناعي طلبا للانجاب من المقاصد الاصلية للزواج ..،  

.. وحاجة المرأة المتزوجة التي لا تحمل وحاجة زوجها الي الولد تعتبر غرضا مشروعا يبيح معالجتها بالطريقة المباحة من طرق التلقيح الصناعي

 

الانجاب عن طريق التلقيح الاصطناعي يؤخذ في الاعتبار علي محاذير شرعية ولذلك لا يجوز المصير اليه الااذا كلن لحاجة حقيقية 

 

فان غلب علي الظن ان لا امكانية للانجاب بالحمل الطبيعي فلا جرم للتلقيح الاصطناعي 

مع مراعاة الضوابط الشرعية .

 

قد يهمك ايضاً:

الارهاق ونقص الفيتامينات

دور المرأة في الغد الاجتماعي

ولكن يجب ان تتابع امراة طبيبة الامر بنفسها فان لم توجد امراة تؤدي الغرض او وجدت من ليس لديها خبرة كافية والحاجة تتطلب ان يقوم بذلك طبيب لابٱس 

.. ولكن لايجوز الخلوة بين الطبيب وبين المراة بل لابد من حضور زوجها او امراة اخري 

 

وكون الطفل قد تم انجابه بهذه الوسيلة ليس عيبا حتي يعير به ولو تم تعييرة فلا اثم علي والده.

 

واللجوء الي هذه الوسيلة بعد استنفاد كافة الوسائل الاخري الممكنة للعلاج .

 

اما بالنسبة لحالات الحقن المجهري فلا يجوز اجراؤه لمجرد الرغبة في تحديد جنس المولود لما في ذلك من كشف للعورة المغلظة والاطلاع عليها 

 

.. لايجوز تدخل طبي لاختيار جنس الجنين الا في حالة الضرورة العلاجية في الامراض الوراثية التي تصيب الجنين فيجوز حينئذ التدخل بالضوابط الشرعية

التعليقات مغلقة.