مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

اجتماع الفيدرالي الأمريكي يحدد مصير سعر الفائدة.. اليوم

11

 

اجتماع الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي.. يجتمع البنك المركزي الأمريكي، اليوم الأربعاء، لمراجعة أسعار الفائدة.

وفي هذا الصدد، تتجه أغلب التوقعات إلى أن يقبل الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة خلال الاجتماع المقبل، خاصة بعد تصريحات جيروم باول رئيس الاحتياطي الأمريكي، بأن هناك احتمال لتنفيذ المزيد من عمليات رفع أسعار الفائدة خاصة في ظل ارتفاع مستويات التضخم.

وخلال اجتماعه الأخير، في شهر يوليو الماضي، رفع بنك الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي الفائدة بمقدار 25 نقطة أساس (ربع نقطة مئوية)، وصولًا إلى نطاق 5.25 % و5.50%، متماشيا مع التوقعات السابقة، لتصل معدلات الفائدة بذلك إلى أعلى مستوياتها منذ نحو 22 عاما، وهي الزيادة الـ 11 منذ بداية العام الماضي.

وكان الفيدرالي قد أبقى على أسعار الفائدة دون تغيير خلال اجتماع يونيو الماضي، وذلك بعد 10 زيادات متتالية بدأها في مارس 2022.

قد يهمك ايضاً:

محافظ كفرالشيخ ينعى ضحايا حادث غرق معدية نكلا بالجيزة من…

د.رشا الشريف تكتب: اعطني حريتي ولا تسلسل يديا…

تباطؤ أكبر اقتصاد في العالم

علمًا أن أحدث البيانات الأمريكية الصادرة قبل أيام، تُظهر تباطؤ أكبر اقتصاد في العالم، وهو ما قد يعطي بدوره المجال لمجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي للإبقاء على سعر الفائدة دون تغيير باجتماعه المرتقب هذا الشهر، فيما يظل الباب مفتوحا في الوقت نفسه أمام إمكانية استئناف سياسة التشديد النقدي مع رفع آخر للفائدة.

وأظهر تقرير لوزارة العمل نُشر في 5 أغسطس الماضي، أن الشركات أضافت 528 ألف موظف إلى جداول الرواتب الشهر الماضي، أي أكثر من ضعف المتوقع وهو ما دفع المستثمرين إلى الرهان على زيادة ثالثة على التوالي بمقدار 75 نقطة أساس عندما يجتمع مجلس الاحتياطي الفيدرالي الأمريكي في سبتمبر.

وتضيف البيانات قوة دافعة للجنة الفيدرالية للسوق المفتوحة لرفع الفائدة 75 نقطة أساس على غرار تحركاتها في يونيو ويوليو، حيث تعمل على تهدئة معدل التضخم الذي يصل إلى أعلى مستوى له منذ 40 عامًا.

ومع هذا القرار الأخير في يوليو، ترك الفيدرالي الباب مفتوحا أمام احتمالات زيادة أخيرة في الاجتماع التالي، كما أظهر في الوقت نفسه إشارات على احتمالات التثبيت في ضوء ما تظهره البيانات الاقتصادية بعد ذلك.

وعقب الاجتماع السابق، علق رئيس مجلس الاحتياطي الفيدرالي، جيروم باول، بأنه يُمكن أن يتم رفع أسعار الفائدة في اجتماع سبتمبر المقبل إذا كانت البيانات تستدعي ذلك، لكنه في الوقت نفسه ذكر أنه من الممكن كذلك أن يتم تثبيت أسعار الفائدة.

التعليقات مغلقة.