مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

افتتاح فعاليات المجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بمدينة فاس المغربية

كتب عبد العزيز اغراز- المغرب

قد يهمك ايضاً:

مفتي الجمهورية في كلمته بمؤتمر مشروع “بنت…

محمد رمضان يحتفل بيوم ميلاد ابنته

بين الاقسام 1

يلتقي في مدينة فاس المغربية على مدى يومين ( 17 و 18 دجنبر 2019)، أزيد من 350 عالم وعالمة من 32 بلد إفريقي في إطار أشغال الدورة العادية للمجلس الأعلى لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة.
وأبرز الرئيس المنتدب لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة، ووزير الأوقاف المغريي السيد أحمد التوفيق، في كلمة القاها في افتتاح أشغال مجلس المؤسسة، أهمية القيمة البشرية والروحية لأعضائها في إغناء رصيد المؤسسة، وذلك من خلال ما يحملونه للناس من الكلمة الطيبة والتعاون مع الفضلاء في الخيرات؛ ودعا إلى ضرورة التمسك بخصوصيات كل بلد من البلدان الإفريقية، ولا سيما في ما يتعلق باحترام المؤسسات المحلية، والتعاون مع الجهات الرسمية التي يهمها مبدئيا السكينة ونفع الناس.
وأبرز التوفيق أهمية التواصل المستمر بين أعضاء المؤسسة باستخدام التكنولوجيا، ودعاهم إلى وضع وثيقة تعريفية وتوجيهية لعمل المؤسسة على الصعيد الإفريقي.
وأضاف وزير الأوقاف المغريي أن تبديد الشكوك بشأن أنشطة العلماء الأفارقة يتوقف على الإقناع بالقول والفعل والسلوك، وما يعني الجهات الرسمية، يعني الطوائف الدينية وأتباع الديانات، كما حث أيضا العلماء الأفارقة المجتمعين بفاس على ضرورة الالتزام بالنهج المندمج في العمل، اعتبارا لكونهم يشكلون جسدا واحدا في القارة الأفريقية.
وعرفت أشغال الجلسة الافتتاحية حضور الدكتور محمد يسف الأمين العام للمجلس العلمي الأعلى بالمغرب، والشيخ أبو بكر الزبير مبوانا مفتي جمهورية تنزانيا ورئيس فرع مؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة فرع تنزانيا، الذي ألقى كلمة باسم علماء المؤسسة.
وقام السيد محمد رفقي الأمين العام لمؤسسة محمد السادس للعلماء الأفارقة بتقديم التقريرين الأدبي والمالي للحصيلة السنوية لعام 2019، كما عرفت الفترة المسائية انعقاد أشغال لجان المؤسسة.

تعليقات