Exclusiveفن وثقافة

اجتماع مجلس محافظي مؤسسة “آنا ليند” بمكتبة الإسكندرية

كتب – حمدى شهاب:

شهدت مكتبة الإسكندرية صباح اليوم افتتاح الاجتماع التاسع والخمسون لمجلس محافظي المؤسسة الأورو- متوسطية “آنا ليند”، والذي تستضيفه المكتبة للمرة الأولى.

وأعربت إليزابيث جيجو ؛ رئيسة مؤسسة “آنا ليند”، عن سعادتها لانعقاد اجتماع مجلس محافظى المؤسسة في مصر للمرة الأولى، وخاصة في مكتبة الإسكندرية التي تمثل “تاريخنا الأورومتوسطي المشترك وتعد رمزًا لسعينا لبناء مستقبل أفضل”.

وأكدت أن مؤسسة “آنا ليند” تسعى من خلال مبادراتها ومشروعاتها أن تبني الجسور بين الشعوب، وتدعم الحوار بين الثقافات والحضارات المختلفة. وأشارت إلى أن أجندة هذا الاجتماع تتضمن مناقشة العديد من الموضوعات والقضايا الملحة ومنها خلق فرص عمل للشباب، وقضايا الهجرة واللجوء، والتغير المناخي، والمساواة بين الجنسين.

ولفتت إلى أن عام 2020 سيشهد عددًا من الفعاليات الهادفة لتطوير المبادرات المقدمة للشباب بدعم من الاتحاد الأوروبي، كما أن المؤسسة وقعت مذكرة تفاهم مع الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لدعم حوار الحضارات والثقافات.

من جانبها، قالت المهندسة هدى الميقاتي؛ نيابة عن الدكتور مصطفى الفقي مدير مكتبة الإسكندرية: “نسعد باستضافة مؤسسة “آنا ليند” بمكتبة الإسكندرية، وقد سعينا دومًا لتقديم الدعم للمؤسسة والعاملين بها”. وأكدت على أهمية القيم المشتركة لمكتبة الإسكندرية ومؤسسة “آنا ليند”، وهي دعم الحوار والتسامح والاحترام والتعاون بين الشعوب.

وفي كلمته، أكد الدكتور نبيل الشريف؛ المدير التنفيذي لمؤسسة آنا ليند، أن الهدف الذي أنشئت المؤسسة من أجله عام 2005، وهو دعم الحوار الأورومتوسطي، أصبح أكثر إلحاحًا في السنوات الأخيرة، وأن المؤسسة تسعى من خلال مبادراتها المستقبلية لمواجهة العديد من التحديات في هذا الإطار، من خلال بناء تصورات أفضل عن الآخر ودعم الحوار وبناء الجسور بين جانبي المتوسط. وأضاف أن المؤسسة تعتز بالدعم الذى تتلقاه من السلطات المصرية، وخصوصا وزارة الخارجية، إضافة إلى التعاون المستمر مع إدارة مكتبة الإسكندرية.

0J4A4192

0J4A4082

 

0J4A4046

0J4A4287

0J4A4234

0J4A4309

0J4A4176

احصائيات كورونا في مصر اليوم
11

الوفيات الجديدة

الحالات السلبية

177

الحالات الجديدة

6166

اجمالي اعداد الوفيات

98624

عدد حالات الشفاء

106060

اجمالي اعداد المصابين

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى