مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

الاتحاد الأوروبي يشترط تفويضا من الأمم المتحدة للمشاركة والتعاون في وقف اطلاق النار في ليبيا

رسالة بروكسل  – عبدالله مصطفى: 

قالت اورسولا فون ديرلاين رئيسة المفوضية الاوروبية انه لامكان للتمييبز العنصري في اوروبا سواء من حيث العرق او الاصل او الدين ويجب ان يكون اليوم العالمي لمناهضة التمييز العنصري مناسبة للتفكير النقدي في اوجه التقصير لدينا وايضا للتركيز على كيفية تقديرنا للتنوع وكيف يساهم الاشخاص من خلفيات مختلفة في حياتنا اليومية وشددت على ان الوقت الحالي اكثر من اي وقت مضى يتطلب الوحدة ورفض العنصرية واحتضان اختلافاتنا 

وجاء ذلك في مؤتمر قمة للاتحاد الاوروبي حول مكافحة التمييز العنصري  جرى تنظيمه في البرلمان الاوروبي احتفالا باليوم العالمي للقضاء على التمييز العنصري في 21 مارس وجرى مناقشة الاجراءات الرئيسية المنصوص عليها في خطة عمل الاتحاد لمكافحة العنصرية التي جرى الاعلان عنها في سبتمبر الماضي وجرى مناقشة تنفيذ خطة العمل وافضل الطرق للمضي قدما على طريق معالجة العنصرية في اوروبا 

أكد منسق السياسة الخارجية الاوروبية  جوزيب بوريل، استعداد التكتل الموحد للمشاركة والتعاون في مراقبة وقف إطلاق النار في ليبيا. واستعرض بوريل الانجازات التي حققتها المهمة الاوروبية لمراقبة حظر الاسلحة الى ليبيا بناء على تفويض اممي وفي تصريحات خلال زيارته لروما التي اختتمها الجمعه واستغرقت يومين ، نشرها مكتبه الاعلامي، ردا على سؤال حول تعاون محتمل بين عملية ايريني الاوروبية والامم المتحدة في هذا المجال، قال بوريل: “لا دور لعملية إيريني في مراقبة وقف إطلاق النار”، منوها بأنها انطلقت منذ عام  قبل توصل الاطراف الليبية لاتفاق لوقف إطلاق النار.

واضاف “هذا لا يعني أن الاتحاد الأوروبي غير مستعد للمشاركة والتعاون في مراقبة وقف إطلاق النار”، فالأمر “بيد الأمم المتحدة. إذا طلبت دعما، فأنا متأكد من أن الاتحاد الأوروبي ودوله الأعضاء سيكونون على استعداد للنظر في هذا الطلب.

لكن الاتحاد الأوروبي لا يستطيع أن يقرر (بمفرده): سأراقب وقف إطلاق النار”.كما أكد المسؤول الاوروبي على أنه سيطرح في الأيام القادمة على وزراء الخارجية الاوروبيين مرشحه لمنصب المبعوث الاوروبي الخاص الى ليبيا، وقال: “المشكلة هي أن لدي العديد من المرشحين الجيدين ويجب علي اختيار واحد منهم

قال جوزيب بوريل منسق  السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي، ان هناك حاجة للوحدة بالمواقف في الاتحاد الأوروبي بشأن العلاقات مع موسكو.

واضاف بوريل خلال مؤتمر صحفي على هامش زياته الى روما التي استغرقت يومين ، أن “من الواضح أن روسيا قد شرعت في مسار استبدادي من خلال مزيد من الانفصال عن أوروبا ودون ضمان للحقوق السياسية وحماية حقوق الإنسان”.

و“أتوقع من المجلس الأوروبي (المقرر في 22 آذار/مارس الجاري) إجراء مناقشة بشأن الوضع الحالي والطريق نحو المستقبل”.

واختتم مبينا أنه “من خلال الوحدة في إطار الاتحاد الأوروبي، سنتمكن من بناء علاقاتنا المستقبلية”، مع موسكو.

أعلن رئيس الوزراء الإيطالي ماريو دراغي، أن “الحكومة الإيطالية ترحب بارتياح إعلان وكالة الأدوية الأوروبية، أن لقاح شركة (استرازينيكا) آمن وفعّال، مشيرا الى إعطاء الضوء الاخضر من قبل الوكالة الإيطالية للأدوية أيضاً.وقال دراغي، إن ما سلف ذكره، سيقود الى أن “حملة التلقيح ستستأنف اعتبارا من الساعة 3 عصر الجمعة”. واختتم مبينا أن “أولوية الحكومة تبقى إجراء أكبر عدد من التطعيمات في أقصر وقت ممكن”.

وكانت الوكالة الأوروبية للأدوية قد أكدت أن التجارب والتحاليل التي أُجريت مؤخراً على  المستحضر المضاد لكوفيد 19 والمنتج من قبل شركة استرازينيكا دلت على أنه آمن وفعال واعتبرت أن حالات تجلط الدم التي تم الإبلاغ عنها لا ترتبط مباشرة بتلقيح اللقاح الذي طورته هذه الشركة، فـ” لا دليل على وجود علاقة بين الأمرين”، وفق مسؤوليها

بلجيكا 

اشارت الارقام  التي اصدرتها السلطات الصحية في بلجيكا الجمعه الى استمرار ارتفاع معدلات الاصابة الجديدة جراء فيروس كوفيد 19 حيث جرى الاعلان عن  مايقرب من 4700 اصابة خلال الساعات الاربع والعشرين الماضية وفي نفس الوقت ظل متوسط معدل الوفيات اليومي عند 24 حالة كما استمر ارتفاع ارقام من يدخلون يوميا الى المستشفيات لتلقي العلاج وبلغ  متوسط المعدل اليومي 181 شخصا بزيادة 27 في المئة مقارنة مع الاسبوع الماضي

تسود حالة من الترقب لما سوف تسفر عنه لنقاشات خلال اجتماع الحكومة البلجيكية الجمعه وجاء الاجتماع  لتدارس آخر مؤشرات الوباء واتخاذ ما يلزم من إجراءات لتطويق ارتفاع الإصابات، حيث “من المرجح اللجوء إلى اغلاق المدارس وتقليص الأنشطة الشبابية”، وفق مصدر مطلع.وكانت أشارت السلطات الصحية البلجيكية  الجمعة إلى وجود ارتفاع حاد في عدد الإصابات بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، خاصة بين الشباب من السكان.

وفي بيان صحفي مشترك ، قالت منظمة اليونيسف البلجيكية والفريق البلجيكي لطب الأطفال كوفيد-19 والأكاديمية البلجيكية لطب الأطفال أنه يجب تجنب إغلاق المدارس، فلا يمكن إتخاذ مثل هذا الإجراء إلا “كملاذ أخير ومؤقت”.

وبحسب البيان “إذا إستمر تعرض الطلاب لإغلاق المدارس ، فإن آثار هذه الخطوة ستظهر على مستويات عديدة وقد تتسبب في ضياع جيل بأكمله. التعليم هو أحد المحددات الرئيسية للصحة، حيث أظهرت الأبحاث أن إغلاق المدارس له تأثير سلبي للغاية على مسار التعلم للأطفال والشباب، ولكن أيضًا على رفاههم البدني والعقلي ، والصحة ، والتنمية العامة والسلامة”.

وأضاف البيان: “يتعرض الأطفال والشباب بشكل خاص إلى سوء المعاملة والعنف المنزلي وكذلك التعرض المفرط للإنترنت وفقدان النشاط البدني ، وذلك بسبب حرمانهم من شبكة الأمان التي توفرها المدرسة، الأمر الذي يعزز فجوة عدم المساواة والاستبعاد الاجتماعي ، مع زيادة نسبة الشباب الذين يعيشون في فقر ويتركون المدرسة دون تعليم أو مؤهل، مع عواقب دائمة على صحتهم وفرص عملهم”.