أخبار عربية وعالمية

“اقتصادية أبوظبي” توقّع اتفاقية تعاون مشترك مع “القابضة” (ADQ)

وقّعت دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي و”القابضة” (ADQ) اتفاقية تعاون مشترك تهدف إلى دعم برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي يتعاون بموجبه الطرفان على وضع أهداف استراتيجية مشتركة وتصميم إطار عمل لتحديد الفرص المشتركة بهدف دعم المنتجات المحلية.

شهد مراسم التوقيع معالي محمد علي الشرفاء الحمادي رئيس الدائرة، بحضور سعادة محمد حسن السويدي الرئيس التنفيذي لـ “القابضة” (ADQ)، حيث وقّع الاتفاقية كلٌ من سعادة راشد عبدالكريم البلوشي وكيل الدائرة وخليفة سلطان السويدي رئيس محافظ استثمارية في “القابضة” (ADQ).

ويهدف برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، الذي أطلقته دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي بداية العام الجاري، إلى زيادة فرص التوظيف للمواطنين، وتنويع ودعم نمو الناتج المحلي الإجمالي لإمارة أبوظبي، وتعزيز سلاسل التوريد على المستوى المحلي، كما يساعد الشركات في الحصول على شهادات القيمة المحلية المضافة. وكان برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي قد أُطلق في وقت سابق من العام الجاري تحت مظلة برنامج أبوظبي للمسرعات التنموية غداً 21، لتعزيز مشاركة القطاع الخاص في استثمارات حكومة أبوظبي مما يساهم في زيادة الإنتاجية ودعم المنتجات والخدمات المحلية.

وبهذه المناسبة، أكد معالي محمد علي الشرفاء أهمية الشراكة بين الدائرة باعتبارها صاحبة مبادرة برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي و”القابضة” (ADQ)، إحدى أكبر الشركات القابضة على مستوى المنطقة، بما يهدف إلى تطوير ودعم القطاعات الاقتصادية ذات الأهمية الاستراتيجية لدولة الإمارات بشكل عام وإمارة أبوظبي على وجه الخصوص.

وأشاد معاليه بمستوى التعاون الوثيق بين الدائرة و”القابضة” (ADQ)، والذي يعكس تنسيق الجهود بين الجانبين في تمكين القطاع الخاص وتعزيز دور الشركات الصغيرة والمتوسطة بما يدعم مسيرة التنمية الاقتصادية المستدامة لإمارة أبوظبي.

وأضاف معاليه أن الدائرة تواصل مسؤولياتها ومهامها الرامية إلى تحقيق التنمية الاقتصادية المستدامة وتنظيم قطاع الأعمال والشؤون الاقتصادية في إمارة أبوظبي، بالإضافة إلى كونها الجهة المحلية المختصة بإصدار الرخص الاقتصادية بجميع أنواعها لكافة المتعاملين من المستثمرين ورجال الأعمال لتمكينهم من مزاولة أنشطتهم الاقتصادية في الإمارة.

من جانبه، أثنى سعادة محمد حسن السويدي الرئيس التنفيذي لـ “القابضة” (ADQ) على اتفاقية التعاون مع دائرة التنمية الاقتصادية بشأن برنامج أبوظبي للمحتوى المحلي، مشيراً إلى تطلعه للعمل مع الدائرة من أجل تعزيز نمو الناتج المحلي المتنوع ودعم مساهمة الشركات الصغيرة والمتوسطة في اقتصاد إمارة أبوظبي.

وأكد السويدي حرص “القابضة” (ADQ) على تحفيز جهود تحقيق القيمة لإمارة أبوظبي، من خلال محفظة أعمالها التي تتضمن عدداً من الشركات الرائدة بالإمارة مشيرا الى أن “القابضة” (ADQ) توفر عدداً من المبادرات التي من شأنها المساهمة في دعم منظومة الشركات الناشئة والشركات الصغيرة والمتوسطة بإمارة أبوظبي.

من جانبه، ذكر سعادة راشد عبد الكريم البلوشي، وكيل دائرة التنمية الاقتصادية أبوظبي، أن مؤشرات الأداء لبرنامج أبوظبي للمحتوى المحلي حتى الربع الثاني من العام الجاري تشير الى تسجيل 23 جهة حكومية وشبه حكومية اشترطت شهادة القيمة المحلية المضافة في مشترياتها، حيث بلغ إجمالي عدد الشهادات 1,438 بقيمة إجمالية تصل إلى 25 مليار درهم.

وقال إن هناك 78 مناقصة تمثل عدد المشتريات الحكومية التي تمت ترسيتها بشهادة القيمة المحلية المضافة حتى نهاية الربع الثاني 2020 بإجمالي قيمته 1.7 مليار درهم، فيما تعتزم الجهات الحكومية وشبه الحكومية طرح أكثر من 900 مناقصة تشترط شهادة القيمة المحلية بقيمة تتجاوز 19 مليار درهم.

نبذة عن ”القابضة” (ADQ)  

تأسست “القابضة” (ADQ) التي تتخذ من إمارة أبوظبي مقراً لها في عام 2018، كشركة مساهمة عامة. وتمتلك الشركة محفظة واسعة تضم عدداً من المؤسسات الكبرى، عبر عدد من القطاعات الاقتصادية الرئيسية على مستوى الإمارة، بما في ذلك المرافق والسياحة والضيافة والطيران والنقل والخدمات اللوجستية والصناعات والعقارات والإعلام والرعاية الصحية والأغذية والزراعة والخدمات المالية.

ومن خلال مهمتها الواضحة لتحقيق عائدات مالية مستدامة لحكومة أبوظبي، تعمل “القابضة” (ADQ) على تطوير منظومة رائدة وغرس ثقافة الأداء والكفاءة عبر محفظة الشركات التابعة لها. وانطلاقاً من دورها كشريك استراتيجي حكومي، تعد “القابضة” (ADQ)  مالكاً ومستثمراً حكومياً موثوقاً في عددٍ من القطاعات المستهدفة، محلياً وعالمياً، وذلك في إطار رؤية القيادة في إمارة أبوظبي.

 

احصائيات كورونا في مصر اليوم
12

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

167

الحالات الجديدة

6211

اجمالي اعداد الوفيات

98981

عدد حالات الشفاء

106707

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى