مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون
رئيس مجلس الإدارة:
السيد حمدي
المشرف العام:
مصطفى عيد
رئيس التحرير:
كمال سعد

استئناف اجتماعات اللجنة الدستورية السورية في جنيف بعد تعليقها بسبب إصابة أربعة مشاركين بفيروس كورونا

استؤنفت في جنيف، اليوم الخميس، محادثات الهيئة المصغرة للجنة الدستورية السورية بعد تعليقها، قبل ثلاثة أيام، بسبب تأكيد إصابة أربعة من المشاركين بمرض بكوفيد-19. وشدد المبعوث الأممي الخاص لسوريا، غير بيدرسون، في مؤتمر صحفي، على رغبة المشاركين في مواصلة أعمال الدورة الثالثة للجنة الدستورية السورية، بعد توقف دام تسعة أشهر.

وتوقع أن تستمر الاجتماعات يومي الجمعة والسبت “مع مراعاة جميع الإجراءات الاحترازية الصارمة اللازمة”.

وأوضح غير بيدرسون أن الأفراد الذين ثبتت إصابتهم بفيروس كورونا لن يشاركوا في الإجراءات “بدافع الحذر الشديد”، على الرغم من أن الاختبارات الثانوية أظهرت أنهم لم يعودوا يشكلوا أي خطر.

وقال المبعوث الأممي إن “اللاعبين الدوليين الرئيسيين” أعربوا عن اهتمامهم الشديد باستئناف المناقشات.

قد يهمك ايضاً:

كلية رمسيس الجديدة تكرم أبناء شهداء الوطن

بين الاقسام 1

وكان بيدرسون قد أعرب، في مؤتمر صحفي قبل المناقشات الأخيرة، عن نيته لقاء ممثلين من روسيا وإيران وتركيا والولايات المتحدة في جنيف، مع التأكيد على العمل المستقل تماما للجنة الدستورية.

وتضم المجموعة المصغرة للجنة الدستورية السورية 15 ممثلا عن الحكومة السورية، و15 ممثلا عن لجنة المفاوضات السورية و15 مشاركا من المجتمع المدني، يُعرفون باسم “الثلث الأوسط”.

أما المجموعة الكبرى المكونة من 150 مندوبا هي أيضا جزء من العملية، لكن المجموعة الصغرى فقط هي التي تجتمع في جنيف.

تجتمع المجموعتان على أساس اتفاق بين الحكومة السورية والمعارضة لتنفيذ جزء رئيسي من قرار مجلس الأمن 2254 (من 2015)، والذي دعا إلى وضع جدول زمني وعملية لصياغة دستور جديد.

وتمثل هذه الجولة الأخيرة من المناقشات المرة الأولى التي يجتمع فيها المندوبون بعد توقف دام تسعة أشهر، بسبب الخلافات حول جدول الأعمال ثم بسبب قيود كوفيد-19.

تعليقات