مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة: السيد حمدي   رئيس التحرير: كمال سعد
رئيس التحرير التنفيذي: خالد عامر

مؤسسات الاتحاد الأوروبي والناتو تغلق أبوابها حتى العاشر من يناير القادم بسبب عطلة أعياد الميلاد

رسالة بروكسل – عبدالله مصطفى:

مفوضية بروكسل توصي باستمرار حركة نقل اليضائع مع بريطانيا وتفادي السفر غير الضروري للمواطنين

تناقض التصريحات الاوروبية بشأن انتهاء الفترة الانتقالية دون اتفاق مع بريطانيا حول العلاقة المستقبلية 

عالم فيروسات بلجيكي يحذر : يوم واحد من الاحتفالات باعياد الميلاد يعني زيادة الاغلاق لمدة شهر

أخبار الاتحاد الأوروبي

ـــ بدأت عطلة اعياد الميلاد والكريسماس بالنسبة لمؤسسات الاتحاد الأوروبي  وحلف الناتو في بروكسل والتي اغلقت ابوابها اعتبارا من اليوم الاربعاء 23 ديسمبر وكان اخر يوم عمل أمس الثلاثاء ،  وستعود تلك المؤسسات لفتح ابوابها من جديد يوم الاثنين الموافق العاشر من يناير من العام الجديد

ــ اختارت المفوضية الاوروبية في بروكسل ان تمسك العصا من المنتصف فقد طالبت الدول الاعضاء في الاتحاد بضرورة التنسيق في التعامل مع ملف ازمة ظهور سلالة جديدة من فيروس كورونا في بريطانيا وأوصت الدول برفع أي حظر مفروض على خدمات النقل البري والطيران من وإلى المملكة المتحدة.   وشددت المفوضية في بيان على ضرورة استئناف عمليات تسليم البضائع والشحن والمواد الضرورية بين ضفتي المانش، مع التركيز أهمية تسليم اللقاحات في مواعيدها.

ــــ لكن الجهاز التنفيذي الأوروبي أكد على ضرورة عدم تشجيع السفر غير الضروري من وإلى المملكة المتحدة حتى اشعار آخر، حيث “يجب استثناء المواطنين الراغبين بالعودة إلى بلدانهم بالاتجاهين شرط خضوعهم لاختبارات وحجر صحي”، وفق بيانها. كما توصي المفوضية كافة المسافرين على طرفي المانش بالخضوع لفحص تصل مدة فعاليته إلى 72 ساعة قبل موعد السفر.

قد يهمك ايضاً:

رئيس حكومة الوحدة الليبية: السيسي راعي النهضة في مصر

أول تعليق من شام الذهبى علي زواج والدتها أصالة

ملف بريكست

تناقضت التصريحات الاوروبية بشأن امكانية التوصل الى اتفاق ينظم العلاثقة المستقبلية مع بريطانيا ابتداءا من مطلع يناير بعد انتهاء الفترة الانتقالية وعبر وزير الشؤون الأوروبية الفرنسي كليمان بون، عن قناعة بلاده بضرورة وقف المفاوضات خلال الأيام القادمة أي قبل 31 كانون الأول/ديسمبر الحالي.وأشار الوزير الفرنسي إلى ضرورة أن تتوقف المفاوضات في وقت ما مهما كان مصيرها، فـ”إذا كنا نعتقد أننا سنتوصل على اتفاق سيء، فالأفضل عدم عقد اتفاق”، وفق كلامه.

ـــ  من جانبه اكد رئيس الوفد الأوروبي المفاوض ميشيل بارنييه،  استعداد الاتحاد للاستمرار بالتفاوض للتوصل إلى تفاق ما بعد بريكست حتى بعد بدء العام الجديد إذا كان الأمر ضرورياً. إلى ذلك، ترى مصادر مطلعة ان رئيس الوفد الأوروبي يسعى لتحصين نفسه من ضغط الوقت تلافياً لتقديم تنازلات اللحظة الأخيرة

أخبار بلجيكا

ـــ قالت السلطات البلجيكية الاربعاء انه،  في الفترة من 16 إلى 22 ديسمبر ، تم تسجيل 182.1 حالة دخول جديدة إلى المستشفيات بسبب كوفيد-19 في المتوسط​​، وهو نفس العدد المسجل يوم الثلاثاء وحتى الان لا يزال هناك 2560 شخصًا في المستشفيات ، بما في ذلك 539 في العناية المركزة ،يستمر متوسط​​عدد الإصابات اليومية في الارتفاع ، مع 2523.1 حالة يومية جديدة خلال الفترة من 13 إلى 19 ديسمبر (+ 7 ٪ مقارنة بفترة الحساب السابقة) تم تشخيص ما لا يقل عن 629109 حالة إصابة بكوفيد-19 في بلجيكا منذ بداية الوباء.خلال نفس الفترة ، توفي ما معدله 91 شخصًا (-2.9 ٪) بسبب فيروس كورونا ، ليصبح المجموع 18،821 منذ مارس.

ـــ قالت  وسائل الاعلام البلجيكية الاربعاء انه على الرغم من ان الصورة تزداد صعوبة في معظم الدول الاوروبية فيما يتعلق باصابات فيروس كوفيد 19 فان بلجيكا تسجل ارقاما مستقرة وتعتبر هي الوحيدة التي  حافظت على الوضع دون حدوث تفاقم على غرار الدول الاخرى وبالتزامن مع هذا اشار استطلاع للراي في بلجيكا الى ان 75 في المئة  من البلجيكيين سوف يلتزمون بالاجراءات التي جرى الاعلان عنها والتي تحد من الاحتفالات هذا العام باعياد الميلاد والكريسماس

ــ أكد عالم الفيروسات االبلجيكي  ستيفن فان جوشت مرة أخرى خلال المؤتمر الصحفي لمركز الأزمات ، على أهمية احترام التدابير الصحية خلال العطلات وقال: لسوء الحظ ، لا يزال الفيروس منتشرًا بين السكان لذلك ستكون فترة الأعياد مختلفة ، ونحن مجبرون على الاحتفال بها في دائرة صغيرة جدًا. مضيفا في الوقت الحالي ، يستمر عدد الإصابات الجديدة بفيروس كوفيد-19 في الارتفاع ، لكن عدد حالات الدخول إلى المستشفيات لا يزال ينخفض​​بشكل طفيف.

و أضاف “يمكن أن يؤثر يوم واحد على الأرقام لمدة شهر ويؤدي إلى شهر إضافي من الإغلاق”،و يشير أيضًا إلى الولايات المتحدة ، حيث تم تسجيل عدد قياسي من الإصابات والوفيات الجديدة في الأسابيع التي أعقبت عيد الشكر ، عندما تجاهل العديد من الأمريكيين هذه الإجراءات