مصر البلد الاخبارية
جريدة - راديو - تليفزيون

إقبالًا جماهيريًا كبيرًا على جناح مصر ببينالي فينيسيا للفنون 2024

21

كتبت – نهلة مقلد:

شهد جناح مصر “ببينالي فينيسيا الدولي للفنون “الذي انطلقت فعاليات نسخته ال60 أمس إقبالًا جماهيريًا كبيرًا ، وحظي العمل الفني “دراما 1882” للفنان وائل شوقي، والذي يمثل مصر في البينالي باهتمام الجمهور ونال استحسان النقاد خلال العروض الخاصة بالفنانين والنقاد، واعتبرته بعض الصحف والمواقع الإخبارية الإيطالية منافسًا قويًا يطمح في حصد جائزة البينالي هذا العام.

 

وعن عمله قال الفنان وائل شوقي .. “يأتي “دراما 1882″ نتاج خبرات وتراكمات استمرت لنحو 30 عاما حاولت خلال إعادة تعريف الحدود الفاصلة بين الفيلم والعرض الأدائي والبحث والعمل التركيبي، وذلك من خلال أعمال مركبة توظف الممثلين والمنحوتات والرسومات وفنون الدُميّ، لرواية قصة تعكس رؤية مختلفة عن التاريخ انطلاقا من افتراض أن التاريخ ليس سجلا لحقائق لا جدال فيها، بل هو روايات ذائعة لتسلسلات وتصورات ذاتية”.

وتابع شوقي : “يجسد العمل لحظة تاريخية محددة في نهاية ثورة عرابي في مصر عام 1882م، كانتفاضة قومية حارب فيها الضابط أحمد عرابي للإطاحة بالحاكم المصري، الخديوي توفيق باشا، بهدف إنهاء النفوذ المتزايد الذي تمارسه بريطانيا وفرنسا على البلاد، والعديد من الأحداث المرتبطة بهذه الحقبة، حيث يستكشف الفيلم حالة عدم اليقين في هذا الوقت، من خلال نسج الحقيقة والخرافة والخيال معًا”.

ويتكون فريق عمل إنتاج الفيلم من قرابة 400 شخص، وتم تصويره في مسرح تاريخي في الهواء الطلق في الإسكندرية، وموضوع هذا الفيلم يجعله مثاليًا لـ “بينالي البندقية لعام 2024″، حيث يعتبر العمل “مسرحية موثقة”، وأوضح شوقي، أنه ركز خلاله على نقاط الالتقاء بين المنطقة العربية وأوروبا، فإن عدم اليقين الهائل يفسح المجال لإمكانية فنية، وينبع ذلك من وضع عرابي – الذي شوهه البريطانيون لاحقًا – كبطل قومي، إلى حالة الفهم الأساسي لما حدث في هذا الصدد.

الجدير بالذكر أن “بينالي فينيسيا للفنون” يُعد أهم حدث دولي يعمل كمنصة لعرض أعمال فنانين اجانب من جميع أنحاء العالم، وتركز نسخة هذا العام على الفنانين الأجانب والمهاجرين، وخاصة أولئك الذين انتقلوا بين الجنوب العالمي والشمال العالمي، وكذلك على إنتاج موضوعات أخرى ذات صلة بالموضوع الأساسي، مثل: “الألوان الفنية الغريبة في مختلف الجنسيات والأجناس”.

يضم المعرض الدولي للبينالي، مجموعة أعمال القرن العشرين في أمريكا اللاتينية وإفريقيا والعالم العربي وآسيا، ويشهد تخصيص قسم خاص لفناني الشتات الإيطالي في جميع أنحاء العالم في القرن العشرين.

قد يهمك ايضاً:

التعليقات مغلقة.